الأخبار

بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع

45191 2020-01-05

بكل دناءة وصلف انتقد العميل والمرتزق الوضيع رئيس كتلة النصر في البرلمان المجرم عدنان الزرفي التصويت النيابي على انهاء الوجود الاجنبي في العراق، مشيرا الى "خسارة حليف مفيد وربح عدو يخشاه الجميع".

وقال هذا المجرم العفن الذي بانت عمالته في تغريدة له على موقع تويتر، إن إخراج ( جميع ) القوات الاجنبية ضرورة تفرضها ( الشعوب ) بذاتها إن تكاملت اركان الدولة.

واضاف هذا العفن  "شعبٌ غاضب ، حكومةٌ مستقيلة و نظام سياسي مُخترق لا تعني التكامل"، مضيفا "لم نخسر حليفاً مفيداً فقط إنما ربحنا عدواً يخشاه الجميع".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حسن
2020-01-08
لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد امنا طمعا بلقمة عيش في رفحا والارطاويه وفي غفلة من الزمن تدثر بمسوح المؤمنين وخلط جيفته بينهم وقبلوه على مضض عله يصبح منهم وقام بالمبالغه بالتمثيل وتقمص الدور فارتكب الفضائع في حق الهاربين من بطش النظام واسرف في قتلهم وسفط دمائهم وتقطيع اوصالهم فضن بعض الحمقى انه وفي للدين وهو القاتل المتربص المتسلق وبعد ان خلرج من المخيم بعد ان عاث في الارض فسادا وجد الغرب مكانا ائمن لممارسة تمثيله والتمتع بلقمة العيش الدسمه و وجد مجالا يسمح له بممارسة الفساد الاخلاقي في خلواته وعندما عاد للعراق وجدا منصب المحافظ مفصلا له على مقاس استه فلا غرابة ان يقول هكذا الكلام وهو الجائع الفاسد السافل الذي اصبح مليونيرا بربطة عنق لمغازلة الساقطات امثاله ولحيه مجهريه لاثبات ولائه للدين الخلاصه على المؤمنين ان يتوبوا ولايقربوا احدا الا بعد تجربته في الساحات والمعارك اذا مات استشهد وفاز بالجنه واذا انتصر يقعد على الكرسي ويلتزم بخدمة الناس مو كل واحد لواط اسمه على زرفه يقشمرنا ويغتني على اهات المؤمنين وبعدين بعد خراب البصره وتامين الحياة الشيطانيه في الخارج لنفسه من قوت الناس يكشف عن حقيقته الله لا يهنيه ابن النغل انشاء الله مرض عضال لا يشفى منه لا هو ولا عياله
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركات كل نفس ذائقة المو انا لله وانا اليه راجعون نسال المولى عز ...
الموضوع :
مكتب المرجع الأعلى السيد علي السيستاني يعزي بوفاة السيد شرف بن علي الموسوي الخابوري البحراني'رحمه الله' من علماء سلطنة عُمان
رسول حسن..... كوفه : مما ذكره الائمه ع ان من صفات اليماني اذا ظهر تحريم بيع السلاح اذن اليماني هو مجتهد ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن معايير صارمة للتعرف على اليماني الموعود تعيننا على الهدى وتفضح زيف الأدعياء والمنحرفين
رسول حسن..... كوفه : من المتوقع تعجيل نقطة الصفر بين ايران والولايات المتحده بعد زيارة البابا للسيد السيستاني واقتراب الفرج الموعود. ...
الموضوع :
معالم المكر الإلهي (٤): مصير الأزمة الإيرانية الأمريكية، وأين سيتجه الصراع في انعكاساته على الحلفاء؟
رسول حسن..... كوفه : طبعا الصهاينه ومن معهم من الحكام العرب لايقبلون بيان مكتب سماحة السيد لانه (رافضي) للتطبيع ومع المهجرين ...
الموضوع :
بعد ان حذر الشيخ جلال الدين الصغير من ردات الفعل الصهيونية والنواصب والجوكرية ,,, ها هي كلابهم بدات بالنباح
Hasan Shukur : احسنت ...قلت فااوجزت.... ...
الموضوع :
الابراهيمية وحج اور..!
ياسين العواد : مع فائق احترامي للكاتب لكن الملاحظ في سرده الانحياز لبعض العشائر وأعطائها مساحة من التفصيل أو المديح ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
مهند رياض خليل : السلام عليكم مناشدة الى السيد مدير المرور العامة المحترم بعد التحية والتقدير انا كنت عائد من محافظة ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
زيد مغير : صباح الخزاعي و طه الدليمي و يوسف علاونة يعتبرهم ال سعود رمز العروبة وانهم رمز المسوخ المثليين ...
الموضوع :
إبن سلمان.. إنفتاح على الشاذين وإنغلاق على المفكرين
زيد مغير : وفقك الله اخي الكريم مقال اكثر من رائع ...
الموضوع :
أهلاً ببابا الفاتيكان في عراق الكرامة والخير
سید علی الحسینی : بارک الله فیکم . نحن کایرانیین و والمقاومه الاسلامیه نوید الیمن و مقاومته و الحرکه انصارالله الباسله. ...
الموضوع :
رسالة اليمن الى أحرار العالم بمختلف اللغات
فيسبوك