الأخبار

نائب سابق: الاشخاص الذين احرقوا المساجد في اسطنبول لايمثلون المذهب السني وانما اسرائيل

1423 20:46:28 2014-07-10

عد النائب السابق عن كتلة الاحرار رياض الزيادي، اليوم الخميس، ان الاشخاص الذين اقدموا على حرق مساجد اتباع اهل البيت في مدينة اسطنبولالتركية لا يمثلون المذهب السني وانما اسرائيل .

وقال الزيادي في تصريح ان حرق المساجد لا يمثل الاسلام والمذهب السني وانما هذه الاعمال تنفذ بأيادٍ اسرائيلية”.

وبين ان “تركيا هي امتداد لحركة الاخوان المسلمين ورئيس الوزراء رجب طيب ارودوغان يمثل رأس الهرم الاخواني في تركيا”.

وكان اشخاص مجهولون احرقوا وبتعمد مسجد المحمدية العائد لأتباع أهل البيت “ع” (المذهب الجعفري) في منطقة (أسن يورت) بمدينة إسطنبول، والذي أدى إلى تضرر قسم كبير من مكتبة المسجد والمنبر.

وبحسب مصادر، دخل أشخاص مجهولو الهوية إلى المسجد عبر سلم وضعوه من خلف البناية، وأشعلوا النار في المنبر والمكتبة الرئيسية للمسجد، ومن ثم لاذوا بالفرار، وعلى أثرها حضر رجال الإطفاء ورجال الشرطة، وبعد بذل مجهود تمت السيطرة على الحريق مع وقوع خسائر مادية جسيمة.

من جهته، وفي تصريح لوكالة جيهان التركية، أوضح إمام المسجد “حمزة أيدن” بأنهم تلقوا تهديدات قبل أسبوع واحد من الحادثة وعلى الفور تم إبلاغ رجال الأمن بهذه التهديدات.

وأردف قائلاً أن مجموعة من الأشخاص قدموا إلى المسجد وقالوا بلهجة تهديد “أنتم الجعفرية تعبدون الحجر وتسجدون عليه، سنحرق هذا المسجد”، مشيراً إلى أنهم راجعوا مديرية الأمن بخصوص التهديد الذي تعرضوا له لكن دون أن يلقوا أي اهتمام منهم، وتابع قائلاً “أن من قام بهذا الفعل ليس بمسلم”.

يذكر انه قبل شهر من هذا الحادث تم حرق مسجد “الله اكبر” للجعفرية في اسطنبول، وبنفس الاسلوب تم حرق مسجد الـ”محمدية” فجر يوم امس، وفي مؤتمر لعلماء الجعفرية اعلنوا التمسك بالوحدة واتهموا اصحاب الافكار القريبة من داعش والنصرة.

فيما استنكرت الاحزاب التركية المعارضة (الشعب والحركة القومية) هذا العمل ولم يصدر من الحزب الحاكم اوالحكومة اي تصريح لحد الآن. ويتهم احد نواب حزب الشعب الجمهوري المعارض في تصريح له صدر بتاريخ 8/7/2014 ونشرته صحيفة “تودي زمان” التركية الصادرة باللغة الانكليزية يوم 9/7/2014 (ان الهجوم على دور العبادة للجعفرية كان بتشجيع من الخطاب الطائفي لرئيس الوزراء)، وطالبت شخصيات جعفرية تركية ومنهم البروفسور خاتمي (عضو مجموعة الحكماء)، رئيس الوزراء التركي “اردوغان” ان “يعلن استنكاره لهذا العمل”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
اخ عيدان اخ
2014-07-11
اوردوغان كلب سلجوقي ينبغي التحوط في ملامسته لأنه لايفقدك الطهارة فقط بل يفقدك العافيه لأنه اجرب
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك