الجبوري : استلمنا تقرير اولي عن قضية سبايكر من جلولاء: السيد الحكيم يحذر من استهداف الحشد الشعبي والتقليل من انتصاراته بدء ضخ نفط كركوك عبر انابيب اقليم كردستان وزير الخارجية الاماراتي يصل بغداد في زيارة غير معلنة والعبادي في إستقباله في المطار! أنباء عن تبرئة سنان الشبيبي ومحمد علاوي من التهم الموجهة لهما مؤتمر المجلس الأعلى للصحوة الإسلامية: الهدف من تشكيل المجموعات التكفيرية افشال الإنجازات التي حققتها الصحوة الإسلامية مجلس الوزراء يعقد غدا الخميس جلسة استثنائية لمناقشة موازنة 2015 الطاقة النيابية تطالب باعادة فتح انبوب النفط العراقي السعودي المالية النيابية: موازنة 2014 ستصل غدا الى البرلمان على شكل بيانات ختامية ارتفاع مبيعات البنك المركزي في مزاد اليوم الى اكثر من 262 مليون دولار

تقرير مصور عن الارهابي الذي اعتقل في حسينية الزهراء بكركوك وهو يحمل حزاما ناسفا

تقرير مصور عن الارهابي الذي اعتقل في حسينية الزهراء بكركوك وهو يحمل حزاما ناسفا
تقرير مصور عن الارهابي الذي اعتقل في حسينية الزهراء بكركوك وهو يحمل حزاما ناسفا
علي محسن راضي
القسم: الأخبار
عدد القراء: 176,379
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

اعتقل حراس حسينية الزهراء(ع) في كركوك إرهابيا يرتدي حزاما ناسفا حاول تفجير نفسه أثناء صلاة الجمعة يوم 1/5/2009م، حيث قام الإرهابي الذي يحمل هوية مزورة باسم (محمد حسين جودت) والبالغ من العمر ستة عشر عاما بإطلاق النار على أحد حراس الحسينية أثناء دخولها وأدى الى جرح الحارس بحسب موقع اخبار التركمان .

 واضاف الموقع الاخباري بعدها دخل الحسينية وأخذ يطلق صيحات (الله أكبر) أثناء إقامة الصلاة، لكن حراس الحسينية وهم من التركمان قاموا باعتقاله فوراً قبل أن يفجر نفسه وتبليغ الأجهزة الأمنية التي بدورها وصلت الى الحسينية لتفكيك الحزام الناسف واعتقال الإرهابي


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-25 من 107.
ابو علي

تدرون المجرم بعده نايم بالسجن شبعان كباب وتكة وما معدوم لسه

Ali

في مثل هكذا حالة راسا يحقق معه وتاخذ كافة المعلومات منه عن مجموعته وغيرها ولو بالاكراه وهي مفهومة اعتقد لكل ويوضع في التوقيف الى ان يجلب كافة مجموعته واين كان ساكن وبعدها ينتهون اعتقد مفهمومة ايضا لان المحكمة سوف تصدر نفس القرار فلماذا يودع السجن وغيرها هكذا يجب تمشية معاملات هؤلاء بالسرعة لان عندهم واسطة ٠ لو بيدي يوم واحد ما يطول هو وكل جماعته والسبب انه كان يروم الهروب من التوقيف واشتبك مع احد الحراس واخذ يرمي على بقية الحراس هو ومجموعته وتم اصابة اثنين من الحراس وكذلك الحرس الذي اخذ سلاحه قد استشهد وتم فتح النار عليهم من بقية الحراس وقتل المجموعة بالكامل والسلام عليكم ولا تكولولي ما مفهومة هاي بس واحد ما يفتهمها اللي هو اسمه القشمر حشاكم والمتعالي والمتكبر عدنان الاسدي

احمد

هذا لا يعدم بسبب حقوق الانسان هذا المشروع امريكي لحمايت الرهاب وبقانون عراقي ورجال عراقيين

نور الزهراء

والله ابطال الله يحفظهم وينصرهم

علي سعد

بارك اللة في واللة يحفضة

محمد

والله ابطال هولاء الشرطة
اللي القو القبض على هذا الحقير الكافر
بس اكو سوال ليش مثل هولاء الانذال الكفرة ما يعدمونهم !شنو منتظرين لكي يحصلون على الادلة القضائية الكافية ل اعدامهم !؟

سامي العلي

ياسين العراق شنو مشكلتك ويه الموصل
عقليتك متخلفة ومتحجرة ماكو بيت بالموصل ما انطى شهيد اغتالتهم القاعدة

ألف __ باء العراق

يا اخي تالي هذا المجرم شنو مصيره ؟؟ هسه حاجز بالسجن و ياكل اكل احسن من بعض العراقيين اللي يتغده و ما يتعشى ... ومثل هاي النماذج هواي يا اخي اعدمهم و اخلص الناس من شرهم لان مو باجر عكب باجر راح يعتبرو حدث وثق بالله اول ما يطلع راح يدور على اقرب حزام ناسف لا يفجر الابرياء ... اعدمهم وخلي العالم ترتاح

ياسين

سبب خراب العراق هو الموصل اكبر قاعدة انطلاق للارهابيين الى كافة انحاء العراق
وشيطان الموصل الكبير اثيل النجيفي
هو اكبر داعم للارهاب والبعث

احمد

انشالله نسحق كل وهابي

امجد العراقي

ليش ياحكومتنة المنتخبة تخلونهاي الشجولات طب العراق

احمد البهادلي

لماذا ياحكومتنا المنتخبه من قبلنا لاتعرظون هولا القتله

خالد

والله الذي لا اله الا هو سبب دمار العراق هي زمرة مجلس محافظة نينوى البعثيين الارهابيين السراق الفاسدين وعلى رأسهم البعثي اثيل النجيفي الذي يقاتل بشراسة من اجل ايصال المفخخات والانتحاريين الى ابعد مدن فكيف بالجارة كركوك

من بغداد

شكرا كثيرا لبراثا نحن نعاني من ضعف اعلامنا هذا النشر مهم جدا ويجب تعميمه قدر الإمكان كما ان الابطال الظاهرين بالصور الممسكين بالارهابي يستحقون ان تنصب لهم تماثيل

محمد

والله عمي ابطال

مصطفىالكظماوي

اللهم احفظ العراق وشعبة

كريم التركماني

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد , عاشت السواعد العلوية الحسينية , ولعنة الله على التكفيرين النواصب والوهابية , والنصر للشيعية الامامية الاثني عشرية , السلام عليك يا سيدي ومولاي يا صاحب الزمان العجل العجل العجل أرواحنا لك الفدا.
وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم اجمعين .

علاء السماوي

بارك الله بالايدي الطاهره التي مسكت حثالة البشر وهذا نصر من الله علئ الارهابين الذين يحاولون المساس بعراق الخير والخيرين بارك الله بناشر هذه الصور وتعليقكم الذي يشفي الغليل

علي

الهي يحفظك للاسلام و يزيد ايمانك يا شجاع كرموا هكذا ابطال يا مسؤولين ؟؟؟؟؟

نهاد الكرخي

اولا نحمد الله عز واجل الذي حمى بعينة التي لاتخفل ولو لحظة عن عبادة في كل مكان
ثانيا على جميع المشاركين ان يبتعدوا عن
الكلام الجارح وعن الطائفية
والف شكر لله على سلامة المصلين وليخسا عملاء الصهيونية الذين ارادو تفكيك لحمة الشعب العراقي الصابر المجاهد

البصراوي

هذا سؤال موجه الى كا انسان لهو عقل ومهما كان انتمائه او مذهبه اودينه او عقيده
سؤالي هو

من له الحق ان يدعي الرجوله او يدعي الانسانيه او يدعي السلام
من اراد ان يفجر نفسه ويقتل الناس ام من منعه من التفجير وخاطر بنفسه من اجل انقاذ الناس؟

ملاحظه=السؤال غير موجه للمسلمين من اتباع اهل البيت ولكن اذا ارادو ان يجيبو فلهم الخيار اما بقيه المذاهب والاديان والملل والانتماات كافه هذا السؤال موجه لهم بصوره مباشره وخاصه الجه التي تتبنى مثل هذه الافعال وتدعي بانها تتقرب للرسول الاعظم(ص)بهذه الافعال

علي شريف

هكذا هو حقد شيعة يزيد ابن معاوية اللعين التاريخي ضدمحمد وآل محمد ولمن دائما الهزمة نهايتهم والنصر حليف محمد وال محمد وللتاريخ شواهد على اقول من جرائم يزيد الى جرائم الحجاج الى هارون اللعين والى صدام المجرم اين هؤلاء في مزابل التاريخ واين الحسين؟ الجواب لكم ياقرائنا الكرام ان الله معنا لاننا مع ال محمد

شرطة كركوك

من خلال قراءة رود المواطنين حول عدم تكريم الابطال . ففي يوم 19/5/2009 قد تم تكريم كل من ساهم بالقاء القبض على المتوحش الذي حاول تفجير نفسه بمبلغ (1000$ امريكي ) من قبل قوات المتعددة الجنسيات في كركوك وبملغ (100000) مئة الف دينار عراقي من قبل مدير شرطة كركوك وذلك في مقر مديرية شرطة محافظة كركوكونحن نعرف ان المكافئة المالية شيئ رمزي الا ان المكافئة التي قدمها اولائك الابطل للمصالين شيئ لا يعوض بمال قارون
تحياتي

جمال الدُوري-الامارات

والله لا اجد في هذه الحادثة الا تطبيق عملي للاية القرانية الاتية
بسم الله الرحمن الرحيم
(من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )
فلو لا سامح الله في حال تم التفجير فكان هذا الغبي قد قتل الناس جميعا و لكن بلطف الله تعالى قد مكن حراس هذه الحسينية من تطبيق الاية اعلاه لينطبق عليهم قول الله تعالى .....و بشجاعتهم هذه كانما احيوا جميع الناس

داليا التركمانية

نطالب باعدام هذا المجرم القذر فورا طول الوكت تركمان مغدوريين
نطالب سيد نوري المالكي بمراعات التركمان واهتمام بهم فهم شعب اصيل شكرا
اللهم اجعل بأسهم بينهم شديد