الأخبار

في لقاء مع أمراء زبيد وربيعة وطي الشيخ همام حمودي: العشائر أساس تماسك المجتمع وعليها أخذ دورها في حفظ استقرار البلد وخدمة شعبه


أكد رئيس المجلس الأعلى الاسلامي، الشيخ همام حمودي، ان منهج المرجعية كان ومايزال هو الحفاظ على العشائر ومقامها ودورها في المجتمع لحفظ السلم الاجتماعي والألفة ورعاية مصالح الناس والبلد. 

جاء ذلك خلال استقباله صباح اليوم بمكتبه الخاص الشيخ معد السمرمد أمير زبيد، والشيخ محمد ربيعة أمير ربيعة، والشيخ غازي الخشن أمير قبيلة طي بالعراق والوطن العربي، وبحث معهم دور العشائر في المرحلة الراهنة في صناعة السلم ودعم الحراك الخدمي. 

ودعا الشيخ حمودي، العشائر إلى "أخذ دورها الطبيعي في حفظ استقرار العراق وتماسك المجتمع وهويته الوطنية، وخدمة ابنائه من مواقعهم المسؤولة"، منوها إلى أن "العشيرة هي البعد الثاني بعد المرجعية في المجتمع وكل أحداث العراق المهمة كان يقف وراءها مرجعية وعشائر"، مشددا على أن شيوخ واعيان العشائر يشكلون حلقة وصل مع الامتداد العربي، في توسيع العلاقات وتعزيز الروابط الإنسانية. 

وتابع أن من الضرورة ان يتولى شيوخ وامراء العشائر نقل احتياجات الناس والمحافظات إلى الحكومة، وتقديم الاستشارة لها، ليكونوا جزء من صناعة القرار".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك