الأخبار

سنان الشبيبي : المالكي أستلم أموال أكثر من كُل حُكام العراق كانت كافية لبناء وطن جديد يتسع ل 30 مليون نسمة

13597 21:17:07 2015-09-29

لندن - فلاح القريشي

قال البروفيسور كاظم جواد رئيس قسم الدراسات العليا في كلية الإدارة والإقتصاد والسياسة جامعة لندن في جلسة عراقية بمناسبة عيد الأضحى المبارك في العاصمة البريطانية لندن, ان البروفيسور سنان الشبيبي محافظ البنك المركزي العراقي الأسبق هو شخصية علمية إقتصادية أكاديمية وطنية عالمية يُشار إليها بالبنان في كافة أرجاء المعمورة.

نال الماجستير عام 1971 من جامعة مانجستر والدكتوراه من جامعة برستل في المملكة المتحدة بتقدير جيد جداً وعمل استاذاً للدراسات العليا في الجامعات الأوربية سنوات طويلة ومارس إدارة البنوك مهنياً وله مؤلفات تُدَرس في جامعات العالم.

وعندما تم تكليفه لإدارة البنك المركزي العراقي عمل على إستقرار الأسعار وتنفيذ سياسة نقدية رصينة مع إدارة محترفة للعملة الأجنبية ورفع قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار.

لكن هذا المدير الناجح تعرض إلى مضايقات من رئيس وزراء قرَوي جاهل يمتلك نزعة دكتاتورية حيث عين أربعة من أفراد حزبه الحاكم بمناصب كبيرة داخل البنك المركزي وهم ليسوا من ذوي الإختصاص حتى تأثر البنك المركزي وأخذت العشوائية تضرب أطنابه وهم مدير دائرة غسيل الأموال، ومدير الدائرة القانونية، ومدير مراقبة المصارف، ومدير الدائرة الاقتصادية

وأخذ الفساد يستشري داخل البنك المركزي من قبل زملاء المالكي في الحزب, فمدير دائرة غسيل الأموال "تخصص بغسيل أموال العراق لصالح تجار الحزب الحاكم ومدير القانونية يتستر عليه ومدير مراقبة المصارف أخذ يبيع الدولار الى المصارف الأهلية المرتبطة بالحزب الحاكم ورئيس الوزراء, بمبالغ أقل من السوق مما جعل العراق يخسر ملايين الدولارات يومياً بسبب هذا الفساد وتهريب أموال ميزانية الحكومة الى الخارج لصالح المالكي وجلاوزته.

وعندما قرر محافظ البنك المركزي تغيرهم من أجل المحافظة على أموال الوطن من السرقة جاء إليه كتاب من رئيس الوزراء يمنعه من إبعاد هؤلاء الفاسدين وبين أسطر الكتاب تهديد مُبطن.

وعندما أبعد أول العصابة الفاسدة "جن جنون المالكي" وأصدر عن طريق شريكه وصديقه مدحت المحمود إلقاء قبض على سنان الشبيبي بعد أن كان الآخير في سويسرا يحاضر حول السياسة النقدية الجديدة ضمن ندوة عالمية لصندوق النقد العالمي.

وبعد ذلك عين المالكي ابن خالته المدعو علي الموسوي محافظ للبنك المركزي لينهب كل إحتياط الدولة العراقية ومقداره 67 مليار دولار في آخر أيام هيمنته على الحكومة ليسلم السلطة الى العبادي وميزانية العراق خاوية وإحتياط البنك المركزي منهوب ليدخل العراق في أزمة مالية كبيرة لا يستطيع النهوض منها بعد عقد من الزمن حتى لو تحسنت أسعار النفط اليوم.

وأضاف البروفيسور كاظم جواد نقلاً عن البروفيسور سنان الشبيبي:

ان المالكي أستلم أموال أكثر من كُل حكام جمهورية العراق "مجتمعين" من الزعيم عبد الكريم قاسم الى صدام حسين, ولم يحقق فيها أي مُنجز يذكر للشعب العراقي وللوطن, كانت تكفي لبناء وطن جديد وفق أحدث المواصفات العالمية يتسع ل 30 مليون نسمة يعيشون فيه برفاهية وإستقرار يكون أُمنية لكل البشر في العالم للعيش فيه.

وأكد جواد بعد زوال المالكي قررت محكمة جنايات الرصافة تبرئة العالم الإقتصادي الكبير سنان الشبيبي من التهمة الباطلة التي أحاكها ضده الفاسد نوري المالكي وحكَمه بسبع سنوات سجن ظالمة وأعدتها المحكمة تُهمة سياسية خالصة من المالكي وليس جناية لعدم وجود أي ملف إدانة ضده وأصدرت قرار أثبت فساد وظلم المالكي وبراءة الشبيبي سنان.

وأضاف ان البروفيسور سنان هو نجل المجاهد الوطني الكبير والشاعر العراقي والأديب المعروف محمد رضا جواد الشبيبي المولود في مدينة النجف الأشرف وأجداده من مدينة أهوار الجبايش في لواء الناصرية, وكان مجاهدا مع آية الله السيد محمد سعيد الحبوبي في ثورة العشرين, وأصبح في العهد الملكي وزيرا للمعارف "التربية والتعليم" في أربع حكومات ورئيساً لمجلس الأعيان ونائباً في البرلمان ونائباً في مجلس الأعيان ورئيساً للبرلمان, وكان رجل دين قد تخرج من الحوزة العلمية .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
نمير التميمي
2016-09-03
السؤال المحير لي ولغيري .... ؟ لم أذن هذا السكوت المخيفف من كل الوطنيين الشرفاء خارج العراق ؟ لم لم يقدموا المالكي وعصابته الى المحاكم الدولية ؟؟
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
امل حسن علي : تحية طيبة اني حفيدة المتوفية المرحومة ملوك حمودي تبعية ايرانية .ارجو مساعدتي ﻻعتبارها شهيدة حسب الشروط القانونية ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
سعدعبدالعزيزعلي الشوهاني : ارجوا من حظرتكم الصدق مع التعامل مع المواطنيين وأنا واحد منهم وأتمنى الحصول على قرض الاحلام لكي ...
الموضوع :
مصرف الرشيد: 200 مليون دينار سلفة لشراء سكن عبر النافذة الاسلامية !!! والمستفادون منه حماية رافع العيساوي وموظفوا المالية
عبد العزيز الجمازي الاعرجي : الله يحفظ الشيخ جلوب هذا غير مستغرب من هذا السيد الجليل ومن عشيرته البصيصات الاعرجية الحسينية الهاشمية ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
فيسبوك