الصفحة الدولية

وزير الصحة الايراني: عدد الحجاج الايرانيين 465 قتيلا وسيعلن العدد الدقيق بعد عودة الجميع

943 08:05:21 2015-10-07

ا: صرح وزیر الصحة والعلاج والتعلیم الطبي الایراني حسن قاضي زادة هاشمي بان الاعلان عن العدد الدقیق للحجاج الایرانیین ضحایا حادثة منی، سیکون بعد العودة الکاملة للحجاج الی البلاد.

وقال هاشمي في تصریح له أمس الثلاثاء، انه تم الاعلان من قبل منظمة الحج والزیارة بان عدد الحجاج الایرانیین القتلی بلغ 465 الا ان اطلاق صفة المتوفی علی جمیعهم لیس صحیحا وسیتم الاعلان عن العدد الدقیق للقتلی بعد العودة الکاملة للحجاج الی البلاد.

واضاف، ان اکثر من 300 جثة وصلت الی البلاد لغایة الان من العدد المعلن وهو 465 ، وینبغي ان نعثر علی بقیة الجثث من ثلاجات الموتی التی لم تفتح لغایة الان وستطالب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، الحکومة السعودیة بالحجاج الذین لیست هنالك معلومات حول مصیرهم.

احتمال وجود بعض الحجاج المفقودین معتقلین في السعودیة
وتابع قائلا، من المحتمل ان یکون قسم من المفقودین معتقلین في السجون السعودیة او في مستشفیاتها ولا علم للمسؤولین المعنیین بهم بسبب عمق الکارثة.

واضاف وزیر الصحة، ان الحجاج الذین وصلت جثثهم الی البلاد وتم التعرف علی هویاتهم وسلموا لنا یعدون قتلی فقط لغایة الان لحین الکشف عن مصیر البقیة.

واعتبر ایران بانها اول دولة تسلمت جثث ضحایاها الحجاج من السعودیة، وعبّر عن رضاه لتعاون الجهات الصحیة السعودیة المسؤولة، معربا عن امله باستمرار هذا التعاون.

وطلب وزیر الصحة، من الحکومة السعودیة ان تدعو جمیع الدول الاسلامیة وان تعرض لهم اشرطة الفیدیو المصورة بواسطة الکامیرات الموجودة في مکان الحادث وان تشرح اساس الحادث واسبابه وان تعتذر اینما کان هنالك قصور وان تواسی المتضررین بما هو جدیر ولائق.

واوضح بان هنالك الکثیر من الامور المتبقیة التي ینبغي انجازها واضاف، ان قسما من هذه الاعمال هو الشؤون القانونیة التي ستطلق من قبل وزارة الخارجیة بعد هذه المرحلة والاطلاع التام علی مصیر الحجاج.

واعتبر ان من الطبیعي ان تکون لغة الحکومة لغة دبلوماسیة وتختلف عن البقیة الا ان حساسیتها لیس باقل من البقیة وهي تؤدي مهامها بهذا الصدد.

واستبعد ان تکون هذه الحادثة مدبرة، کونها تسبب الحرج الشدید للسعودیة التي تعتبر من الفخر لها استضافة الحجاج.

واضاف، من المحتمل ان تستغل بعض المجموعات السیاسیة مثل هذه الاحداث وتوظفها لاهدافها السیاسیة لشطب الطرف الاخر لکنني استبعد کثیرا ان تکون جهة ما قامت بذلك وفق تخطیط مسبق.

واکد بان مطلب المسلمین جمیعا هو الحیلولة دون وقوع مثل هذه الاحداث المرة لان الادانة فحسب لا تحل اي مشکلة، مؤکدا ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع وقوعها مستقبلا.

..................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك