الأخبار

مدير دائرة الصحة العامة يدعو لعدم الخشية من ارتفاع الإصابات المسجلة ويكشف 3 اسرار زادت عدد المتعافين


 دعا مدير دائرة الصحة العامة - د. رياض عبد الأمير، المواطنين الى عدم الخشية من الأرقام المعلنة بفيروس كورونا باعتبارها حالات مكتشفة وغير مخفية، فيما كشف 3 اسرار تقف وراء زيادة عدد المتعافين.

وقال عبد الأمير في مقابلة متلفزة  إن "من السابق لأوانه الحديث عن بلوغ العراق مستوى الذروة بعدد الاصابات بفيروس كورونا، نعتقد ان عدد الفحوصات اليومي يحتاج إلى زيادة لأن الحالي متواضع وزيادة الفحوصات ستزيد عدد الحالات المشخصة والمكتشفة في الأيام المقبلة والأمر يحتاج لتقوية القدرات المختبرية وهذا ما نتوقع حدوثه".

وأضاف ان " لا خوف من زيادة عدد الاصابات المكتشفة، الخوف من زيادتها في المجتمع وهو ما نحاول الحد منه، ما نعلنه عن اصابات هي المكتشفة والوصول إليها يعني عزلها عن المخالطة وقطع سلسلة العدوى".

ولفت الى ان " المواطن أصبح واعياً جدا، في حال ظهرت نتيجته موجبة فسيقوم تلقائيا يعزل نفسه ومن يشعرون بأعراض يذهبون للمستشفى لأخذ مسحة ويعزلون انفسهم في انتظار النتيجة".

وعبر عن اعتقاده بأن "الإصابات موجودة في المجتمع بإضعاف المكتشفة والأرقام المعلن عنها" مستدركاً " اقول للمواطنين، من يريد العمل والعودة لحياته يجب عليه أن يلتزم بإجراءات الوقاية".

وكشف عن 3 اسرار وراء زيادة عدد المتعافين في الآونة الأخيرة موضحاً ان "إرتفاع عدد المتعافين من فيروس كورونا يعود اولاً إلى أن غالبيتهم من ذوي الأعراض الخفيفة ولم يشتد بهم المرض وثانياً الى تحسن مستوى الخدمات في المستشفيات وتوفير الأوكسجين بكميات كافية وثالثاً الى تقوية مناعة المرضى بالفيتامينات المقوية التي تعطى لهم في مراكز العزل".

وفيما يتعلق بموعد البدء باعطاء العلاجين الروسي والأميركي للمرضى قال عبد الأمير "ادخلنا علاجي افيفافير وريمدسفير في البروتوكول العلاجي بعد مصادقة الجهة المختصة والأمر بانتظار توفيرهما عبر الاستيراد"، لافتاً في ذات الوقت الى ان " العراق ستكون له حصة جيدة من لقاح أكسفورد البريطاني فور دخوله حيز العمل".

ويسجل العراق منذ الـ 24 من حزيران الماضي، ثالث أعلى زيادة يومية لحالات الإصابة بالوباء في الشرق الأوسط تتجاوز الالفين، بعد السعودية وإيران، حيث تتزايد المخاوف مع امتلاء المستشفيات بالمرضى من عدم قدرتها على استيعات اكثر من 45 الف حالة وهي القدرة الاستيعابية الأعلى في البلاد وفقاً لمسؤولين.

كذلك ازداد معدل الوفيات في البلاد لمستويات غير مسبوقة وبات لا يمر يوما إلا ويتم الإعلان عن أكثر من مئة وفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأربعة الماضية، بعد أن كانت لا تتجاوز 20 أو 30 حالة يومياً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك