الأخبار

نائب: قدمنا مشروعاً إلى مجلس الوزراء يوفر ستة آلاف درجة وظيفية


أعلن النائب عن تحالف سائرون غايب العميري، الخميس، عن تقديمه مشروع إلى رئيس مجلس الوزراء سيوفر اكثر من ستة الاف فرصة عمل للخريجين، معتبراً أن المشروع واضح وسهل التطبيق ولا يحتاج لأكثر من سبعة أيام من تعديلات وإجراءات إدارية. 

وقال العميري في حديث صحفي إن "لدينا مشروعاً لتوفير فرص عمل للخريجين وذلك بعد دراسة مستفيضة ومعلومات وكتب رسمية وقانونية استطعنا الإعداد لهذا المشروع الذي تم رفعه من قبلنا إلى مجلس الوزراء لدراسته والمضي به"، مبيناً أن "المشروع يوفر ستة الاف درجة وظيفية من خلال دراسة واضحة ومنطقية للواقع".

وأضاف، أن "توفير تلك الدرجات يكون من خلال المدارس الأهلية الموجودة في عموم العراق والتي يصل عددها إلى 1170 مدرسة، اما العدد الكلي للمحاضرين فيها يصل تقريبا إلى 11 ألف و700 محاضر، اما عدد الخريجين حاليا غير المعينين فهو 2130، في وقت أن التعليمات الوزارية تشير إلى أن نسبة 60% من الخريجين غير المعينين أو العاطلين يجب أن يعملوا في هذه المدارس، وفي حال عدنا وقمنا بعمل نسبة بين الأرقام المفروضة والواقع فسنجد أن هناك فرقاً كبيراً بالتالي فيجب إعادة هذه النسبة لضمان عمل الخريجين".

وأشار، إلى أن "هناك أسباباً عديدة لهذا الواقع أبرزها سيطرة المعينين على الدوام في المدارس الأهلية وإهمالهم الدوام بالمدارس الحكومية واتفاق المستثمرين مع مدراء المدارس على تفريغ حصص الدروس للمدرسين المعينين في مدارسهم الحكومية وتدريس المدرس في أكثر من مدرسة أهلية مستغلاً علاقته مع المستثمرين والفوارق المالية بين المتعين والخريج حيث يعطى الخريج اقل من المتعين بكثير".

وتابع، أن "المشروع الذي تقدم به يتضمن تشكيل لجان في المحافظات ذات ارتباط اما برئيس الوزراء او وزير التربية تأخذ على عاتقها متابعة نسبة التشغيل للخريجين في القطاع الخاص وتصميم قاعدة بيانات وعمل زيارات ميدانية لجميع المدارس الأهلية مع الاطلاع على احتياجات العاملين بالقطاع الخاص من مدرسين وإداريين وموظفين خدمة وتخصيص راتب في العطل النهائية لغير المعينين وبنصف الراتب المخصص في وقت الدوام لضمان العيش الكريم له، وان يكون انهاء العقد من صلاحيات مديرية التربية وليس المستثمر لضمان حق المتعين وان يكون تسليم الرواتب الشهرية من قبل اقسام التربية بعد استلام بودرة الراتب من المدرس وان يكون التقديم على حاجات المدارس من خلال التنافس بين ابناء المدينة او القضاء الموجودة فيه".

وختم العميري حديثه بالقول إن "المشروع واضح وسهل التطبيق ولا يحتاج إلى أكثر من سبعة ايام من تعديلات واجراءات ادارية وسنجد حينها توفير ستة الاف و500 درجة وظيفية للخريجين".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك