اليمن

الغاية تبرر الخيانة !  


👤 عبدالملك سام ||

 

ميكافيلي يوم كتب مبدأ ( الغاية تبرر الوسيلة ) لم يخطر بباله ما يمكن أن يصل أليه "الأخوان" ! الرجل كان يحاول أن يتعلم النذالة ويبرر لمن قد يمارسها ولو على أستحياء ، ولكن مالم يتوقعه أن يوجد أشخاص وجوههم وأحذيتهم على نفس الشاكلة ، فلا حياء ولا ضمير !!

أنا أيضا أعتقد أنه قد يضطر الشخص أحيانا لأن يكون نذلا في المواقف الصعبة ، والشخص المحترم يبذل جهدا ووقتا ليتخذ قرارا بأن يكون نذلا ولو لمرة واحدة في العمر ، وبعد مرور الموقف سيشعر بالعار وبتأنيب الضمير ، وسيظل يحاول أن يكفر عن ذنبه دهرا .. إلا هؤلاء اخوان الشيطان ؛ فهم حتى لا يأخذون وقتا للتفكير ، ولا يمتلكون ضميرا حتى يترددوا لأن يرتكبوا أبشع الجرائم مبررين ذلك كله بأن "الغاية تبرر الوسيلة" !

لو قلبت في أوراقهم ستجد ما لا يخطر ببال ، خيانة الأوطان ، التواطئ مع الأعداء ، الكذب والفجور ، العقد النفسية والكراهية للخير ، الأفعال المخزية ، لعنة الجشع ، قذارة الأفكار ، ميول أجرامي ، قلوب متحجرة ، أحقاد أجتماعية ....الخ ! يكفي أن تبدأ بعد المال أمام أحد هؤلاء لتجده يتحول لكلب يلهث ورائك ، وقد يضفي عليك قدسية من نوع ما حتى يبرر للآخرين لماذا عصى الله وأرتكب ما فعله من رذيلة ، فكما نحن بحاجة لأعلام ترشدنا في ظلمات الحياة ، فهؤلاء يحتاجون ( مشائخ ) يقودونهم في دهاليز الظلال !

حبهم للخيانة ليس تضييع للوقت ، أو أنهم يرتكبونها عن جهل ، لا .. فالخيانة عندهم تعتبر فلسفة حياة وفطرة شيطانية ، والأجنبي لا يتعب كثيرا لإيجاد من يعينه على احتلال بلد ما ، فيكفي أن يجد هؤلاء من ضمن سكان البلد المستهدف ، والباقي عليهم .. سيقومون بكل العمل القذر ، بينما الاجنبي يتفرج ويضحك وينتظر الفرصة للأنقضاض على البلد الذي أنهكه الخونة ، والثمن الذي سيدفعه الغازي حينها سيكون أقل بكثير مما كان سيدفعه لو قام بالأمر بنفسه !

لا تسأل أين اليهود ؛ فما فائدة آل سعود ؟! ولا تسأل كيف أحتل بلد عربي أو اسلامي بسهولة ؛ فالأمر منوط بوجود "الإخوان" فيه ! والعلاقة طردية بين مدى تغلغل الأخوان في البلد وبين سرعة سقوطه ! ولن تجد خادما مطيعا كهؤلاء ، وبأمكانك أن تحتل الأرض بينما هم يمدون لك البساط الأحمر أمامك ، وبأمكانك أن تغتصب بنت بلدهم بينما هم يقفون بالباب يحرسونك ، ويمكنك أن ترسلهم لتنفيذ الاغتيالات والتفجيرات في اي بقعة من بلدهم وضد من شئت !!

لا مبالغة فيما سبق ، وبأمكان أي شخص أن يقلب صفحات التاريخ ليعرف أكثر عن هؤلاء وما فعلوه ببلدانهم في كل العصور .. واليوم نحن نراهم جنبا إلى جنب ، إن لم يكن في المقدمة ، أمام من جاء ليحتل بلدنا ، وهم من يبررون ما يفعله ، وهم من يتبرعون للقتال معه ، وهم من يشجعونه ويطالبونه بأرتكاب المزيد من الجرائم ! هم من يقترح عليه طرق حصار شعبهم ، ويدله على كيفية أبادتهم ، وينشرون الفتاوى التي تبرر كل جريمة ! هم عين المحتل ويده ولسانه .. هم العدو فأحذروهم !!

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك