الصفحة الدولية

البرلمان الأميركي الدولي: التقسيم بدأ وسوريا والعراق يستعيدان المبادرة

988 06:42:26 2015-07-28

 أشار مكتب الاعلامي لوزير خارجية البرلمان الاميركي الدولي وامين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات الدكتور هيثم ابو سعيد ان مشروع بدء تقسيم المنطقة قد بدأت طلائعه من خلال الاحداث في اليمن ومدخلها المملكة العربية السعودية التي ستشهد انتكاسات أمنية قوية من الجهة اليمنية (أنصار الله الحوثي والقبائل) وقد حشدت القبائل وعددها تسعة حوالي ستة وأربعون الف مقتال، ومن الداخل على أيدي الجماعات التكفيرية والخلايا النائمة غير المعروفة أعدادهم وعلى رأسهم ما يُسمّى بتنظيم "داعش" وتنظيم القاعدة. وتخوّف الدكتور ابو سعيد من تمدّد هذه الاحداث الى دول خليجية اخرى بغية خلق الفوضى البناءة لمشروعهم وخلق ذعر في المنطقة من اجل وضع اليد على المقومات النفطية والذي يدخل في مصلحة وحسابات اسرائيل الاقتصادية التي هي المستفيدة الاولى منذ بدء احداث الشرق الاوسط. وأضاف انه بات جلياً انّ هناك منعطف مغاير في الوضع السياسي والعسكري في كل من سوريا والعراق والتي ستكون في طليعة حسم الوضع الشاذ مع تلك المجموعات التكفيرية. ان الانعطاف الأخير لبعض الدول وفي مقدمتها تركيا تأتي من هذا الباب ومن اجل حجز مقعد لها في الوضعية السياسية الجديدة، والأحداث الاخيرة التي قامت بها تركيا ضد ما يُسمّى داعش سيناريو خطير لتصفية حسابات قديمة مع الأكراد ومجموعة اوجلان. واعتبر الدكتور ابو سعيد ان الرئيس اردوغان لم يكن جدياً في محاربة داعش ولو أراد الجيش التركي وضع حد له فهذا لا يستغرق اكثر من ايام معدودة حيث كل أوكارهم وأماكن تواجدهم معروفة وموثقة لدى السلطات. والمخطط المرسوم بتواطؤ احدى الدول معها من خلال خلق منطقة آمنة بطول ٩٠ كلم٢ وعمق إلى ٥٠ كيلومتراً بين قريتي مارع وغرابلس في شمال سوريا" مشروع سيشعل المنطقة بأكملها ويعيد خلط كل الأوراق السياسية وهذا ما تدفع اليه منظمة الايباك (الصهيو-أميركية) وبعض الصقور في الادارة الاميركية. وتلك المجموعات وبرغم توقيع اتفاق النووي الايراني نجحت في انتزاع تجديد وضع حزب الله على لائحة الارهاب وتكون بذلك قد خلقت ازدواجية متناقضة تمكّن الادارة الجديدة من الجمهوريين فيما لو فازوا بالانتخابات المقبلة من الضغط اكثر والتهديد بوقف العمل بالاتفاق المبرم مع ايران من اجل تسوية تكون اكثر انصافاً لها بعد ما اعتبرت جهات داخلية في الولايات المتحدة الاميركية ان الاتفاق يخدم ايران وحلفائها اكثر. وختم الدكتور ابو سعيد انّ ما نصحت به اميركا حلفائها بالشرق الاوسط من الانفتاح على القوى الاخرى والتعاون معها من اجل نتائج أفضل للسلم المجتمعي هو المدخل الأساسي للمعضلة واِنّ هذه القوى لا يمكن تجاهلها وخصوصا الأحزاب التي تشارك في محاربة داعش والنصرة ومتفرعات اخرى لتنظيم القاعدة هي الانطلاقة التي يعتمد عليها الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة من اجل تنفيذ المقررات الدولية بحق هذه الكتائب المحظورة دولياً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك