الأخبار

السيد عادل عبد المهدي: التحالف الوطني سيبرهن للجميع انه مؤسسة حقيقية إن حسم موضوعات الرؤى

1353 19:09:30 2014-05-12


 أكد القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، عادل عبد المهدي، إن التحالف الوطني سيبرهن انه مؤسسة حقيقية إن حسم موضوعات الرؤى، وانطلق منها لتشخيص المواقع، مشيرا إلى إن جميع قوى التحالف حققت تقدماً بمعنى من المعاني، وخرجت القوى الكبيرة وهي اقل عرضة للضغوطات من داخلها او خارجها .

وقال عبد المهدي في بيان  اليوم الاثنين، "بعد أن ألغت المحكمة الاتحادية مفهوم الجلسة المفتوحة، وإذا ما احترمت المواعيد الدستورية، فإننا إجرائيا، يمكن أن نصل لتلبية كافة استحقاقات الدورة الثالثة، خلال أيام بعد التصديق النهائي، أي في وقت ما من حزيران أو تموز، شريطة إنهاء المفوضية أعمالها قبل نهاية الشهر الجاري، ووجود رؤى وسياقات واضحة للأطراف الأساسية".

وأضاف إن "هذا دليل إن النظام يسمح بانجاز الأمور بسرعة لو حرص الجميع على واجباته واحترم واقعه وحقوقه وواقع وحقوق الآخرين، وحسنت النوايا، لكن إن حل الغموض والفوضى، واستشرت الخلافات، واستخدمت المدد بحدها الأقصى، فقد نصل إلى أيلول، بل قد نتجاوزه بكثير إن كان العناد والحلول المتطرفة هو نهج الفرقاء ".

وأشار إلى إن " الجميع سينتظر موقف التحالف الوطني، الذي ستحصد قواه حوالي {170-175} مقعداً، حسب ما يصل من نتائج العد والفرز، وسيجني {القانون} وقوائم أخرى مجموع ما لديها {5-6} مقعداً حوالي {85-90} مقعداً {دون ذكر "صادقون" 2 مقعد}، وستحصل قوى الائتلاف الوطني على حوالي {80-85} مقعداً ".

وأوضح عبد المهدي إن " حصة {المواطن} و{الأحرار}، ستكون حوالي {70} مقعداً، ليكون الباقي من نصيب {الإصلاح} وبقية قوى الائتلاف، عدا بدر فحسابها ضمن القانون، وخارج البحث بالطبع مقاعد بقية القوى كـ{الكردستاني} و{تلاوين العراقية} وغيرهما، ومنها {التحالف المدني} وهو ما يتطلب التهنئة ".

ولفت إلى انه " بغض النظر عن الاختلافات والصعوبات، والطعونات وجديتها، فان قوى التحالف الوطني، يمكنها أن تهنىء بعضها ونفسها، فهي جميعاً حققت تقدماً بمعنى من المعاني، وخلافاً للمتوقع من تفتت القوى، فان الانتخابات لم تكن لصالح تلك القوائم التي كانت تأمل الحصول على مقعد ومقعدين، وخرجت قوى التحالف الكبيرة وهي اقل عرضة للضغوطات من داخلها ومن خارجها، إن وحدت كلمتها وأنصفت الآخرين وتبنت الطروحات البناءة، فالتحالف عندما سيجتمع قريباً فالمطلوب طرح الرؤى الأساسية ومنها، الوحدة الداخلية، ومنهاج الإصلاح، والعلاقة بشركاء الوطن واستحقاقاتهم، قبل المواقع ".

وتابع عبد المهدي إن " التحالف الوطني سيبرهن انه مؤسسة حقيقية إن حسم موضوعات الرؤى، وانطلق منها لتشخيص المواقع، ولامتلك كامل مقومات الاتفاق مع شركاء الوطن، من وحدة ورؤية وخارطة طريق تلبي حاجيات ومطالب كل ساحة ومطالب الوطن، عندها سيوحد ليس صفوفه فقط، بل الصف الوطني أيضا، وهو اشد ما نحتاجه لدخول الدورة الثالثة بوحدة داخلية ووطنية راسختين، ورؤى واضحة، يمكنها الانتقال بنا من أوضاع التراجع والتمزق الى حالات الانسجام والنجاح "
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك