اليمن

رغم الحصار الامريكي الغربي العبري العربي..اليمن ينتصر بقوة رجاله وإيمان شعبه.؟!


اسامة القاضي ||

 

كاتب سياسي يمني

"ان البحرية الامريكية قامت بإعتراض سفينة صيد شراعية تقليدية خشبية في مياة خليج عمان، وصادرت حملة 2100 بندقية كلاشنكوف ملفوفة بشكل فردي في قماش أخضىر اللون" هذا الكلام لـ"المتحدث الرسمي بإسم القوات البحرية الامريكية لوسائل الإعلام الأسبوع الماضي.

واضح ان عقول المسؤولين تتفتق عن الفظاعات التي ترتكب بحق الشعب اليمني العربي المسلم المسالم، منذ ثماني سنوات، بين فترة واخرى، عن قصص وحكايات تضحك الثكلى، لا لشيء الا للتغطية على هذه الفظاعات، ومحاولة تبريرها، وقبل كل هذا وذاك، محاولة للتهرب من عار العجز، الذي يلاحقهم، وهم يواجهون فتية، سلاحهم الإيمان بالله، فكان الله لهم نعم الوكيل ونعم المولى ونعم النصير.

من حكايات التحالف العسكري الامني السياسي الاقتصادي الاعلامي، الطويل العريض التي تقوده امريكا وتشارك فيه السعودية والامارات واسرائيل وبريطانيا وفرنسا و..، الجديدة والمضحكة، لم يفت المتحدث بإسم البحرية الامريكية، ان يقول بيت القصيد في كل هذه الحكاية الهزلية، وهو انه "يعتقد إنها جاءت من إيران وكانت متجهة إلى الحوثيين في اليمن".

للبحرية الامريكية الحق، ان تفتخر بقدرتها على منع كسر الحصار على الشعب اليمني، وتضبط شحنة من "الاسلحة الاستراتيجية"، التي كانت في حال وصولها الى الشعب اليمني، و تكسر "التوازن العسكري في الحرب على اليمن".

إيضا يحق لـ"التحالف العربي والدولي"، ان يتباهى، بتقنياته المتطورة والحديثة في فرض الحصار على الشعب اليمني، الى الحد الذي لم تتمكن فيه حتى سفينة روبوت صيد شراعية خشبية، ذاتية القيادة، تتحرك باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي؟!!، من كسر هذا الحصار.

الشيء المهم في الحكاية، هي ان المتحدث بإسم القوات الامريكية، ورغم كشفه عن كل تفاصيل "الفتح العظيم"، ومنها ان البنادق كانت ملفوفة بقماش لونه "أخضر"!!، إلا انه لم يجزم بشأن هوية الجهة التي ارسلت هذا "السلاح الفتاك"، ولكنه رغم ذلك قال: "اعتقد" ان ايران ارسلتها.

ولكن أن مثل هذه المسرحيات الهزيلة، لم ولن تغير من الواقع شيئا، فالتاريخ سيكتب ان الشعب اليمني الاعزل، واجه اكبر تحالف عسكري، شاركت فيه قوى عظمى، واكثر الدول العربية الثرية، وتكالب عليه المرتزقة من الداخل والخارج، وفرض عليه حصار غير انساني متوحش، وتسابقت مصانع الاسلحة في الغرب على بيع ما انتجته من اسلحة الموت، على الدول المعتدية عليه.

ختاما، رغم تسبب كل ذلك بأكبر مأساة انسانية في العصر الحديث في اليمن، إلا ان هذا الشعب انتصر بقوة رجاله وايمان شعبه، ولم ولن تنفع المعتدين المنهزمين، كل مسرحياتهم الهزيلة، للتستر على العار الذي سيطاردهم على مدى التاريخ.

 

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك