الصفحة الدولية

مجلس الشيوخ يرفض قطع التمويل عن الجيش الأمريكي بالعراق

2256 15:01:00 2007-05-17

فيما يعد نصراً جديداً لإدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش، فشل الديمقراطيون الذين يسيطرون على غالبية مجلسي الكونغرس، في حشد التأييد للاقتراح الذي تقدم به عدد من أعضاء حزبهم بمجلس الشيوخ، يقضي بقطع التمويل عن الجيش الأمريكي في العراق بحلول نهاية مارس/ آذار 2008، لإجبار الرئيس على سحب القوات الأمريكية قبل هذا الموعد.جاءت نتيجة التصويت على الاقتراح، بموافقة 29 صوتاً فقط، أى أقل من العدد اللازم لتمريره، وهو 60 صوتاً، طبقاً لقواعد مجلس الشيوخ، فيما عارض الاقتراح 67 عضواً بالمجلس

مجلس الشيوخ يرفض قطع التمويل عن الجيش الأمريكي بالعراق(CNN)17/05/07  فيما يعد نصراً جديداً لإدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش، فشل الديمقراطيون الذين يسيطرون على غالبية مجلسي الكونغرس، في حشد التأييد للاقتراح الذي تقدم به عدد من أعضاء حزبهم بمجلس الشيوخ، يقضي بقطع التمويل عن الجيش الأمريكي في العراق بحلول نهاية مارس/ آذار 2008، لإجبار الرئيس على سحب القوات الأمريكية قبل هذا الموعد.جاءت نتيجة التصويت على الاقتراح، بموافقة 29 صوتاً فقط، أى أقل من العدد اللازم لتمريره، وهو 60 صوتاً، طبقاً لقواعد مجلس الشيوخ، فيما عارض الاقتراح 67 عضواً بالمجلس.ويعد هذا الاقتراح أحد أربعة تعديلات، من المقرر أن يصوت عليها مجلس الشيوخ الأربعاء، اثنان للديمقراطيين ومثلهما للجمهوريين، حول الخطوات التى يتعين اتخاذها نحو إنهاء الحرب على العراق، التى دخلت عامها الخامس.ومن شأن هذه التعديلات المقترحة إجبار الرئيس الأمريكي على إطلاع الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ، على السبل المتوجب اعتمادها لتغيير الاستراتيجية الأمريكية.التعديل الأول، والذي تقدم به الجمهوريان، جون وارنر وسوزان كولينز، بمساعدة من عدد من أعضاء مجلس الشيوخ المعتدلين، يطالب بوش بإرسال تقرير للكونغرس حول طبيعة التقدم المحرز على الساحة العراقية في يوليو/ تموز وسبتمبر/ أيلول المقبلين.وفي حال تضمن التقرير نتائج غير مرضية في هذا الخصوص، فإن على الرئيس الأمريكي إبلاغ الكونغرس "بتعديل المضامين السياسية والاقتصادية والإقليمية والعسكرية" لاستراتيجيته المتعلقة بالعراق.كما على بوش في هذه الظروف الأخذ بتوصيات مجموعة دراسة العراق، وتعليق العمل بقرابة ثلاث مليارات دولار بشكل مساعدات اقتصادية للعراق.ويفرض هذا التعديل سحب كافة الجنود الأمريكيين من العراق في حال إقرار البرلمان العراقي ذلك، وهو ما دفع بزعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل إلى التعليق بقوله إن "الولايات المتحدة ستقوم بذلك بكل طيبة خاطر."أما التعديل الآخر، المطروح من قبل الجمهوريين، فمن المرجح أن يعكس رؤية بوش لإجراء تمويل للحرب "نظيف" من أية شوائب أو قيود.من جهته طرح زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد، تعديلين جديدين على نص مشروع القانون، الأول تقدم به السيناتور روس فينغولد، ويقضي بقطع التمويل عن الحرب في العراق بحلول أبريل/ نيسان المقبل، أما التعديل الثاني الذي تقدم به كل من ريد والسيناتور كارل ليفين، يطالب بسحب القوات الأمريكية بحلول الربيع المقبل، ما لم تحرز الحكومة العراقية تقدماً على الصعيدين السياسي والأمني.من جانبه، أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض طوني سنو، أن الرئيس بوش مازال على موقفه المعارض لتضمين أي مشروع قانون لتمويل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان، مواعيد وجداول زمنية لسحب القوات الأمريكية من العراق.وأشار سنو إلى تصويت مجلس الشيوخ ضد مشروع قانون قطع التمويل عن القوات الأمريكية وسحبها فوراً من العراق، قائلاً إن "هذا التصويت يعبّر عن رأي المجلس ورغبته في استمرار تمويل القوات في العراق."وأضاف قوله: "الاكتفاء بالانسحاب سيخلق فراغاً يقود إلى نتائج كارثية من حيث الحجم المرتفع غير المقبول لإراقة الدماء، والخسائر البشرية المرتفعة"، مشدداً على أن العراقيين يبحثون عمّن يكون مستعداً للبقاء في المنطقة، ويكون ملتزماً بتحقيق النجاح والانتصار في العراق.ورغم المواجهة المتوقعة بين بوش والأغلبية الديمقراطية، إلا أن أعضاء الكونغرس من الحزبين يأملون بالتوصل إلى صيغة نهائية على مشروع القانون الإضافي لتمويل الحرب، ووضعه أمام بوش قبل عطلة رسمية تبدأ خلال أقل من أسبوعين.وكان مجلس النواب الأمريكي، وفي تحدٍ واضح لفيتو ثانٍ محتمل صدوره من قبل الرئيس جورج بوش، قد أقر في العاشر من الشهر الجاري مشروع قانون لتمويل إضافي لحرب العراق قدره 96 مليار دولار، وهو كافٍ لتمويل نفقات هذه العمليات في العراق، لحين استلام تقرير يوضح مدى التقدم المحرز في العمليتين السياسية والعسكرية في البلاد في يوليو/ تموز المقبل.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك