الأخبار

الشيخ جلال الدين الصغير : اذهلني موقف رئيس الوزراء من العقوبات الظالمة الامريكية ضد الشعب الايراني

3145 2018-08-08

قال القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ جلال الدين الصغير ان موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي قد اذهلني من العقوبات الامريكية الظالمة ضد الشعب الايراني 

واوضح الشيخ الصغير في بيان له نشره على موقعه في التواصل الاجتماعي الفيسبوك اذهلني موقف رئيس الوزراء من العقوبات الظالمة الامريكية المتخذة ضد الشعب الايراني المسلم، حينما اعلن التزام الحكومة بالعقوبات الامريكية الجائرة، ولا ادري وفق اي منطق سياسي او شرعي او انساني او وطني يمكن ان يبرر موقفه، وعجبا للعبادي ان يبادر لاعلان موقفه المرفوض هذا في وقت رفض الاتحاد الاوربي ودول عديدة ذلك!!

واضاف  لو كان الموقف امميا ربما كان له مبرراً يتذرع به، اما ان الموقف هو ممالأة ظالمة للامريكان ضد بلد مسلم وجار وحليف للعراق في كل مواقفه فان الامر يرقى الى مستوى الفضيحة التي لا تسترها كل الذرائع.

مشيرا الى ان الدستور يدعوه الى ان لا يزج العراق في اي تمحور دولي،  وهو هنا يزج بالعراق الى جانب المحور الامريكي السعودي الصهيوني الذي يقف اساسا وراء هكذا قرار، والواقع الوطني يدعوه الى ان لا يرهن العراق لسياسات الاخرين ويحفظ استقلاله، والموقف الانساني يدعوه ان لا يقف بالضد من حقوق الشعوب ضد ارادات الظلم والاستعباد، اما الحديث عن الجانب الشرعي فعجبا ثم عجباً لتمزيق ابسط المعايير الشرعية في عدم التمكين للظلم والاعانة على المظلوم.

متسائلا الا يفكر العبادي ان مثل هذه المواقف تؤسس لمواقف قد تطال الشعب العراقي نفسه مستقبلاً؟! مالكم كيف تحكمون؟  وفي اي تيه انتم تسدرون؟

واكد سماحته ان هذه الخطوة المدانة سوف تتسبب ولاشك بمضاعفة وطأة الازمة السياسية وتدخل  العملية السياسية في نفق مظلم اخر على ما هي عليه. 

واضاف لن احدث العبادي عن  واجبات الوفاء لدولة وقفت مع العراق في كل ازماته واخرها الوقفة المشرفة في الحرب ضد مجرمي داعش والتي لم تكتف بالمواقف السياسية وانما امتدت الى ان تقدم الشهداء وكل اصناف الامكانات في سبيل دحر العدوان! ولن اذكره بموقفها الخاص الداعم له سياسيا في محطات ازماته المتعددة!

ولن انبهه الى ان هذه الخطوة تطيح باخر آماله في ان يحتفظ بمداه السياسي! ولكن اكتفي بالسؤال: الى اين تريد ان تذهب بالعراق اكثر مما فعلت؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو الهدى الساعدي
2018-08-10
الى رئيس الوزراء المحترم؟؟؟؟ قراركم بشان الجمهورية الاسلامية في ايران أثلج صدور الاعداء.... لماذا العدوّ القصي اقترب ؟ لأن القريب الحبيب اغترب لأن الفراغ اشتهى الامتلاء بشيء فجاء سوى المرتقب لأنّ الملقّن واللاعبين ونظّارة العرض هم من كتب *** لماذا استشاط زحام الرماد ؟ تذكر أعراقه فاضطرب لأن ((أبا لهب)) لم يمت وكلّ الذي مات ضوء اللهب
مروان
2018-08-08
شيخنا الفاضل حفظم الله ورعاكم .. لاعجب , لاعجب , ممن كان دأبه هكذا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك