الأخبار

غارة عراقية تفتك بكبار قادة داعش واحراق 6 مليارات من أموالهم في القائم

859 06:23:06 2016-05-31

قتلت غارة عراقية، عدداً من كبار قادة عصابات داعش الارهابية، في قضاء القائم غربي محافظة الانبار وأحراق أموال للأرهابيين.
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي/ قيادة العمليات المشتركة تلقت وكالة انباء براثا نسخة منه، ان "خلية الصقور الاستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية نسقت مع طيران القوة الجوية العراقية مع قيادة العمليات المشتركة دك أحد الاوكار المهمة لمجرمي داعش في قضاء القائم حيث اسفرت هذه العملية عن قتل عدد من الارهابيين".
وأضاف ان "من بين الهالكين في هذه الضربة، هم: وزير الحرب في التنظيم، ووالي ولاية الفرات سابقا، ومسؤول اﻻمن واﻻستخبارات العام واحد اهم مساعدي زعيم عصابات داعش الارهابية أبو بكر البغدادي وهو المشرف على عمليات ارهابية كثيرة اخرها عملية يوم أمس الأحد بالهجوم على قضاء هيت بواسطة الانتحاريين ، كما يشرف على مايسمى بريد الولايات".
وأشار البيان، الى "مقتل قائد كتيبة تبوك في سوريا والعراق، وناقل البريد العام من ولاية بغداد وولاية الجنوب، عراقي الجنسية، وهو هارب من سجن بوكا، وقد أصيب في العملية ومات في المستشفى في اليوم نفسه، ومقتل مايسمى أمير كتيبة اﻻنغماسيين العرب سعودي الجنسية".
كما قتلت الغارة العراقية بحسب البيان "ضابطا في المخابرات السابقة، وهو هارب من سجن ابو غريب، عمل مع الإرهابي ابو مصعب الزرقاوي ومع الارهابي ابو بكر البغدادي، وهو خبير في صنع المتفجرات، وأستلم أمراً من البغدادي بالاشراف على الرطبة والعمل منها باتجاه بغداد".
وتابع كما قتل "مايسمى مسؤول القضاء في وﻻية الفرات ووﻻية البركة، عراقي الجنسية عمره ٤٠ سنة تقريبا يسكن القائم، ناحية الكرابلة، معتقل سابق في سجن بوكا لانتمائه الى تنظيم القاعدة آنذاك، عمل مع المقبور ابو مصعب الزرقاوي، وصديق مقرب لأبو بكر البغدادي، وأعطى فتاوى بذبح الكثير من المواطنين العراقيين والسوريين".
كما وجهت خلية الصقور طيران القوة الجوية العراقية الى "تنفيذ ضربة في المكان ذاته اسفرت عن حرق ما يسمى مقر الديوان المالي لتنظيم داعش، وفيه اكثر من 6 مليارات دينار، واسفرت هذه العملية ايضا عن قتل سبعة ارهابيين وحرق قسم كبير من الأموال المذكورة".
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك