اليمن

مصدر عسكري يمني: مقتل 418 مرتزقا وإصابة 322 بالساحل الغربي خلال ثلاثة أيام


قال مصدر عسكري يمني إن قوات الغزو والاحتلال في الساحل الغربي تكبدت خسائر فادحة خلال الأيام الثلاثة الماضية، حيث لقي 418 مصرعهم وأصيب 322 آخرين أغلبهم في حالة حرجة بالإضافة إلى إشلاء لم تصنف ضمن القتلى.

وأكد مصدر في الاستخبارات العسكرية لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه الإحصائيات من سجلات العدو والبلاغات اليومية لمستشفيي المخا وعدن، مشيرا إلى أنه تم إخلاء 184 جثة و120 جريحا في حالة حرجة من مستشفى المخا باتجاه عدن.

وذكر المصدر أنه وبحسب عمليات الجيش واللجان الشعبية والمعلومات الواردة من بلاغات العدو وإحصائياته فإن حصيلة القتلى والجرحى صفوف العدو يوم الخميس الماضي بلغت 70 قتيلا و41 جريحا معظمهم إصابته خطرة، نقلت حينها 53 جثة إلى عدن بالإضافة إلى 15 جريحا.

ولقي 18 مرتزقا مصرعهم الخميس الماضي بينهم ثلاثة سودانيين وسقط 13 جريحا أحدهم سوداني، فيما لقي تسعة مرتزقة مصرعهم وأصيب سبعة في جبهة موزع ومحيط معسكر خالد وفي الساحل الغربي لقي 43 مرتزقا مصرعهم وأصيب 21 آخرين.

وبين المصدر أن أبطال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا يوم الجمعة الماضية من قتل 11 مرتزقا وإصابة تسعة في جبهة موزع، بالإضافة إلى مصرع أربعة وإصابة ثمانية في معسكر خالد بلغم أرضي.

وفي الساحل الغربي، لقي 102 مرتزق مصرعهم وأصيب 91 آخرين معظمهم في حالة حرجة ليكون إجمالي قتلى المرتزقة يوم الجمعة، 147 والجرحى 129 نقل منهم 131 قتيلا إلى عدن بمعية 105جرحى.

وبحسب المصدر فإن قوى العدوان تكبدت يوم السبت الماضي 88 قتيلا و78 جريحا منهم 70 في حالة حرجة، حيث لقي ثمانية مرتزقة مصرعهم في جبهة حيس وأصيب 19 آخرين، وفي الساحل الغربي لقي 73 مرتزقا مصرعهم وأصيب 58 آخرين إصابتهم حرجة، فيما سقط سبعة قتلى في ذات اليوم في جبهة موزع وجرح آخر.

وأكد المصدر أن يوم الأحد الماضي شهد علميات نوعية لأبطال الجيش واللجان الشعبية أسفرت عن مقتل 113 مرتزقا وإصابة 74 جريحا في صفوف المرتزقة.

وأشار المصدر إلى أن هذه المعلومات موثقة من خلف خطوط العدو ومن مصادر جنوبية.

ولفت المصدر إلى إهمال العدو للكثير من الجثث والجرحى في ساحة المعركة ووجود تمييز في الإسعاف والإخلاء الطبي الذي اتضح في الحالات التي كان يتم نقلها صوب المحافظات الجنوبية والأخرى التي كانت تترك في مستشفى المخا ووحدات الإسعاف الأولية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك