الأخبار

انتحار 35 جنديا من المارينز شاركوا بحرب العراق


يبدو أن شبح الموت اختار أن يقرع أبواب أفراد الكتيبة الثالثة من فوج المارينز الأول، بعد انتهاء حرب العراق بسنوات، إذ تبين انتحار 35 من أفراد الكتيبة.

وقد خسرت الكتيبة خلال السنوات الأخيرة نحو 35 جنديا، وهو عدد أكبر مما خسرته خلال وجود المارينز في حرب العراق التي اندلعت في عام 2003، بحسب موقع "ميليتاريدوت كوم".

ويتعدى عدد الوفيات جراء الانتحار ما خسرته قوات المارينز في معركة الفلوجة الثانية، الأمر الذي يدق جرس الإنذار حول الصحة النفسية للمقاتلين الأميركيين عقب عودتهم من الحرب.

والجزء الثاني من معركة استرداد الفلوجة على يد القوات الأميركية والتي سميت بـ "غضب الشبح"، معروف لدى عناصر المارينز، حيث تعد أكثر معركة دموية منذ معركة هيو سيتي في حرب فيتنام، وقد شهدت معركة الفلوجة مواقف بطولية، فضلا عن الدماء.

وتكبدت الكتيبة الثالثة بجانب كتائب أخرى في المارينز وقوات الجيش، خسائر كبيرة في صفوفها ضمن عملية "غضب الشبح"، ومنذ تلك اللحظة تركت مدينة الفلوجة ذكريات مؤلمة في كل أفراد الخدمة الذين تجولوا بشوارعها.

مبادرة لم الشمل

وقال الجندي السابق جاك إدواردز والذي قاتل في الفلوجة وترك الخدمة في 2009، "لقد خسرنا رفاقا جراء الانتحار أكثر مما خسرنا في المعركة".

ويعمل إدواردز الآن مدربا للتعامل مع الأزمات بولاية فرجينيا، وقد تولى إدواردز مهمة جمع المقاتلين السابقين في عملية "غضب الشبح" مع بضعهم البعض، من أجل تكريمهم ودعمهم.

وأضاف إدواردز لـ "ميليتاري تايمز"، "هناك الكثير من الأمور لا زالت تعيش بداخلنا بعد 15 عاما من الحرب في العراق. إذا لم نجتمع معا، سيكون الشفاء محدودا، خاصة مع هؤلاء الذين نزفت معهم".

وأمضى إدواردز أشهرا في جمع الأموال وإيجاد رعاة لمؤسسة "لم شمل أفراد عملية غضب الشبح".

ولم يرد إدواردز من المحاربين القدامى أن ينفقوا أيا من نقودهم، لذلك قام بجمع التبرعات بمساعدة من مؤسسة "سمبر في فاند".

ومن المتوقع أن يحضر 250 من جنود وضباط المارينز في حدث سيقام في 8 تشرين الثاني المقبل، والذي سيتزامن مع الذكرى الخامسة عشرة لانخراط المارينز في حرب العراق عام 2003.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 73.26
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 314.47
ليرة سورية 2.29
دولار امريكي 1176.47
ريال يمني 4.72
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك