الصفحة الرياضية

شعارات عاشورائية/ ٤/"سأمضي وما بالموت عار على الفتى ** إذا ما نـوى حـقا وجـاهـد مسـلم "


 

✒️✒️ محمد شرف الدين||

 

بإسمه تعالى وله الحمد

كما هو معروف عند أهل الاختصاص أن أي خطاب لابد  له من مخاطب يكون الخطاب والكلام موجه لهم ،

فهنا الامام سيد الشهداء عليه السلام - على فرض ثبوت صدور هذا الكلام منه- فإنه يبين للأمة جمعاء بعض الأمور :

١- الثبات على نهج الحق ، اي أنه لم يتأثر بمحيطه الخارجي من قبيل ابتعاد الناس عن الإسلام وأحكامه الإلهية، وقبول الناس بنظرية توريث الخلافة والملك داخل عائلة واحدة وترك ما شرّعه الباري تبارك وتعالى من " لا ينال عهدي الظالمين" فمواجهة هكذا انحراف تكون واجبة على المؤمنين لا سيما قائدهم ومولاهم ، فلذا قال"... سأمضي...." التي تدل على الثبات والبقاء والتمسك .

٢- الموت مسألة حتمية لكل من على الأرض والايات زاخرة بهذا الأمر ، وهذا لا يختلف عليه اثنان ،

لكن الذي ينبغي الإنتباه له والسعي إليه هو طريقة الموت" كيف يتحقق الموت". وهذا ما غفل عنه عامة الناس بل اعتقد بعضهم أن الموت عار وعيب -نتيجة كره الموت- .

ولكن الصحيح أن طريقة الموت هي التي قد تكون عار وعيب -كما إذا مات الشخص وهو في حال معصية والعياذ بالله ، أو طريقة الانتحار ،وغيرها-

٣- الإنسان الطالب للحق يختار طريقة معينة للموت ،وهي طريقة قد عبر عنها الامام الخامنئي دام ظله، "الشهادة موت الاذكياء".

اي أنه عرف طرق الموت الكثيرة -من خلال معاينته ومعاشرته للناس- وفكر ووصل إلى نتيجة أن الموت في سبيل الحق تعالى وسبيل المستضعفين من الناس هو اشرف طريق للموت -الشهادة- ، فلذا نرى أن هكذا انسان قد يسعى للوصول لهذه الطريقة سنوات كثيرة كما في حال الولي -حبيب بن مظاهر-رضوان الله عليه وكل الذين كانوا معه ،حيث أن بعضهم قد تجاوز عمره الستين سنة وهو يبحث عن -الشهادة في سبيل الله- بل ما لحظناه في السنوات الأخيرة من تسابق الناس على هذا الطريق ، بل السائرون في سبيل الحق تراهم يتوسلون إلى الله تبارك وتعالى بأن يرزقهم هذه الطريقة للموت، بل تستبشر عوائلهم عند حصولها لهم، وهذا هو النجاح الابدي .

٤- هذا الشعار يحتوي على رسالتين :

أ- رسالة إلى الأعداء ،مفادها" عدم اللين ، وعدم الرضوخ، وعدم القبول بأفعالهم ، وعدم الاهتمام بمكانتهم وقوتهم وعددهم وسلاحهم ، لأننا مع الحق وقادتنا شهداء " وهذه الرسالة تحذيرية للعدو

ب- رسالة الجماهير المؤمنة ، مفادها " ان هذا الطريق قد سلكه قبلكم أئمة وانبياء وسادات القوم بل كل الصالحين ،اي ان هذا الطريق المؤنس فيه تلك الفئات المؤمنة " وهذه الرسالة تحفيزية لنا .

فنسأل الله أن يجعل وفاتنا في سبيله وتحت راية نبيه مع إمامه عليه السلام

وسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين ورحمة الله وبركاته.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك