الأخبار

رئيس الجمهورية يستقبل بطاركة الشرق الكاثوليك


استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، الأربعاء، الكاردينال مار لويس روفائيل الأول ساكو، بطريرك الكلدان في العالم، ووفد بطاركة الشرق الكاثوليك من الأردن وفلسطين ولبنان والمصر المرافق له.

وفي مستهل اللقاء، بحسب بيان صادر عن مكتب صالح، "رحب رئيس الجمهورية بالوفد الزائر، واشار إلى أهمية الدور الذي أضطلع ويضطلع به المسيحيون في التاريخ الوطني، واكد أيضا على أن العيش في ظل دولة مواطن تحترم فيها جميع الأديان والمعتقدات وتحترم بكنفها حرية التعبير والاعتقاد هو المجال الحيوي لبناء دولة عصرية ومجتمع متحضر. وهذا هو ما يجعل الأديان كلها موضع احترام وتقدير".

كما ابلغهم صالح، وفق البيان، بانه "سعيد باستقبالهم في قصر السلام ودار السلام – بغداد، واكد بان زيارة الوفد هي رسالة طمأنة، وبان العراق يعد حجز الزاوية في المنقطة، وما ان يتعافى العراق ويوحد صفوفه فستعم الالفة وروح التسامح ونرى أصداء وانعكاسات هذا الامر على المنطقة".

وأوضح أن "مبدأ المواطنة هو ما يجعل الجميع يحيون في بلد الجميع، بلد يكون فيه الجميع مواطنين مهما اختلفت هوياتهم الثقافية والدينية والفكرية، وبهذا لا يحتاج أي منا إلى تعابير الأقليات والأكثرية".

واردف البيان الرئاسي، أن "الرئيس، ابلغ وفد رؤساء الطوائف الزائر، بانه لا يتعامل مع المسيحيين او أي مكون اخر على أساس الأقلية، بل يرى ان المكونات العراقية هي مكونات اصيلة ومتساوية في الحقوق والواجبات، وكحامي الدستور في العراق سيحمي التنوع ويعمل على إشاعة روح التسامح والتعايش من خلال العمل على تحقيق مصالحة وطنية حقيقية ، واكد بان هذا الامر سيكون من أولويات رئاسته في العراق. واستمع الحضور إلى حديث مفصل من السيد الرئيس عن زيارته الأخيرة لقداسة البابا".

من جانبه أكد الكاردينال مار لويس رفائيل ساكو، أن "المسيحيين العراقيين يهمهم استقرار البلد وأمنه وتقدمه وأنهم ينظرون إلى تجاوز المشكلات التي تواجههم من خلال تجاوز كل العراقيين بتنوعهم للمشكلات التي تعترض مسيرة بناء الدولة".

من جهته عبّر الكاردينال ساكو، عن تمنياته "بسرعة استكمال تشكيل الحكومة كي تؤمّن متطلبات البناء في المجالات الاقتصادية والأمنية والخدمية وتأسيس دولة يستحقها العراقيون".

كما تحدث الأساقفة، ممثلي مصر والأردن وسوريا وفلسطين ولبنان كونهم ممثلين عن دولهم في مؤتمر بطاركة الشرق الكاثوليك السادس والعشرين المنعقد في بغداد، واستمع رئيس الجمهورية الى تطلعاتهم ورؤيتهم للتعايش السلمي بين ابناء البلدان العربية ممثلين

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك