الأخبار

نائب بالفتح يكشف صيغة إتفاق بين عبد المهدي وقادة الحشد بشأن مواجهة التواجد الاميركي بالعراق


كشف النائب عن تحالف الفتح حنين قدو، الاربعاء، 6/ 2/ 2019، تفاصيل اتفاق بين رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مع قيادات الحشد الشعبي والقوى السياسية الاخرى، بشأن آلية مواجهة التواجد الاميركي في العراق بعد تصريحات الرئيس دونالد ترامب التي اكد فيها نيتخ ابقاء قوات بلاده في العراق لمراقبة ايران.

وقال قدو في حديث صحفي إن "رئيس الوزراء والقيادات السياسية والحشد الشعبي، اتفقوا على ان تكون المواجهة مع الولايات المتحدة الامريكية سياسية فقط وليست عسكرية"، مبيناً انهم "لا يرغبون بالدخول بمواجهة عسكرية مع القوات الامريكية، لانها ليست من مصلحة الشعب العراقي وتضر امن وسلامة البلاد".

وأضاف أن "هناك قنوات تشريعية وتنفيذية يمكن من خلالها ايجاد مخرج لترتيب وضع تلك القوات وابقاء القليل منها من اجل تدريب القوات العراقية او اخراجها بشكل كامل عبر توقيع اتفاقية جديدة".

ولفت الى أن "هناك اجتماعات متواصلة بين قيادات الحشد ورئيس الوزراء واتفاق شبه تام على عدم الدخول في مواجهات مسلحة مع تلك القوات"،

لافتاً الى أن "رئيس تحالف الفتح هادي العامري لديه دور مهم ومؤثر في الحشد لذلك هو قادر على ضبط ايقاع تصاعد الازمة وتهدئة القيادات والفصائل".

وطالب عدد من النواب بضرورة "جلاء" القوات الأمريكية من العراق، على خلفية زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى قاعدة عين الأسد، دون تنسيق كامل فيما تصاعدت هذه المطالبات بعد اعلانه الرغبة بابقاء القوات الاميركية في العراق لمواجهة ايران.

ورد عضو هيأة الرئاسة في البرلمان، حسن كريم الكعبي، الاحد 3 شباط 2019، على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إبقاء قوات بلاده في العراق لـ"مراقبة إيران".

وقال حسن الكعبي، في بيان ان "العراق لن يكون منطلقاً لضرب او مراقبة اية دولة"، مشدداً على "ضرورة تحرك الجميع لإنهاء التواجد الأميركي في البلاد"، مستنكراً "تصريحات ترامب بشأن تمديد تواجد القوات الأميركية في العراق".

وأضاف الكعبي، ان "ترامب تجاوز مرة اخرى العرف القانوني والدستوري للدولة العراقية بعد زيارته السابقة لقاعدة عين الاسد، حيث طلع علينا اليوم باستفزاز آخر بتصريح يؤكد فيه بقاء القوات الاميركية داخل البلاد للعدوان على بلد جار"، مشددا انه "على الجميع مسؤولية التحرك العاجل لإنهاء التواجد الأميركي وعدم السماح بان يكون العراق منطلق لشن عدوان او مراقبة اية دولة".

واكد، ان "مجلس النواب سيعمل خلال الفصل التشريعي المقبل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع أميركا، فضلا عن انهاء تواجد المدربين والمستشارين العسكريين الأميركيين والأجانب في الاراضي العراقية".

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب، قد قال الاحد،في تصريحات لشبكة "سي بي إس" التليفزيونية، إن "كل ما أريده أن يكون بإمكاني المراقبة، لدينا قاعدة عسكرية رائعة وغالية التكلفة في العراق، وهي مناسبة جدا لمراقبة الوضع في جميع أجزاء منطقة الشرق الأوسط المضطربة"، مضيفاً أن "هذا أفضل من الانسحاب".

وكان ترامب، قد زار مساء الاربعاء (26 كانون الأول 2018) قاعدة عين الأسد العسكرية في الانبار، غربي العراق، في خطوة مفاجئة، لتهنئة القوات الامريكية المتواجدة هناك بأعياد الميلاد.

وأثارت الزيارة التي استمرت لنحو 3 ساعات، ردود أفعال غاضبة لدى القوى المنضوية في الحشد الشعبي، والقوى السياسية العراقية، التي رأت الأمر تجاوزاً على السيادة، والأعراف الدبلوماسية، ودعت الى "طرد القوات الأمريكية".

وبالتزامن مع ذلك، قال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، إن "السلطات الامريكية أبلغت السلطات العراقية برغبة ترامب بإجراء الزيارة"، مشيراً إلى أن "تباين وجهات النظر بشأن اللقاء" حال دون عقده بين ترامب وعبد المهدي، ليكتفيا باتصال هاتفي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك