اليمن

القوات المسلحة اليمنية.. عهد ووفاء


  إكرام المحاقري ||   من صمت عن حصار اليمن واغلاق المنافذ والمطارات وتجويع 24 مليون نسمة، قد تحدث يوم امس ناعقا بصوت مشؤوم يتأوه مما يحدث في محافظة مأرب من سيطرة واسعة للجيش واللجان الشعبية على منطقة الرحبة وغيرها من المناطق التي احتلتها قوى العدوان، وما بين عهد ووفاء قامت قائمة النصر المؤرز وإلى مابعد ذلك سيتحرر الوطن بشكل نهائي من دنس المحتل الغازي. فتلك المشاهد التي وثقت سقوط المرتزقة وتحرير الأرض، كانها مشاهد قد رآيناها مسبقا في عمليات واسعة للجيش واللجان الشعبية اليمنية؛ لكن السر في هذا التشابه هو ما تحمله نفسيات المرتزقة من ذل وهوان، لا يستطيعون المواجهة في كل معركة.. بعكس الجيش اليمني الحر والذي دحر قواهم من المنطقة خلال ساعات معدودات ووثق ذلك بعدسة الإعلام الحربي، لتكون خطوة توثيق النصر في صفحات التاريخ الازلية. لا جديد بحق المرتزقة الانذال، ولا جديد بحق قوى العدوان سواء في واشنطن او تل ابيب ام في مملكة العهر وإمارات الصهينة، هم يواصلون فشلهم لاغير، أما الساحة فهي تشهد على تمكين الجيش الوطني وسيطرته التامة عقب كل معركة سواء قبل الحدود أو خلفها. فالجيش اليمني والقوات المسلحة بشكل عام قد اثبتت واحدية المسار الذي لا يوجد فيه فاصلة شتات كما هو حال قوات العدوان، واثبتوا التسليم المطلق والوفاء الوطني للقيادة القرآنية الحكيمة المتمثلة بالقائد السيد عبدالملك الحوثي، والعهد هو لله وللوطن ودماء الشهداء وتضحيات الاحرار بأنا سنحرر بلدنا ونستعيد كل المناطق التي احتلها تحالف العدوان، والضمانة الاكيدة هي للوطن بان يكون حرا مستقلا لايخضع لأي احتلال، ولا يخضع لأي وصاية. فبعد كل ما ورد ذكره على قوى العدوان مراجعة الحسابات والرجوع من حيث أتوا، وهذا حال الأمم المتحدة (ممر الإجرام)، فالعهد والوعد اليمني سيتحقق عاجلا وليس أجلا، وهناك مفاجآت لم يُكشف الستار عنها، هي سبب رئيسي في خلخلة صفوف مرتزقة العدوان ليس في محافظة (مأرب) فقط، بل في جميع المحافظات المحتلة. ختاما: سنواصل مشورانا في التصدي للعدوان على بلدنا وفي نصرة أمتنا في قضاياها الكبرى.. وإن غدا لناظره قريب.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك