الأخبار

القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي الشيخ جلال الدين الصغير ينعى السيد داغر الموسوي

1766 2019-02-16

اصدر القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ جلال الدين الصغير بيانا نعى فيه امر لواء المنتظر السيد داغر الموسوي الذي توفي اثر حادث سير على طريق البصرة قبل قليل 

وفيما يلي نص البيان الذي تسلمته وكالة انباء براثا : 

انا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اتقدم من ساحة ولي الاعظم الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف ومن المرجعية الدينية الرشيدة ومن كل الذين امضوا حياتهم في جبهات القتال ضد الديكتاتورية وضد الارهاب بالتعزية والتسلية بوفاة المجاهد الكبير السيد داغر الموسوي آمر لواء المنتظر عجل الله فرجه الذي رحل الى بارئه الكريم واجداده الطاهرين صلوات الله عليهم اثر حادث سير على طريق البصرة قبل قليل.

لقد كان السيد داغر مثالا للفدائية ونكران الذات والشجاعة الفذة والغيرة الباسلة والوعي والبصيرة بامر دينه وشعبه والاخلاص للمرجعية والتفاني في ارض الجهاد، وان الكلمات لتعجز والبيان ليقصر عن التعبير عن عمق الفاجعة به وعظيم الافتقاد له، فلقد كان رفيق درب مخلص، وصديق عمر لا يظفر الانسان بمثله، ولقد جدد بفقده آلام فقد شهيد المحراب وعزيز العراق والسيد صالح البخاتي وامثالهم من رفاق البندقية والغيرة على ثغور الدين واهله رضوان الله عليهم، فعند الله احتسبك يا سيدنا وبوفودك على اجدادك الطاهرين نعم التسلية وافضل العزاء فهنيئاً لك بذخيرتك التي مهدت بها لقبرك وافترشت بها طريقك لاخرتك.

ايها ابا احمد ما حسبتك الا وفيا فكيف تغادر بلا وداع؟ ولم رحلت قبلي وانا الذي رجوتك ان تكون شاهدا على قبري، لقد تحدثت معي قبل سويعة من وفاتك وما كنت اعرف انك تتكلم بكلام مودع بين يدي الله عز وجل، وان في ذلك اعظم عبرة لمعتبر وابلغ عظة لمتعظ، نسال الله ان يعيننا على ان نتعظ ونعتبر بما تركه الصالحون من الاثار وبما خلفه المخلصون من الاعتبار.

اللهم اشهد اني لا اعلم منه الاخيرا ولقد خبرته في مجلس النواب ومن قبلها في الجبهات في الاهوار ومن بعدها في مكافحة الارهاب ثم في جبهات القتال منذ اول لحظات الفتوى، وفي الكثير من المجالات الاجتماعية والخدمية، وكان لنا توفيق اننا نترافق سنويا للسير في الاربعين لزيارة المولى ابي عبد الله عليه السلام ولم اجده الا مخلصا لشعبه رغم كل الاذى الذي تحمله وكل السن السوء الذي لاكت لحمه بكل لؤم وخبث، ولم ألمس منه الا الحرقة على الدين، والغيرة على الوطن، والتعفف في موضع الشبهة، فتقبله يا الهي باحسن قبولك للصالحين المجاهدين واسكنه مع اجداده الطاهرين فلقد كان وحقك يا رب ذائبا بحبهم منتظرا لامرهم مخلصا لشيعتهم ذائداً عن حياضهم.

اللهم واخلف على اسرته الكريمة واولاده المجاهدين احمد وامجد ومحمد وعلي واخوته البررة وبمن كان يلوذ به بالصبر والسلوان والثبات والسكينة فالرزء به كبير والفاجعة به عظيمة.

واني اذ اعزي احبتنا المجاهدين في لواء المنتظر عليه السلام بفقد قائدهم وبطلهم المغوار السيد داغر الموسوي اهيب بهم باكمال دربه وانتهاج نهجه فنعم النهج هذا الذي انتهجه، ونعمت الراية التي تركها بين ايديكم.. واعلموا ان هذا الطريق هو الوحيد الذي يوصلكم بامام زمانكم صلوات الله عليه فالله الله بوحدتكم والله الله بتماسككم.

ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
مواطن
2019-02-16
الى جنان الخلد
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك