الأخبار

في الذكرى الثانية لسقوط الموصل.. حكومة نينوى تحمل بغداد مسؤولية تأخر تحريرها

975 08:25:23 2016-06-10

رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي

 حملت الحكومة المحلية في نينوى في الذكرى الثانية لسقوط مدينة الموصل الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي مسؤولية تاخر تحرير مدينة الموصل" مطالبة " بالاسراع بتحريرها".
وقال البيان الختامي للحكومة المحلية الذي القاه رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي على هامش الاجتماع التشاوري الذي عقدته الحكومة المحلية مع شركائها من شخصيات ومنظمات ونقابات، ان "ما تعرضت له المكونات في الموصل ترقى الى الابادة الجماعية وان المعاناة لا تزال مستمرة سواء النازحين او المحاصرين "
واضاف الكيكي في البيان "نستذكر هذا التاريخ ونحن عازمون على مواجهة داعش بعد تخلي القوات الامنية عنها في العاشر من حزيران 2014"
وحمل الكيكي في البيان "الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي مسؤولية التأخر في تحرير الموصل مع تفاؤلنا بالجيش والبيشمركة والحشد العشائري بالانتصارات التي تحققت".
وتابع البيان "ان مازاد من تفاقم المعاناة هو تخلي الحكومة الاتحادية عن مسؤوليتها ومنها قطع رواتب المحاصرين بالموصل والذين خارج العراق ولم تتخذ خطوات جادة في تحرير الموصل وفشل الوزارات والجهات المعنية في التخفيف عن النازحين".
ورفضت الحكومة المحلية لنينوى ان تكون هناك انتهاكات ترافق عمليات التحرير وقال الكيكي في البيان "لن نسمح بالانتهاكات والاعمال الانتقامية وسنقف بوجه أي جهة تحاول التجاوز على اهل الموصل الأبرياء".
يشار الى ان الحكومة الاتحادية وقوات البيشمركة قد شرعت قبل اسابيع بعمليات "محدودة" في قضاء مخمور جنوب شرقي مدينة الموصل عمليات عسكرية لتحرير المدينة من عصابات داعش الارهابية وحررت عدة قرى.
وتمر اليوم الجمعة الذكرى السنوية الثانية لسقوط مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وثاني اكبر مدينة في العراق في العاشر من يونيو/حزيران بيد عصابات داعش الارهابية وتمددها لمحافظات اخرى [صلاح الدين، والانبار، وديالى، واجزاء من كركوك].
وتمكنت القوات الامنية بمساندة الحشد الشعبي من تحرير عدة مناطق ومحافظات مهمة بينها تكريت وبيجي والرمادي وهيت وكبيسة والرطبة في الانبار واغلب مناطق ديالى والبشير وتازة في كركوك.
وتدور حاليا معارك لابرز معاقل داعش في الانبار وتحديدا مدينة الفلوجة وحققت القوات المشتركة بدعم التحالف الدولي تقدماً بعدة احياء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك