الصفحة الدولية

روحاني: ايران حركت دعوى قضائية ضد اميركا

2183 09:39:49 2016-06-16

أعلن الرئيس حسن روحاني أن طهران حركت دعوى رسمية بمحكمة العدل الدولية ضد اميركا لضبطها وقرصنتها نحو ملياري دولار من اموال البنك المركزي الايراني، وطالبت بادانة هذا الاجراء المعادي والتعويض عن الخسائر.

وخلال مادبة افطار رمضانية مع اسر الشهداء والمضحين، اقيمت مساء الاربعاء، اكد الرئيس روحاني، أن الحكومة ستتابع الموضوع حتي احقاق حقوق الشعب والحصول على الاموال والخسائر الناجمة. معتبرا بان متابعة حقوق الشعب تعني مواصلة طريق الشهداء.
واضاف أن المحاكم الاميركية باصدارها احكام غير قانونية زعمت بان هذه الاموال يجب أن توضع تحت تصرف اميركيين واسر ضحايا قتلوا في لبنان وليس من المعلوم ماذا كان يفعل الاميركيون في لبنان وما علاقة الموضوع بايران.
واكد روحاني بان طهران سوف لن تلتزم الصمت تجاه هذا الحادث (قرصنة الاموال الايرانية) ولقد رفعت دعوى قضائية (الثلاثاء) شكوي رسمية الي محكمة العدل الدولية وسنتابع هذه الشكوي حتى الوصول الى نتيجة.
وبجانب اخر من حديثه أشار  الى أهمية ترويج ثقافة وروح التضحية والشهادة بالمجتمع وبين جيل الشباب وقال، انه لو قمنا بصون ثقافة التضحية والشهادة فمن المؤكد اننا سننتصر بمواجهة اصعب مؤامرات الاعداء.
واضاف، أن الشعب الجاهز للتضحية يكون قادرا علي حفظ اهدافه وايمانه ودينه وبلاده وثورته ونظامه، ويزرع اليأس في قلب العدو عن مواصلة الضغط والتآمر.
واشاد الرئيس الايراني بتضحيات الشباب الذين يدافعون عن مراقد اهل البيت (ع) مبيّنا أن الاعداء هم الذين فرضوا الحرب علينا دوما وهم الذين فجروا مرقد العسكريين (في سامراء) وكانوا يعتزمون تخريب قبور الائمة الطاهرين (ع)، فهل يمكننا التزام الصمت تجاه الذين ينتهكون حرمة اهل بيت العصمة والطهارة.
واوضح الرئيس الايراني، بان شباب بلادنا يدافعون اليوم عن المسلمين ومراقد اهل البيت (ع).

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك