الأخبار

نائب: وزير التعليم العالي ارتكب مخالفة قانونية بإحالة خمسة رؤساء جامعات إلى التقاعد


اتهم النائب قتيبة الجبوري، الاثنين، وزير التعليم العالي بارتكب مخالفة قانونية بإحالة خمسة رؤساء جامعات إلى التقاعد، فيما جدد دعوته الى سحب يد الوزير.

وقال الجبوري في بيان انه "في الوقت الذي يواجه فيه العراق جملة من التحديات التي ألقت بظلالها على المسيرة التعليمية، نتفاجأ بين فترة واخرى بقرارات عشوائية متخبطة وغير مدروسة تصدر عن وزير التعليم العالي بشكل استفزازي، وكأنه يروق له تدمير المؤسسة التعليمية، إلى درجة أن الأوساط العلمية والأكاديمية بدأت تتساءل: ما الهدف من قراراته وما الذي يريده بالضبط".

واضاف ان "الوزير ارتكب مخالفة تعد سابقة خطيرة خالف فيها تعليمات الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء ومن بينها الكتاب المرقم (ق/٢/٥/ ١٢٦٠٤) الصادر من الأمانة العامة بتاريخ الـ26 من تموز الماضي، وقام بإحالة خمسة رؤساء جامعات إلى التقاعد، وهم كل من أ.د.مزاحم قاسم حمو (جامعة نينوى) ، و أ.د ..موفق يحيى حمدون (الجامعة التقنية الشمالية) ، و أ.د ..جهاد ذياب محل (جامعة تكريت) ، و أ.د ..عادل عباس علوان (جامعة بابل) ، و أ.د ..عماد حسين مرزة (جامعة بغداد)، علماً بأن الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء هي المرجع الإداري لكل الوزارات ولها القول الفصل في مثل هكذا قضايا مهمة".

وأوضح ان "هذا التصرف الفردي يعد تحدياً للقانون وللتعليمات النافذة، بالإضافة إلى ما ينطوي عليه من ضرر معنوي تعرض له هؤلاء الأساتذة الكبار الذين قضوا أعمارهم في خدمة المسيرة العلمية في العراق، في حين كان بإمكانهم الهجرة والتدريس في جامعات عالمية"، لافتا الى ان "سلسلة الإصلاحات التي يقوم بها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يجب أن تمتد لتشمل أيضاً المؤسسة التعليمية، وذلك من خلال سحب يد وزير التعليم العالي".

ودعا الجبوري "رؤساء الجامعات الخمسة إلى العمل بموجب كتاب الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء والذي أعطاهم الحق الكامل بالاستمرار في مزاولة مهامهم وعدم الاكتراث للكتب الصادرة من الوزير والتي تدل على تخبط إداري واضح وعدم مبالاة بمستقبل المسيرة التعليمية في البلد"،

مشدداً على "ضرورة تدخل الادعاء العام وهيئة النزاهة وفتح تحقيق في هذه القضية واعتبار هذا البيان شكوى رسمية، علما بأن المؤسسة التعليمية في العراق مهددة بالإنهيار في حال بقاء هذا الوزير في منصبه".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك