الأخبار

وفاة طه محي الدين معروف نائب الطاغية المقبور صدام في عمان

7502 13:45:00 2009-08-10

توفي يوم الجمعة الماضي، في أحد المستشفيات الأردنية بالعاصمة عمان، طه محي الدين معروف، نائب الطاغية المقبور صدام حسين، إثر إصابته بمرض عضال. وكان معروف، مواليد 1924، عضوا قياديا في الحزب الديمقراطي الكردستاني، في عهد الزعيم الكردي الراحل ملا مصطفى بارزاني، إبان الستينات، لكنه انضم إلى حزب البعث مطلع السبعينات، غداة اندلاع الثورة الكردية بزعامة بارزاني، وأصبح نائبا للطاغية المقبور ولكن بشكل صوري ومجرد من كل الصلاحيات.

وبعد انهيار النظام السابق، سلم معروف نفسه إلى حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة الرئيس جلال طالباني، حيث نقل إلى مسقط رأسه في محافظة السليمانية، وأسكن بعيدا عن أنظار الناس، في منزل تابع للإدارة المالية في الاتحاد الوطني بقصبة دوكان السياحية، 70 كلم غرب السليمانية، وحظي برعاية خاصة، حيث كان خادمه الشخصي منذ العهد السابق الملقب بـ«أبي عمر» وزوجته يتوليان رعاية معروف في ذلك المنزل، الذي ظل محاطا بحراسة خاصة، ولم يسمح لأي شخص أو أي صحافي بزيارته طوال إقامته فيه منذ ربيع عام 2003 وحتى ربيع 2009، حيث نقل «سرا» بطائرة خاصة في إحدى الليالي إلى العاصمة الأردنية عمان لتلقي العلاج، بعد أن اشتد عليه المرض العضال.

وكان معروف المطلوب رقم (9) ضمن قائمة المطلوبين أميركيا من رموز النظام السابق، وقد أعتقل من قبل القوات الأميركية بعيد سقوط بغداد عام 2003، لكنها أطلقت سراحه بعد فترة وجيزة، لعدم ثبوت ضلوعه في أي من الجرائم التي يحاكم عليها أركان النظام السابق.

يذكر أن معروف ينحدر من أسرة ثرية جدا في السليمانية، وتمتلك أراضي زراعية شاسعة على مشارف المدينة من الجهة الجنوبية، ولم يتزوج معروف في حياته لأسباب مبهمة، مثلما لم تتزوج شقيقاته. وفيما أشارت مصادر إلى أنه من المقرر نقل جثمان معروف إلى السليمانية ليدفن في مقبرة أسرته، تحدثت مصادر أخرى في الأردن عن أنه تم نقل جثمانه مساء السبت إلى أربيل جوا من مطار الملكة علياء الدولي.

وقالت مصادر طبية إن معروف أدخل المستشفى قبل نحو أسبوعين وكان يعاني من مرض السرطان في حنجرته أفقده القدرة على النطق والأكل. وقد حضر إلى عمان من كردستان بصفة شخصية للعلاج حيث تدهورت صحته في الآونة الأخيرة، الأمر الذي أفقده النطق والقدرة على الأكل، وفتحت له فتحة في الصدر للتنفس والأكل بواسطة أنابيب. من جانبه، قال مسؤول أردني إنه لم يتم التنسيق بصورة رسمية بين الحكومة الأردنية والعراقية من أجل معالجة معروف وقد دخل البلاد بصفة شخصية بتأشيرة عادية من أجل العلاج.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
صفاء صفوان
2009-08-11
أنا لله وأنا اليه راجعون
ا بو حكيم العراقي
2009-08-11
فقط ومن باب التذكير في حالة اقا مة صلاة الجنازه يجب التنويه عن الامام..خوفا من وقوع المحذور ويصلي احد المسوؤلين خلفه وثبت بعد الصلاة ان الامام ارهابي كما فعلها السيد وزير الداخلية بصلاته خلف الضاري.........مجرد تذكير
عراقي اصيل
2009-08-10
( و لا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار ) الى جهنم و بئس المصير
الدكتور شريف العراقي
2009-08-10
اللعنه على كل صدامي مهما كانت قوميته او طائفته
خذوه خذوه ،فغلّوه ثم الجحيم فصلّوه.
2009-08-10
خذوه خذوه ،فغلّوه ثم الجحيم فصلّوه.
بديع السعيدي
2009-08-10
الظاهر العراق يراد له انتفاضة شعبية عارمة تعيد الامور الى نصابها الصحيح فليس من المعقول ان نشاهد نائب لصدام حسين يقوم رئيس الجمهوريه العراقي جلال الطلباني بحمايته والذود عنه بنفسه -او نشاهد وزير داخليتنا الحالي يصلي خلف الضاري ويهدد بالاستقالة اذا تم تطهير وزاته من البعثيين او نشاهد طارق الهاشمي يذود بنفسه عن المجرمين القتلة ويوقف القوانين القضائية بحقهم - ناهيك عن الفساد الاداري والمالي الذي نخر جسد العراق بكل مؤسساته فاذا لم يتحرك الشرفاء بانتفاضة عارمه لتصحيح ما جرى فسوف ينتهي امر العراق
عراقي يكره البعثية
2009-08-10
يله خلي البولاني يروح يصلي عليه وره حارث الشر والدجل؟؟؟؟
بهجت الخزاعي
2009-08-10
خذوه خذوه ،فغلّوه ثم الجحيم فصلّوه.
غريب
2009-08-10
الحمد لله والشكر المطلوب رقم 9 مختفي وبحماية رئيس الجمهورية كل هذه السنين لك الله ياعراق
احمد
2009-08-10
الى حيث ساقة رحلها وعذاب الله اكبر سوف يسئله الباري جل شأنه لماذا وقفت مع الظالم ولماذا لاتنطق وتنصر الحق يوم كان لايعمل به في عهد الكافر صدام سوف يقول لقد غرتني الدنيا وكنت خائف على حياتي ويقول الباري وما بال حياة الاخرين وانت تشاهد يدفنون احياء ويزجون في السجون ويقتلون في الحروب ادعوا الله ان يزجه في نار جهنم وينتقم للعراق من ازلام النظام الباقيه من النطيحه والميته والمقاومه الشريفه جدا جدا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 68.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو غايب : اغلب ما قاله كاتب المقال صحيح لكن المشكله اليوم ليست قناة فضائية فقط ،، هل نسيتم محلات ...
الموضوع :
هنيئا لكم يا عراقيين، فإننا نتجه نحو عصر عراق الـ  mbc..!
Mohamed Murad : الخزي والعار لشيعة السبهان الانذال الذين باعوا دينهم لابن سلمان بحفنة من الريالات السعودية القذرة ...
الموضوع :
هل ان الشهيد المنحور زكريا الجابر رضوان الله عليه هو غلام المدينة المقتول المذكور في علامات الظهور؟
ابو سجاد : السلام عليكم موضوع راقي ولكن....احب ان انوه بان التسلسل رقم 14 هو محطة كهرباء الهارثة (بالهاء)وليس محطة ...
الموضوع :
الكتاب الأسود للكهرباء: من الألف الى الياء  
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
فيسبوك