اليمن

تعز اهزوجة التحرير المختطفة من قبل قوى العدوان

558 2021-06-21

 

هاشم علوي ||

 

تعز منذ العام الفين واحد عشر تتقدم الثورة وحزب الاخوان المحترف بالتسلق على الثورات اجهضها واقحم تعز في اتون الحرب وخلع عنها ثوب الحالمة والثقافة وعراها عن قيم المواطنة حتى صارت مرتع للعصابات باسم التحرير ومناطق نفوذ للجماعات الارهابية باسم الشرعية وادارة دول العدوان.

سقطت تعز في وحل الصراعات والقتل والسحل والاغتيال والاغتصاب والمعاناة والالم  والجوع.

كانت تعز تئن وتبكي الحصار والجوع والحرمان والمدرعات الاماراتية تشق طريقها الى تعز وتتجول في شوارعها فصار الغذاء والدواء محاصر والاليات تدخل تعز فمن الذي يحاصر تعز؟؟

الاوضاع الاقتصادية التي يعاني منها ابناء مدينة تعز وماجاورها من المناطق التي تسيطر عليها ادوات العدوان السعوصهيوامريكي تدمي القلب فالمعاناة بلغت بالمواطن في تعز الى الخروج عن الصمت وكسر حاجز الصمت الذي فرضته ادوات الارتزاق والعمالة والخيانة وصدح الصوت التعزي وخرجت التظاهرات المنددة بالوضع الاقتصادي وبالفاسدين من ادوات السلطة العميلة فما كان من حزب الاصلاح الا كماهو معهود منه ركوب الموجة مجددا واستثمار معاناة ابناء تعز واغلاق المؤسسات تنديدا بماتسمى الشرعية المهترئة والمتبخره فحزب الاصلاح يبحث عن فرص التسلق فحسب والا ماذا سيحصد ابناء تعز من اقالة المحافظ المعين من العدوان واستبداله بآخر اصلاحي؟

سيسيطر الاصلاح على المدينة ويخدر المواطن بالوعود ولاجديد في الاوضاع المعيشية بالنسبة للمواطن وسيجد نفسه فريسة الغلاء وكورونا والجماعات الارهابية المسلحة التي تقتل وتسحل وتقتحم البيوت وتنهب المحلات ولن تستطع سلطة الاخوان فعل شيئ للمواطن سوى القاء اللوم على الاخرين وتبادل التهم ومبررات الاخفاقات والهزائم وخلاصتها سيقولون الحوثي السبب!!!!!

يا ابناء تعز لاتصدقوا حزب الاصلاح والجماعات الارهابية المتفلتة التي باعتكم للسعودي والاماراتي  والامريكي والصهوني واستثمرت دماؤكم في الدوحة وانقرة استفيقوا من سباتكم وسيروا في مسيرة راجلة الى الحوبان واكسروا حصار تعز وبصدور عارية اخترقوا الحواجز وستعرفون من يحاصر تعز ويمنع خروجكم ودخولكم المدينة، ففي الحوبان اهلكم واخوانكم وهم اقرب لكم من الخونة والعملاء والمرتزقة والحوبان جزء من مدينة تعز واقرب واقصر طريقا افتحوا طريقكم المقطوع وتجاوزوا النقاط ومن يعترضكم هو من يحاصر تعز ويمنع الغذاء والدواء والسفر والتنقل بحرية افضحوا اكاذيب اصحاب شكرا سلمان وشكراً عيال زايد افتحوا ابواب تعز بايديكم يكفي استثماركم من قبل ادوات العدوان فمن اراد شراء كيس قمح رخيص فعليه بالحوبان ومن اراد السفر الى المحافظة التي يعمل فيها فعليه بالحوبان وستجدون من يستقبلكم ويرحب بكم من اخوانكم ابناء تعز الذين يعيشون الامن والاستقرار الاقتصادي المقاوم للعدوان فالبلد برمته في حصار من قبل تحالف العدوان السعوصهيوامريكي الذي يدعم ادوات المرتزقة في تعز والساحل وعدن ومارب وغيرها من المحافظات المحتلة، فهل تستطيعون ان تفعلوها بدلاً من استخدامكم وقود لاهداف العدوان واستثماركم في القتل ضد شعبكم وفيمابينكم خدمة للاجنبي  لاتصدقوا الاخوان وادوات العدوان.

اخوانكم بالحوبان بانتظاركم وان لم تفعلوا فسيظل وضعكم كماهو تحت الذل والمهانة والجوع والمعاناة والقتل والسحل على يد قوى وعصابات العدوان  .

تواصلوا مع اخوانكم ابناء محافظة تعز بالحوبان والمحافظات الحرة هم بانتظاركم واكسروا الحصار وستعرفون من عدوكم ولاتصدقوا ابواق العدوان وادواته واستعيدوا اهزوجة التحرير المختطفة واعيدوا لتعز مكانتها وعزها في ظل اليمن الحر المستقل صاحب السيادة على ارضه وسمائه وبحره وجزره وتذكروا لن ترى الدنيا على ارضي وصيا.

اليمن ينتصر والعدوان ينكسر.

الله اكبر... الموت لامريكا... الموت لاسرائيل... اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك