الأغلبية حل أم أزمة؟. التحالف الوطني ...هدف أم غاية ؟! من سيسدد فواتير..الدم العراقي..؟! مصالح داعش ( من هنا وهناك ) باقر جبر والحاقدون ( رد على نبراس الياسري ) الجزء الثاني ابشروا:عبد الفلاح.. عائد !! ( من هنا وهناك ) باقر جبر والحاقدون ( رد على نبراس الياسري ) الجزء الاول التحالف الوطني المؤسسة ورؤية الحكيم.... صوتك كرامتك ... لا تبيعه الشعب باقي. رغم أنوف الطغاة!!

الحزب الدستوري العراقي الذي يتزعمه البولاني يفتح باب التطوع الى وزارة الداخلية في ديالى، وعم رئيس الحزب في العمارة يستبيح دوائر الداخلية

 الحزب الدستوري العراقي الذي يتزعمه البولاني يفتح باب التطوع الى وزارة الداخلية في ديالى، وعم رئيس الحزب في العمارة يستبيح دوائر الداخلية
الحزب الدستوري العراقي الذي يتزعمه البولاني يفتح باب التطوع الى وزارة الداخلية في ديالى، وعم رئيس الحزب في العمارة يستبيح دوائر الداخلية
القسم: الأخبار
عدد القراء: 2,160
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

تم افتتاح مكتب للحزب الدستوري الذي يرأسه جواد البولاني في ناحية السلام التابعة الى محافظة ديالى، وقد تم دعوة بعض الشباب للتطوع في سلك الشرطة شريطة اعطاء اصواتهم واصوات عائلاتهم الى الحزب.وبدلاً من ان يملئ المتطوع استمارة تعيين في الشرطة يملئ أولا استمارة انتماء الى حزب البولاني.

المتقدمين للتطوع الى سلك الشرطة في هذا المكتب بلغ عددهم (765) متطوعا،ً الا انه قبل منهم (170) فقط الذين وافقوا على شروط التطوع المشرف على هذا العمل المدعو(ابو عرفان وهو من اهالي قرية المجددوابنه يعمل في مكتب سكرتير وزير الداخلية وامين عام الحزب الدستوري العراقي جواد البولاني.

إلى ذلك تلحظ نفس الظاهرة في مدينة العمارة حيث يعمل كاظم مشتت الصبيحاوي وهو أبو زوجة البولاني على عملية التطويع لقاء الانتماء وضمان التصويت لحزب البولاني، ويقول مراسل لوكالة أنباء براثا في العمارة إن كاظم مشتت وهو شيخ عشيرة الصبيحات تحميه الآن قرابة 12 سيارة تابعة للشرطة قد أهديت له من وزير الداخلية!! وهو يتدخل بشكل فاعل في مديرات الشرطة في العمارة لا سيما دائرة الشؤون التي أرت الكثير من المواطنين الاجحاف الكبير.

من جهته قال أحد المحللين: نتعحب من المفوضية سكوتها على تأسيس البولاني لحزبه، لأنه لا يحق له تأسيس هذا الحزب طالما هو وزير داخلية، كما يحجر قانون الانتخابات على أفراد القوات المسلحة الترشيح في الانتخابات إلا بعد استقالتهم من أماكنهم!! 


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-16 من 16.
ا بو حكيم العراقي

هي بقت على البولاني ليش الكبله اشسوولهم وزير التجارة والتربية والكهرباء سلسله بعضها من بعض وقديما قالوا من امن العقوبه ساء الادب....ونقول بس الفكاكه ضل علينه

عادل صادق عريبي

قرات التعليقات السابقة واحب ان اوكد وانا احدالضحايا من سماسرة ونصابي التعيينات في سلك الشرطة حيث اني من اهالي العمارة واوهمني المدعو عبدالرزاق الساعدي بانة يستطيع تعييني كشرطي مقابل 300 دولار ودفعت المبلغ مثل الاخرين وهم بالمئات الا ان احلامنا ذهبت ادراج الرياح وذهبت دولاراتنا التي اقترضناها من اصحاب النخوة كما اود ان اضيف مسالة وهي ان عدة اشخاص قد اشتكو وتم القاء القبض على المدعو عبدالرزاق الساعدي في بيتة وظبطوا عندة هويات مزورة وقوائم باسماء الضحايا الا انة خرج بقدرة قادر كما يقولون

ابن العراق الحر

هل كان الحزب الدستوري ضمن قائمه الائتلاف العراقي ؟ وكيف اصبح وزير داخليه ومن هو الذي رشحه الى هذا المنصب ارحوا من براثا الاجابه

رد الوكالة
الاخ ابن العراق الحر
لقد تاسس الحزب بقيادة حامي الحمى جواد البولاني مؤخرا ولم يكن موجودا اصلا في وقت تشكيل الائتلاف العراقي الموحد وتم ترشيح البولاني كوزيرا للداخلية لكونه مستقل بعد ان تم الاتفاق على ان تكون الوزارات الامنية لوزراء مستقلين

جواد كاظم البديري

ما لاتعرفوه عن وزير الداخليه انه كان ضابط فاشل في القوه الجويه وقد خدم في التاجي وجلب معه بعد ان أستوزر شله من الضباط الفنيين صنف القوه الجويه وعينهم مدراء أقسام داخل الوزاره كي يضمن ولائهم له شخصيا...ولكم بعد هذا ان تتخيلوا حجم الفساد والمحسوبيات والمنسوبيات والصفقات التي تدور خلف كواليس وزاره عمادها الوزير وعشيرته وجماعته وأصدقاءه...
والله هذا اليصير كله برقبه من رشحه وقبله كوزير

ابوعلي العراقي

بسمه تعالى
من خلال متابعة دقيقة وميدانية للقوائم التي نزلت لخوض الانتخابات لمجالس المحافظات يأخذك خوف رهيب من كثرتها وتعددها وكأنك ترى طابور من السراق يقفون للحصول على فرصة النهب الذي يشرعه المنصب.انا هنا لااخوف الناس من حق الانتخاب ولكن اقول دقق في حقك الانتخابي وعط صوتك لمن يستحقه .
والله يعينك ياعراق

عراقي

الى اصحاب التعليق حول اداة الصلاة على الرئيس العراقي السابق عبد الرحمن عارف فان البولاني ادى الصلاة ولا علاقه لها بالسياسه انها واجب على المسلم اذا كانت هناك جنازه ان يحضرها والله عيب هذا الربط رغم انني لااعرف البولاني ولا غيره من السياسين بس حبيت اعلق من شفت الرابط وتذكرة المناسبه التى حضرها البولاني بارك الله فيه

حسين عبداللة

قرات خبر الحزب الدستوري للبولاني واود ان
اوكد ان مايجري في مدينة العمارة عن طريق
الوسطاء عادل ابن المصورة سميرة وعبدالرزاق الساعدي وهم من اقرباء زوجة البولاني حيث يتاقضون 300 دولار عن كل شخص يرغب بالتطوع للشرطة وسبق لمديرية مكافحة الجرائم الكبرى ان داهمت احد اوكار البولاني وهو بيت عبدالرزاق والقت القبض علية وتم ايداعة التوقيف الا انة وبعد ساعات تم اطلاق سراحة بعد تدخل مباشر من
الوزير واخرين الملفت للنظر ان جيوب الساسرة امتلات بالملايين من الفقراء واتحدى البولاني ان ينكر ذللك

علي السّراي

اعتقد بان الصورة تغني عن التعليق ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

يرجى فتح الرابط

http://burathanews.com/media/pics/1188148485.jpg

الياسري

بسم الله الرحمن الرحيم
لاحول ولاقوه الا بالله نتوقع كل شيى من شخص ادى صلاته في احدى زياراته للاردن خلف الارهابي حارث الضاري لعنه الله .

طاهر عباس

الحزب الدستوري يخرق الدستور؟.الحزب الذي يؤسسه شخص فهو حزب فاشل يستخدم الاساليب الغير مشروعة للوصول الى السلطة.

سلمان العراقي

نخاطب جميع الذين لديهم امكانية ايصال المعلومة المفيدة الى المفوضية او لديهم علاقات باللجان الامنية ان يخبروا ويناقشوا المفوضية بسكوتها عن وزير داخلية ومؤسس لحزب وافراد الشرطة منتسبين لهذا الحزب كيف يحصل هذا الى متى يبقى هذا البلد لعبة بيد الساعين وراء المال والشهره وها هم الان يوزعون ملابس وحجاب نسائي لمن يؤيدهم او لمن يجلس معهم ؟؟!! يا اصحاب الضمائر الحية ارجوا عدم السكوت على ذلك .

ابو صادق المالكي

وللعلم في محافظة ميسان وفي احد النواحي من المحافظة أفتتح المكتب والذي يدير المكتب مجموعه من الرفاق واصحاب المخدرات وظباط النخوة وفي مقدمتهم الظابط المسمى (ربيع) والذي ابلى بلاءا منقطع النظير في ايام البعث.. والله ورسوله يشهد على ذلك (ومن هالمال وحمل جمال) .

ابو سجاد الزبيدي

انا و حسب علمي ان وزيري الداخلية و الدفاع بحسب الدستور العراقس بل و حتى افراد القوات المسلحة يجب او يشترط فيهم ان يكونوا مستقلين و في هذه الحالة يجب مقاضاة المخالف و الا فان الوزراء سيكونوا اول من يخرق الدستور
و هنا اذكر ان البولاني تم ترشيحه على اساس انه مستقل و لم يقبل ترشيح باقر الزبيدي كونه ينتمي الى حزب بل و لم يقبل ترشيحه حتى لو استقال من الحزب في حينها و اعتقد ان وزير الدفاع ايضا له حزب و لا ادري اهو نفس حزب وزير الداخلية ام غيره

Ali

السيد رئيس الوزراء المحترم
أدعو الله أن يقرأ السيد رئيس الوزراء أو أحد مستشاريه المخلصين للعراق هذا الخبر و أخبار أخرى كانت منشورة قبل أكثر من شهرين حول نفس الموضوع !!!
انها و كما وصفها أبو محمد في سوريا : مصيبة كبيرة في كل الأحوال ، لا بل هي كارثة كبرى لأن الخبر ليس كذبا لأن كثيرين من نفس الداخلية يتحدثون به و بأمور أكثر غرابة !!!
أين أنتم يا أصحاب الغيرة على العراق من هكذا ممارسات باطلة !!!؟؟؟؟
ندائنا الى سيادة رئيس الوزراء ومن يحمل هم العراق من المسؤولين بأخلاص : أنتم تعرفون ما العمل ؟؟

ابومصطفى


شيء غريب ان يكون مثل البولاني وزير لداخلية , أليس هذا هو نفسه الذي صلى خلف الضاري بينما كانت هناك وثيقة القاء قبض بحقه وكان من الواجب ان يطبقها ثم لماذا دور وزارة الداخلية اصبح لاشيء في عهده

أبو محمد

أذا كنت تدري فتلك مصيبة
وأذا كنت لاتدري فالمصيبة أعظم
معقول هذا الحجي ؟؟ لعد وين رئيس الوزراء ؟ ومجلس النواب ؟
والله يا أخوان المصيبة أعظم وعظم الله اجوركم بالعراق العظيم