الصفحة الدولية

البرلمان الأميركي الدولي: التقسيم بدأ وسوريا والعراق يستعيدان المبادرة

721 06:42:26 2015-07-28

 أشار مكتب الاعلامي لوزير خارجية البرلمان الاميركي الدولي وامين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات الدكتور هيثم ابو سعيد ان مشروع بدء تقسيم المنطقة قد بدأت طلائعه من خلال الاحداث في اليمن ومدخلها المملكة العربية السعودية التي ستشهد انتكاسات أمنية قوية من الجهة اليمنية (أنصار الله الحوثي والقبائل) وقد حشدت القبائل وعددها تسعة حوالي ستة وأربعون الف مقتال، ومن الداخل على أيدي الجماعات التكفيرية والخلايا النائمة غير المعروفة أعدادهم وعلى رأسهم ما يُسمّى بتنظيم "داعش" وتنظيم القاعدة. وتخوّف الدكتور ابو سعيد من تمدّد هذه الاحداث الى دول خليجية اخرى بغية خلق الفوضى البناءة لمشروعهم وخلق ذعر في المنطقة من اجل وضع اليد على المقومات النفطية والذي يدخل في مصلحة وحسابات اسرائيل الاقتصادية التي هي المستفيدة الاولى منذ بدء احداث الشرق الاوسط. وأضاف انه بات جلياً انّ هناك منعطف مغاير في الوضع السياسي والعسكري في كل من سوريا والعراق والتي ستكون في طليعة حسم الوضع الشاذ مع تلك المجموعات التكفيرية. ان الانعطاف الأخير لبعض الدول وفي مقدمتها تركيا تأتي من هذا الباب ومن اجل حجز مقعد لها في الوضعية السياسية الجديدة، والأحداث الاخيرة التي قامت بها تركيا ضد ما يُسمّى داعش سيناريو خطير لتصفية حسابات قديمة مع الأكراد ومجموعة اوجلان. واعتبر الدكتور ابو سعيد ان الرئيس اردوغان لم يكن جدياً في محاربة داعش ولو أراد الجيش التركي وضع حد له فهذا لا يستغرق اكثر من ايام معدودة حيث كل أوكارهم وأماكن تواجدهم معروفة وموثقة لدى السلطات. والمخطط المرسوم بتواطؤ احدى الدول معها من خلال خلق منطقة آمنة بطول ٩٠ كلم٢ وعمق إلى ٥٠ كيلومتراً بين قريتي مارع وغرابلس في شمال سوريا" مشروع سيشعل المنطقة بأكملها ويعيد خلط كل الأوراق السياسية وهذا ما تدفع اليه منظمة الايباك (الصهيو-أميركية) وبعض الصقور في الادارة الاميركية. وتلك المجموعات وبرغم توقيع اتفاق النووي الايراني نجحت في انتزاع تجديد وضع حزب الله على لائحة الارهاب وتكون بذلك قد خلقت ازدواجية متناقضة تمكّن الادارة الجديدة من الجمهوريين فيما لو فازوا بالانتخابات المقبلة من الضغط اكثر والتهديد بوقف العمل بالاتفاق المبرم مع ايران من اجل تسوية تكون اكثر انصافاً لها بعد ما اعتبرت جهات داخلية في الولايات المتحدة الاميركية ان الاتفاق يخدم ايران وحلفائها اكثر. وختم الدكتور ابو سعيد انّ ما نصحت به اميركا حلفائها بالشرق الاوسط من الانفتاح على القوى الاخرى والتعاون معها من اجل نتائج أفضل للسلم المجتمعي هو المدخل الأساسي للمعضلة واِنّ هذه القوى لا يمكن تجاهلها وخصوصا الأحزاب التي تشارك في محاربة داعش والنصرة ومتفرعات اخرى لتنظيم القاعدة هي الانطلاقة التي يعتمد عليها الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة من اجل تنفيذ المقررات الدولية بحق هذه الكتائب المحظورة دولياً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك