منوعات

كيف يتعايش الطفل مع مرض هشاشة العظام ويقهره؟

673 2017-03-06

 هشاشة العظام وضعفها أو “العظم الناقص” هو اضطراب خَلقي في عملية استقلاب العظم، بحيث تصبح العظام سريعة الكسر. فما الذي يمكن للأطباء والمعالجين فعله لجعل المصابين وخاصة الأطفال يتعايشون بشكل جيد مع هذا المرض بحياتهم اليومية؟ يعاني المصاب بمرض هشاشة العظام أو “العظم الناقص” من تكسر العظام، إذ يصبح عظمه ضعيفاً وهشاً مثل الزجاج. كما أن التقوس في العظام الضعيفة يتسبب في آلام حادة للأطفال. فكيف يعيش الأطفال مع هذا المرض: بين تكسر العظام والجص والعلاج الفيزيائي؟ نظرا لتعرض أطراف الطفل المصاب بضعف العظام للكسر عدة مرات يقترح الأطباء إجراء عملية جراحية، كما يقول طبيب الأطفال أوليفر زيملَر لـ DW، والذي يعاني هو نفسه من مرض هشاشة العظام. وتهدف العمليات الجراحية إلى تقويم العظام المقوسة وتقويتها، وقد استفاد الطبيب زيملَر نفسه من ذلك أثناء طفولته. ويُستخَدم في ذلك حالياً ما يسمى بالمسمار النخاعي الذي بإمكانه الاستطالة والنمو مع العظام. كما أن جهاز الاهتزاز يساعد على تقوية العضلات وبناء العظام. فبعد إجراء عملية جراحية في ساق الطفل المصاب، لا بدّ من إجراء تمارين مكثفة هدفها الأكبر هو تعليم الطفل المصاب المشي، والذي لا يستطيع بطبيعة الحال السير مثل أقرانه. لذلك من المهم تدريبه على السير على قدميه المصابتين بضعف العظام، كي يعتمد لاحقاً على نفسه في شؤون حياته. وأثناء التدريب تحتاج ساقا الطفل للقوة، وكذلك ذراعاه، كي يكون قادراً على دفع العربة التي يقف فيها وتساعده على المشي. وتساعده ألعاب مثل “لعبة الصيد” أيضا على ذلك. قد يصاب الطفل الضعيف العظام بعدة كسور في عظامه منذ ولادته، لكن من خلال هذه المعالجة تصبح الإصابة بالكسور أكثر ندرة مع نهاية سن المراهقة، لأن العظام تكون قد اكتملت وأصبحت متينة. لكن المهم هو: العلاج المبكر لمرضى هشاشة العظام حين يكونون في سن الطفولة. ويقول الطبيب زيملَر في هذا السياق: “يجب علاج المرض في مرحلة الطفولة بشكل مكثف، سواء من ناحية تكثيف الدواء أو جلسات العلاج الطبيعي، وذلك كي يتعلم الأطفال إدارة شؤون حياتهم فيما بعد، أي عندما تشفى العظام”. فإلى جانب العمليات الجراحية والعلاج الطبيعي، يمكن أيضاً اللجوء إلى أدوية. والطبيب زيملَر نفسه يستخدم حاليا دواءً ضد ضعف وهشاشة العظام. فبذلك تتكون كُتَلٌ متزايدة من العظام، ويصبح العظم أكثر قوة. كما تقل إصابة الأطفال بكسور في العظام. وإذا واصل الطفل التمارين بنشاط، فستكون لديه فرصة كبيرة لمغادرة المستشفى يوماً ما، سيراً على الأقدام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.44
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك