الأخبار

الخرف مسعود البرزاني يعود الى نفس الاسطوانة المشروخة ويقول ان الخيانة وفرض القوة" في محافظة كركوك "لا يجوز" أن تتحول الى أمر واقع


عاد الخرف المدعو مسعود البرزاني مرة اخرى الى نفس الاسطوانة المشروخة حول ما يسمى باستفتاء كردستان لتقرير المصير وادعى أن الاوضاع التي نتجت عن "الخيانة وفرض القوة" في محافظة كركوك "لا يجوز" أن تتحول الى أمر واقع، فيما أشاد بالخطوات الاخيرة بين بغداد واربيل.

وقال البارزاني في رسالة تهنئة بمناسبة عيد نوروز،"قبل إجراء عملية الاستفتاء وبعدها كررنا بأن الاستفتاء تهدف الى تحقيق السلام وإنهاء المشاكل مع بغداد"، موضحا "أبدينا استعدادنا لحل كافة القضايا بالطرق السلمية".

وأضاف البارزاني، أن "بعض الاطراف العراقية كانت متفهمة إتجاه حقوق شعب كردستان العادلة ولكن للاسف أظهرت بعضها معاداتها لحقوق الشعب الكردستاني لأهداف سياسية، وفرضت الحصار، وردت بالقوة على الصوت السلمي لشعبنا"، مشيرا الى أنه "هذه المرة أيضا أثبتت بأن الحرب لاتحل المشاكل".

وتابع رئيس اقليم كردستان المستقيل، "كانت هناك جهات داخل كردستان مصرة على اجراء الاستفتاء"، مبديا أسفه لـ"تبرؤ تلك الاطراف حاليا من موقفها".

وبين البارزاني، أن "الاستفتاء لم يكن جريمة بل هو حق مشروع لشعب كردستان، وكانت نتيجة للظلم، وخرق مبدأ الشراكة من قبل بغداد"، مشيدا بـ"الخطوات الاخيرة بين بغداد والاقليم، وأهمية إحترام الدستور ومبدأ الشراكة".

ولفت البارزاني الى أن "الاوضاع التي نتجت عن الخيانة وفرض بالقوة في كركوك والمناطق الاخرى لايجوز أن تتحول الى أمر واقع"، مشددا على ضرورة "تطبيع الاوضاع في كركوك وتطبيق المادة 140 وازالة مظاهر الاعتداءات والقتل الجماعي والتهجير التي حدثت في تلك المناطق وخصوصا في طوزخورماتو".

ويعاني إقليم كردستان من أزمة سياسية داخلية واقتصادية عقب إجراء استفتاء الاستقلال، في (25 أيلول الماضي)، فيما شهدت العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة ضد الاقليم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك