الصفحة الدولية

تحطم طائرة ماليزية على متنها 239 راكباً قبالة جزيرة تو تشو الفيتنامية

1344 06:45:20 2014-03-09

أعلنت القيادة العليا في سلاح البحرية الفيتنامي أن الطائرة الماليزية التي فقد الاتصال بها فيما كانت متجهة إلى الصين، تحطمت قبالة جزيرة تو تشو الفيتنامية، فيما لم ترد تقارير بعد عن ضحايا.

ونقل موقع "تيو تري" الفيتنامي عن القيادة العليا للبحرية قولها في بيان إن الطائرة الماليزية تحطمت قبالة جزيرة تو شو بشمال غرب مقاطعة سا ماو بأقصى جنوب فيتنام.

وأوضح البيان أن الطائرة سقطت في المياه بين فيتنام وماليزيا، على بعد 153 ميلاً بحرياً أي حوالي 300 كيلومتر قبالة جزيرة تو شو، فيما أعلنت البحرية استعدادها للقيام بعملية بحث وإنقاذ.

وكانت صحيفة "فييتنام إكسبرس" نقلت عن مدير مركز البحث والإنفاذ الفيتنامي، فام تي هيين، قوله إنه تلقى معلومات من مركز الإنقاذ البحري ، بأنه تم رصد إشارات من الطائرة الماليزية المفقودة على بعد 120 ميلاً بحرياً أي حوالي 230 كيلومتر من الساحل الشرقي لسا ماو.

وأضاف فام: "نحن مستعدون لإرسال قوارب نجاة في حال تأكد حصول تحطم".

من جهته قال وزير النقل الفيتنامي، دينه لا تانغ، للصحيفة إن فيتنام والصين وماليزيا تنسق الجهود لوضع خطط الطوارئ، معلناً عن برنامج بحث وإنقاذ في المنطقة التي رصدت منها إشارة من الطائرة.

وكانت الخطوط الجوية الماليزية أعلنت في وقت سابق أنها فقدت الاتصال بإحدى طائراتها وعلى متنها 239 شخصا بينما كانت في رحلة من كوالالمبور إلى بكين.

وقالت الشركة في بيان إن "الاتصال بطائرة الرحلة ام اتش 370 وهي من طراز بوينغ 777-200 فقد اليوم وعلى متنها 239 شخصا هم 227 راكبا بينهم رضيعان وطاقم من 12 شخصا". وأضافت الشركة إن "الخطوط الجوية الماليزية تعمل الآن مع السلطات التي عمدت إلى تفعيل فريقها المختص بالبحث والإنقاذ للعثور على الطائرة".

من جهته قال رئيس مجلس إدارة الشركة أحمد يحيى في بيان ثان "من المؤسف للغاية إننا فقدنا كل اتصال بالرحلة ام اتش 370 التي غادرت كوالالمبور فجر السبت متجهة إلى بكين" مضيفا إن "فريقنا بصدد الاتصال بذوي الركاب وأفراد الطاقم.. إن أفكارنا وصلواتنا تذهب إلى الركاب المعنيين وأفراد الطاقم وعائلاتهم".

وسبق لبعض طائرات الخطوط الماليزية أن تعرضت لحوادث ففي تشرين الأول الفائت تحطمت طائرة صغيرة من طراز توين اوتر تابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية وينغز أثناء هبوطها في جزيرة بورنيو ما أسفر عن مقتل مساعد الطيار وراكب.

5/5/140309 تحرير علي عبد سلمان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك