الأخبار

انسحاب تكتيكي للقوات الامنية البطلة والعشائر المساندة لها من مطار تلعفر الى اللواء {11} في سنجار

6846 20:42:18 2014-06-22

 اقدمت القوات الامنية البطلة والعشائر المساندة لها وبتكتيك مدروس وخطة عسكرية محكمة بالانسحاب من مطار تلعفر الى اللواء {11} العسكري البطل في سنجار لاعادة تنظيم الصفوف الامنية لمقاتلة عصابات داعش الارهابية بعد ان كبدته خسائر فادحة في الارواح والمعدات.

وقال مسؤول اللجنة الامنية في نينوى محمد ابراهيم في تصريح صحفي اليوم ان" القوات الامنية البطلة والعشائر المساندة لها انسحبت من ارض مطار تلعفر الى اللواء {11} العسكري البطل في قضاء سنجار الذي يبعد عن المطار {50} كم ضمن خطة امنية محكمة لتنظيم الصفوف الامنية لمقاتلة عصابات داعش الارهابية".

واكد ان" جميع المقاتلين في الصفوف الامنية والعشائر المساندة بخير ومعهم اللواء ابو الوليد ومعنوياتهم عالية جدا"، موضحا ان" الانسحاب من المطار جاء لتنظيم الصفوف الامنية لمقاتلة تلك العصابات الارهابية ضمن خطط مدروسة ومحكمة من قبل القيادات العسكرية".

كما اكد مسؤول اللجنة الامنية في نينوى ان" مطار تلعفر خالي من الطائرات والسلاح والعتاد وهو ارضية فقط لا يوجد بها شيء يذكر".

وكانت القوات الامنية البطلة وباسناد من العشائر قد كبدت عصابات داعش الارهابية في تلعفر خسائر كبيرة في الارواح والمعدات بالاضافة الى اسر العشرات منهم 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ناصر الدين
2014-06-26
الى كل مسؤول شريف مخلص سياسي او عسكري الحذر كل الحذر من المستشارين الاميركان وهل يعقل ان من يدعم الارهاب يقوم بتدميره-------- اكرر الحذر من اي توصيه يقوم بابدأها هؤلاء اللذين لايعرفون الا الغدر فوالله سوف تكون هنالك ابادة للجيش والمتطوعين اذا سمحتم لهؤلاء بالدخول الى ساحة العمليات الحذر من الخونه الموجودين في كل مفاصل الدوله خصوصا في الدفاع والداخليه الذين لم يحن دورهم لحد الان من البعثيين اللذين غادروا المحافظات الجنوبيه لانهم مطلوبين دم كونهم اعدمو الكثير من ابناء عمومتهم فهل هؤلاء يعرفون الوفاء النصر للاسلام المحمدي الاصيل والعز للعراق والله يحمي كل شريف مخلص وعلى رأسهم المالكي البطل
حسن محمود
2014-06-24
لا يتحقق الانتصار الا بحرب العصابات والمفارز والوحدات القتاليه الصغيره وتشتيت جهد العدو بحرب عصابات ويعتبر فيلق بدر متمرسا بهذا الاسلوب
العراقي
2014-06-24
المشكله بالموضوع ان الاعلام المعادي له الكثير من الفضائيات المسانده العربيه ولاعراقيه والاجنبيه المسنوده من قبل مخابرات الدول المعاديه في الخليج امثال السعوديه وقطر ولهذا ان الاعلام له الاثر البالغ في نفوس الضعفاء من العراقيين مع الاسف وعليه يجب الانتباه الى الاعلام المعادي والمحاربه له بالمثل دائما هذا الاعلام يجب ان يباد عن بكره ابيه امثال الشرقيه والتغيير والبغداديه والبي بي سي وسي سي ان وعليه يجب تقويه الاقنواة العراقيه المصديقه وتقويه الاعلام العراقي الصحيحه لمنع هذه الاهجمه الاعلاميه على العراق والعراقيين ,,, نصر الله جيوش العراق العظيم على زمر داعش ومن تعاون مع داعش
منتظر
2014-06-23
عن اي انسحاب تتحدثون بدل من تطهير تلعفر نتركها ونترك مطارها للغربان ما أحوجنا اليوم إليك يا عزيز العراق ويا شهيد المحراب يا ترى هل لو كان الله من علينا ببقائكم هل كان نوري والسنيد وقنبر وغيدان هم من يقودنا في هذه المرحلة التاريخية الفاصلة كم نادى عزيز العراق بإقليم الوسط والجنوب وكم نعقت غربان الشيعة والسنة ضد هذا الإقليم كم كنت بعيد النظر يا عزيز العراق
ابوعلي الكاظمي
2014-06-22
لحل مشكلة مسك الارض 1-استعمال الالغام لتحويط وتامين المناطق المحرره وفي طرق تحركات العدو.2-استعمال نفس اسلوب العدو في حرب العصابات وتشكيل مجاميع كرديف للعمليات العسكريه تقوم بعمليات خلف خطوط العدو وعلى طرق امدادته ونصب الكمائن.3-التسلل الى المناطق التي احتلها العدو كالموصل وتشكيل فصائل مقاومه بالتنسيق مع المتعاونين من اهلها للقيام بعمليات اغتيال بالكاتم لعناصره والتجسس ونقل المعلومات وبث الشائعات كما يعمل هو. 4-مكافحة هجوم العدو باطلاق الالاف من قذائف الهاون في منطقة الهجوم لابادته في منطقة الصوله وهي ذات الخطه التي مكنت القوات الايرانيه للاحتفاظ بالفاو عام86. 5-التنسيق مع الجانب السوري لدخول مجاميع حرب العصابات لضرب خلفيات داعش الحدوديه وطرق امدادها داخل الاراضي السوريه. 6-التنسيق مع الجانب الايراني لتوريد طائرات مسيره دون الاشاره الى منطقة الصنع .7-بث برنامج من فضائياتكم لمراقبة الخيانات وتشخيص الاخطاء ومشاكل القوات والمتطوعين وتقديم النصح للقاده العسكريين وتبيان الحقائق كما في قناة فدك الفضائيه وهواهم برنامج من الاهميه تعادل اهميته سلاح الطيران في هذه الحرب ولاباس باستنساخ هذه التجربه العظيمه وخصوصا للثقه الشعبيه العارمه بمنهجكم من قبل الجميع نصركم الله.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.79
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك