الصفحة الرياضية

الشباب والرياضة: بيان اتحاد الكرة الأخير تفوح منه رائحة الحقد والكراهية المفرطة


ردت وزارة الشباب والرياضة، على بيان اتحاد الكرة الذي بين فيه بأن الوزير عبد الحسين عبطان شكا الاتحاد لدى "لإيفا" واتهمه بالمشاركة في تزوير اعمار اللاعبين، مشيرة إلى إن بيان الاتحاد تفوح منه رائحة الحقد والكراهية المفرطة.

وذكرت الوزارة في بيان "في الوقت الذي تبذل وزارة الشباب والرياضة كل ما تملكه من جهود من اجل خدمة الشباب والرياضة العراقية وحسب ما نص عليه قانونها رقم 25 لسنة 2011 المادة 2، كونها أعلى جهة حكومية تعنى بهذين القطاعين، وهي المسؤولة عن رسم وتنفيذ السياسة الرياضية والشبابية وبما ينسجم والتطلعات العامة للدولة وليس من واجبها إعطاء الأموال فقط".

وأضافت: "في الوقت ذاته تسعى بكل ما تملكه من عزم لمحاربة الفساد والمفسدين والظواهر الطارئة التي تشوه صورة الرياضة والرياضيين ولن تألو جهداً في سبيل محاسبة المتسببين والذين يقفون خلفها ووفق القوانين النافذة للدولة مع مراعاة الجوانب الفنية واستقلالية المؤسسات الرياضية".

وأوضحت: "نحن نعلم أن مثل هؤلاء لن يعجبهم هذا النهج لذلك سيخرجون علينا بين الفينة والأخرى بأمور يحاولون من خلالها سحب الأنظار عن مخالفاتهم وأخطاءهم وضعف عملهم ومردوداته بإثارة الأمور المفبركة وتوجيه التهم التي يعلمون علم اليقين أنها تهم باطلة لا توجد إلا بمخيلتهم ودهاليزهم، فكيف بمن كرس وقته لرفع الحظر عن الملاعب يسعى لمعاقبة الرياضة العراقية حسب ما جاء في بيانهم الذي تفوح منه رائحة الحقد والكراهية المفرطة". 

وبينت: "نحن هنا ليس بموضع الرد على تلك الافتراءات غير الدقيقة بقدر اهتمامنا بالتأكيد لأبناء شعبنا وجماهيرنا الرياضية أن وزارتكم لن تخطو خطوة ولن تقدم على أي تصرف من شأنه الإساءة لرياضة البلد ولكنها عازمة بكل ما حملتموه لها من واجب ومسؤولية أن تضرب بيد من حديد كل من سولت له نفسه الاستهانة بمقدرات البلد والإساءة لصورة الرياضة العراقية بأي شكل من الأشكال، وهو تكليف ومسؤولية تحملناها أمام أبناء شعبنا وحكومتنا ودولتنا الكريمة".

واختتمت الوزارة بيانها بالقول: "نؤكد ما أعلناه سابقاً بان الوزارة ستستمر وبحزم تتابع جميع المخالفات الإدارية والمالية والقانونية مع الجهات الرقابية في العراق وستشدد على محاسبة المخالفين والمتجاوزين على الأموال العامة وقوانين الدولة العراقية".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك