اليمن

اهداف ونتائج زيارة وفد سلطنة عمان الى صنعاء

343 2021-06-14

 

 هاشم علوي ||

 

ستة ايام قضاها الوفد السلطاني العماني في صنعاء وبحكم موقف السلطنة المحايد من العدوان السعوصهيوامريكي على الشعب اليمني  وبعد ان فشل تحالف العدوان تحقيق اهدافه المعلنة وانحرف الى تحقيق الاهداف السرية لدول تحالف العدوان وماخلفه من مآسي ومعاناة وتجويع وقتل وتدمير واخفاقات وهزائم على المستوى العسكري والاخلاقي وخسائر على المستوى الاقتصادي وتفكك تحالف العدوان ومحاولات تنفيذ اجندات تقسيم اليمن واحتلال اراضيه وجزره.

سلطنة عمان المحايدة تعرضت للضغط من قبل تحالف العدوان السعوصهيوامريكي وطلب منها التدخل لدى صنعاء لوقف اطلاق النار وايقاف عمليات استهداف العمق السعودي بالصواريخ البالستية والطيران المسير وايقاف تحرير مدينة مارب وغيرها من الملفات التي تحاول دول العدوان من خلالها حفظ ماء الوجه للجروج من مأزق اليمن وعدم تحمل تبعات العدوان وماخلفه من مآس وجرائم يندى لها جبين الانسانية وتحاول السعودية ومن يقف خلفها التغطية على هزيمتها من خلال المبادرات التظليلية والوساطات التي لم تقنع صنعاء التي حددت شروطها لايقاف اطلاق النار.

الوفد السلطاني العماني الذي غادر صنعاء بعد ان التقى قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الاعلى المشير مهدي المشاط وعدد من القيادات السياسية والعسكرية مشائخ من مارب والحديدة وعدد من الشخصيات الاجتماعية التي كانت على قلب رجل واحد في تحديد شروط صنعاء لوقف اطلاق النار الذي تبحث عنه دول تحالف العدوان والمتمثلة بوقف العدوان ورفع الحصار وخروج القوات الاجنبية من اراضي ومياه وجزر وسماء الجمهورية اليمنية وفصل الجانب الانساني عن الجانب الامني وعدم التدخل في الشأن اليمني والتي ان تحققت فيمكن النقاش لمابعدها من استحقاقات سياسية وترتيبات عسكرية والولوج في عملية سياسية وحوار يمني سعودي ومن ورائه يفضي لجبرالضرروتعويض الشعب اليمني عما سببه تحالف العدوان من كوارث في ظل يمن ذوسيادة واستقلال  وحوار يمني يمني فيمابين حكومة صنعاء وحكومة الفنادق وكل المكونات السياسية بمختلف انتمائاتها وتوجهاتها  يفضي الى الدخول في عملية سياسية وفترة انتقالية تؤدي الى انتخابات وتشكيل حكومة وطنية.

هذه هي رؤية صنعاء التي حملها الوفد السلطاني العماني الى سلطان عمان والذي بدوره سيقوم بابلاغ تحالف العدوان السعوصهيوامريكي بنتائج مباحثات وفد السلطنة مع صنعاء.

المراقبون يرون ان الكرة الان في ملعب دول تحالف العدوان التي تحاول ذر الرمادعلى العيون هروبا من استحقاقات الهزيمة والفشل في تحقيق اهداف عاصفة الوهم.

الشعب اليمني متمسك بموقفه مهما قدم من التضحيات ويحذر تحالف العدوان من استمرار العدوان والحصار وعليه ومعه المجتمع الدولي تحمل تبعات ذلك وكارثية القادم عليه وعلى من يقف خلفه فاليمن مقبرة الغزاة ولن ترى الدنيا على ارضي وصيا.

اليمن ينتصر.. العدوان ينكسر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك