الأخبار

الزبيدي: مشروع زعزعة نظام الحكم في العراق بدأ مع نقل السفير الأمريكي تويلر من صنعاء إلى بغداد


قال وزير النقل الأسبق، القيادي في المجلس الأعلى، باقر جبر الزبيدي، الخميس (21 تشرين الثاني 2019) إن ’’مشروع زعزعة نظام الحكم في العراق’’ بدأ منذ استقدام السفير الأمريكي في اليمن، ماثيو تويلر، ليقوم بالمهام الدبلوماسية في بغداد.

وقال الزبيدي في بيان إن "المشروع "الأمريكي الإسرائيلي يستكمل بإسقاط الأنظمة في سوريا ثم الأردن، اما فيما يخص العراق فأن تواجد داعش بين جنوب الموصل وأعالي الفرات والوديان الثلاث "حوران/ الأبيض / قذف" والأنبار وجبال حمرين والخانوكة سوف يكون رأس جسر للإرهاب الذي سيأتي من غرب العراق والذي يخطط لاستهداف كربلاء والنجف وسامراء".

وأضاف البيان أن "الحركات الدينية المنحرفة سوف تنشط بالتزامن مع هذه الهجمات وهدفها إثارة الفتنة الطائفية كما كانت تفعل الوهابية في بداية القرن العشرين".

ولفت إلى أن "مشروع زعزعة نظام الحكم في العراق بدء منذ نقل السفير الامريكي ماثيو تولر في 17 / 5 / 2019 من اليمن الى العراق بعد ان انجز المهمة هناك ومن أول دعائم "المؤامرة" هو العمل على انقلاب عسكري يستهدف تغيير الخارطة السياسية العراقية وهذا فشل ولله الحمد خلال الأشهر الثلاث الماضية".

وأردف الزبيدي، أن "الخطوة القادمة التي سوف تعمل عليها إسرائيل ستكون تقسيم العراق الى ثلاث دويلات ليسهل ابتلاعه خوفاً من التجارب المريرة التي مرت بها "بريطانيا" في بداية القرن العشرين في مواجهة حركة الجهاد وثورة العشرين والانتفاضة الشعبانية المباركة والانتفاضات المتعاقبة و فتوى الجهاد الكفائي والتي افشلت مشروعهم الأول بإدارة هيلاري كلنتون كما أكد ذلك الرئيس ترامب و منذ إعلان صفقة القرن".

وأشار إلى أن "إسرائيل بدأت بالمسح الجوي للمناطق التي سوف تسيطر عليها في غرب العراق وحددت المواقع التي ستنشأ عليها قواعد عسكرية متحركة إضافة الى القواعد الأمريكية الثابتة والتي تضخمت في الفترة الأخيرة للسيطرة على المنطقة من الفرات حتى الحدود العراقية السورية لتحقيق الجزء المهم من صفقة القرن والحلم الاسرائيلي ونقل فلسطينيو الضفة الغربية والقدس والأردن الى هذه المنطقة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك