الأخبار

بدر تطالب الإمارات بالاعتذار ورفع اسمها من لائحة المنظمات الإرهابية وتهددها بمقاضاتها

771 15:40:45 2014-11-17


طالبت منظمة بدر، الاثنين، الإمارات بالاعتذار الرسمي ورفع اسمها من لائحة المنظمات الإرهابية التي أصدرتها، وفيما بينت أنها حملت السلاح استجابة لفتوى المرجعية الدينية في التصدي لتنظيم "داعش"، هددتها برفع دعوة قضائية ضدها في حال عدم استجابتها لطلبها.

وقال الامين التنفيذي للمكتب السياسي لمنظمة بدر محمد ناجي في مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان  إن "دولة الامارات العربية المتحدة وقعت بخطأ كبير لتضمينها منظمة بدر على لائحتها كمنظمة ارهابية"، موضحا أن "عليها ان تعرف تاريخ المنظمة المنطلقة من الشعب العراقي على اساس الفتوى الشرعية للصدر الاول وتشكيلها لمقارعة النظام السابق الذي تميز بدكتاتوريته وإرهابه"

واضاف ناجي أنه "بعد سقوط النظام تحولت من فيلق بدر بصبغة عسكرية الى تنظيم سياسي باسم منظمة بدر من خلال المؤتمر الاول في النجف المقدسة والمؤتمر الكبير الذي حضرهمحمد باقر الحكيم"، مشيرا الى أنه "تم اعتمادنا من قبل مفوضية الانتخابات ككيان سياسي للمشاركة في الانتخابات".

وبين الأمين التنفيذي للمكتب السياسي للمنظمة أنه "على دولة الامارات العربية المتحدة ان تعرف بان بدر لديها 22 مقعداً نيابياً و4 وزارات حكومية من بينها وزارة الداخلية التي يقودها قيادي من المنظمة وهي جزء لا يتجزأ من العملية السياسية"، لافتا الى أن "بدر وقفت مع الشعب العراقي في تصديه لتنظيم داعش الارهابي عبر تلبيتها لفتوى السيد السيستاني وشكلت الحشد الشعبي مع باقي افراد المقاومة الاسلامية من العصائب والكتائب وسرايا السلام وحملت السلاح تحت راية الدولة".

وطالب ناجي الامارات بأن "تقدم اعتذارها الرسمي للمنظمة وتسحب اسم المنظمة والمقاومة الاسلامية من لائحة المنظمات الارهابية أو سنقوم برفع دعوة قضائية ضدها في حال عدم استجابتها لطلبنا"، مشددا على ضرورة أن "تبرز أسماء الدول والشخصيات من الأمراء والشيوخ من داخلها ومن باقي الدول المتورطين كما نطالب الخارجية بمخاطبة الامارات لحذف المنظمة من اللائحة".

وكانت دولة الامارات العربية قد صنفت، امس الاحد (16 تشرين الثاني 2014)، عددا من المنظمات العراقية المسلحة كمنظمات إرهابية ضمن تصنيف عام شمل 83 منظمة عربية وعالمية، وضمت القائمة كل من منظمة بدر وعصائب اهل الحق وكتائب حزب الله ولواء اليوم الموعود.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك