الأخبار

السيد الحكيم يطالب الحكومة باعمال استباقية ضد الارهاب

1283 03:00:00 2006-03-13

لقد اكدت هذه العملية الاجرامية الارهابية من جديد ان الصداميين والتكفيريين هم الاعداء الحقيقيين للشعب العراقي ( سماحة السيد المجاهد عبد العزيز الحكيم )

 

اصدر سماحة السيد عبد العزيز الحكيم بيانا حول الأحداث الدامية التي نجمت عن تفجير الارهابيين أحقادهم في مدينة الصدر يوم أمس، وفيما يلي نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

انا لله وانا اليه راجعون

 

لقد فجعنا اليوم بسماع اخبار التفجيرات الاجرامية التي وقعت في مدينة الصدر والتي راح ضحيتها عشرات الابرياء من الشهداء والجرحى من ابناء هذه المدينة الصابرة المجاهدة.

لقد اكدت هذه العملية الاجرامية الارهابية من جديد ان الصداميين والتكفيريين هم الاعداء الحقيقيين للشعب العراقي، وان كل جهدهم موجه ضد ابناء الشعب العراقي، وهو جهد اسفر لحد الان عن قتل عشرات الالاف من الابرياء العراقيين دون ذنب ارتكبوه، الا انهم اصبحوا هدفاً لهذه العصابات المجرمة.

ان ابناء مدينة الصدرالذين قاوموا الطاغية الدكتاتور في العهود السابقة واستمروا بعد سقوطه في دعم مسيرة العمل السياسي الرامية لبناء العراق الجديد عانوا في زمن الحقبة الصدامية الكثير من الظلم والاضطهاد وقدموا العظيم من التضحيات، وهم اليوم يتعرضون على يد بقايا النظام البائد لنفس الظلم والاضطهاد.

ولكن ليعلم القتلة والمجرمين الصداميين والتكفيريين ان ابناء هذه المدينة الباسلة سوف لن يركعوا امام القتلة، وبانهم سوف يستمرون في دعمهم للعملية السياسية الرامية الى تحقيق مصالح كل العراقيين.

ان الصداميين والتكفيريين يشنون ومنذ ثلاث سنوات حرباً طائفية بغيضة ضد اتباع اهل البيت (عليهم السلام) والاحداث تؤكد يوماً بعد يوم انهم ماضون في هذه الحرب القذرة، وما عملية تفجير ضريح الامامين الهادي والعسكري (عليهما السلام) قبل اسابيع الا دليل واضح على هذه الحرب،كما تأتي العملية الاجرامية ضد ابناء مدينة الصدر لتمثل امتداداً لتلك الجرائم، وهذا الامر يفرض على الحكومة بذل المزيد من الجهود للقيام بعمليات استباقية تمنع تنفيذ مثل هذه الجرائم وعدم الاصغاء للاصوات التي تحاول وضع العراقيل امام فاعلية الاجهزة الامنية في مقارعة الارهاب.

وختاماً.. ابتهل الى العلي القدير ان يحفظ شعبنا من كل مكروه، وان يتغمد الشهداء الابرار برحمته الواسعة، ويمن على الجرحى بالشفاء العاجل، وان يلهم عوائل الشهداء والجرحى الصبر والسلوان.

ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

    

عبد العزيز الحكيم

رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق

بغداد ـ 11 صفر 1427

الموافق 12 آذار 2006

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك