الأخبار

البطيخ : الحلبوسي قطع شوطا كبيرا مع الامريكان بشأن اقليم الانبار


كشف عضو ائتلاف دولة القانون غضنفر البطيخ، الاثنين، عن أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي قطع شوطا كبيرا مع الأميركيين بشأن مشروع إقليم الانبار، داعيا الى ارجاع مجالس المحافظات لافشال المشروع.

وقال البطيخ في تصريح صحفي : إن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي قطع شوطا كبيرا مع الامريكان بشأن قضية إقليم الانبار”، مؤكدا أن “افشال المشروع يأتي من خلال اعادة مجالس المحافظات لأن مجلس الانبار هو بالضد من تحركات الحلبوسي ولذلك سعى الاخير الى انهاء عمل المجالس وهذا مخالف للدستور والقانون”.

وأضاف البطيخ، أن “ملف مجالس نينوى وكركوك هي ايضا تحدد رغبة جمهورها بشان الإقليم”، مؤكدا أن “عودة المجالس المحلية هي الاحل الامثل لمنع تنفيذ هذه المشاريع والمضي بها”.

وكانت صحيفة “الاخبار” اللبنانية كشفت في تقرير لها، اليوم الاثنين، عن وجود خلافات حول شكل الإقليم السني بين قيادات سنية بارزة، مشيرة إلى أن “الاقلمة السنية” تعني دخول العراق تلقائيا في “صفقة القرن”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حسن
2020-01-28
باي صفه يلتقى ويتفاوض بامر تقسيم العراق ومع الاجانب ان كان مجلس النواب يهتم بامر الشعب فمن اعطاه السلطه ليتفاوض مع الاجانب في امور داخليه الم يكن من الاولى لرئيس مجلس النواب طرح المساله الداخليه مع النواب او مع الحكومه اين رئيس الحكومه عن هذه التجاوزات اليست هذه خيانه ان ياتمر رئيس مجلس النواب العراقي من الخارج لتقسبم العراق يعني شنو صاير بهالبلد الى مجلس نوابه نايمين ما دورهم في اعلان جلسة بحث صلاحية رئيس المجلس او عزله بسبب الخيانه او القصور والتعاون مع جهات اجنبيه لتقسيم العراق او لادارة البلد يعني هل هو يرى ان الاولويه للجانب في ادارة البلد ولا يرى صلاحية الحكومه لادارة البلد ولا شنو بعدين ما هذا الرئيس الذي لا يعرف النواب ما هي نتائج سفره اولا باول ولا يتشاور معهم والا فليدر هو البلد ولا داعي لرئيس جمهوره او وراء عمل المجلس هو مراجعة قرارات الحكومه لا فرض قرارات على الحكومه ولا يجوز له ان يسافر او يتشاور مع جهات خارجيه الا بتكليف من رئيس الوزراء وفي مسائل محدده ومع جهات نيابيه شعبيه لا غير الغريب اننا لم نشاهد مثلا رشس الكونغرس الامريكى او الاردني يزور العراق ويستشير العراق بتقسيم بلده او فرض قرار على بلده بل العكس ياتون الينا ليفرضوا عليمنا قرارات حكوماتهم وتدخلهم في شؤوننا بالعربي العراق يحتاج رئيس وزراء لا يجامل وصلب ويفرض سطوته والى ما يعجبه لا يشارك خله يروج بره الى متى نجامل ونقرب الارهابيين والعملاء الذين كلما اكلوا على سفرة العراق خانوه امثال الهاشمي والنجيفي والسلمان والعلواني اصلا اكبر جريمه ارتكبها العبادي في حق العراق هو بعد تحرير الموصل كان عليه ان يفرض الامر الواقع الشيعي على كل العراق ومن لا يعجبه فهو من بقايا داعش لكن احنا اذا بجبن حكومتنا اصبحنا ذيول ايران وحشداويين وانعكست الايه الحشد الى خلص العراق من داعش اصبح متهم بالارهاب والشيعي المحارب لداعش اصبح ذيل ايراني لاننا جاملنا المتعاطفين مع الارهاب وقربناهم بدل ان نوصمهم بعبارة ذيول العملاء وبقايا داعش طول عمرهم كما قال امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام حين سكت اهل الحق على عن الباطل توهم اهل الباطل انهم على حق وعندنا اهل الباطل اصبح غير متوهم بل اصبح متيقنا انه على حق واصبح اهل الحق عندنا غير ساكتين فقط عن الباطل بل اصبحوا متيقنين انهم على باطل وحتى علمائنا خانتهم البصيره في هذه المؤامره واصبحوا خوافين و مهادنين و مجاملين لاهل الباطل كبيرهم قبل صغيرهم والا كانت هذه المظاهرات التامريه من اول يوم تطشرت على يد القوات الامنيه كما نصحنا السيد على الخامنائي رضوان الله تعالى عليه حين قال انها مؤامره لكان انتهى الامر ولا استقال رئيس وزرائنا ولا وصلنا الى هالحال هذا اولا واستباقا لكل ما قد ياتي وقطعا لدابر كل طمع مستقبلي يجب اعادة فرز صحراء الانبار امتدادا من الحدود الاداريه لاقضية الفلوجه وهيت وعنه والقائم الى الحدود السوريه والاردنيه ومن ثم الحجازيه وتقسيمها بين مجافظات النجف وكربلاء او تاسيس محافظه جديده باسم مجافظة الباديه وتكون خاليه من السكان وتعيين محافظ عسكري عليها وجعلها منطقه عسكريه محرمه بحجة امور امنيه وهذا المر تاخر كان يجب ان يصبح كذلك بعد تحرير الموصل او خلال الاعدادات لها ولكن ايضا الان خير من الغد على ان تصبح مشروع مستقبلي لتاسيس مدينه كبيره في المستقبل البعيد ولا يحق لاحد الاعتراض على هذا الامر لانه امر سيادي من اجل الامن وعدم بقائه مرتعا للارهابيين والتهريب ومجالس المحافظات عملها تقديم خدمات للسكان لا تعيين سياسات الدوله لانه وبالعربي الفصيح كل المشاريع التي تطالب بالاقليم السني هدفها السيطره على كريدور طهران بغداد دمشق بيروت والقدس مستقبلا وهو صحراء الانبار لعزل العراق عن محيطه وجيرانه وجعلها منطقه عسكريه امريكيه مذى الحياة بالعربي محافظه عسكريه امريكيه فلتكن محافظه عسكريه عراقيه ومن يتدخل في هذا الامر على الحكومه افهامه ان هذا شان سيادي يمس الدوله والانبار ليست ملكا لابوه بل ملك للدوله انتهى
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك