الصفحة الدولية

الكشف عن سبب انتشار أوميكرون بين الملقحين


في ظل تفشي متحور أوميكرون من فيروس كورونا في دول سجلت معدلات مرتفعة في عدد الأشخاص الملقحين، كشفت دراسة جديدة عن السبب وراء قدرة المتغير الجديد على التهرب من الأجسام المضادة، بحسب تقرير لصحيفة "جيروزاليم بوست".

وأوضحت الدراسة التي أجرتها جامعة مينيسوتا الأميركية أن متحور أوميكرون لديه عدد كبير من الطفرات الفريدة التي تسمح له بالتهرب من الأجسام المضادة الموجودة مسبقا في جسم الإنسان، وهو ما يفسر ارتفاع معدل الإصابة به.

شرع فريق البحث في جمع البيانات عن الطفرات الموجودة في بروتين سبايك (بروتين إس) لمتحور أوميكرون، وتبين أن عددها كبير.

وتسمح الأجسام المضادة بالعادة لجسم الإنسان بمحاربة الفيروسات التي تحاول الدخول إليه وتمنعها من دخول جهاز المناعة.

بينما في وقت سابق من الجائحة كان يُعتقد أن الإصابة بمرض كوفيد-19، أو التطعيم ضده، من شأنه أن يوفر أجساما مضادة كافية لمنع الإصابة مرة أخرى، ولكن أثبت المتحور الجديد خلاف ذلك.

وخلص فريق البحث إلى وجود حوالى 46 طفرة داخل المتحور، 23 منها كانت فريدة تماما ولم يتم تحديدها في أي من المتغيرات السابقة للفيروس.

وتم تسجيل اثنين من الطفرات لأول مرة في متحوري دلتا ودلتا بلاس اللذين سبقا أوميكرون ببضعة أشهر.

ومن بين 46 طفرة تم العثور عليها، تم تحديد 30 طفرة في بروتين أس، بينما تم تحديد الباقي في مكان آخر في خلية الفيروس.

وبعد تحديد الطفرات الفريدة الموجودة في متحور أوميكرون، تحول الفريق إلى البحث عما إذا كانت مسؤولة عن عدم استجابة الجسم المضاد ضد المتغير.

واكتشف الفريق أن طفرات معينة تخلق تداخلا في سطح الفيروس، مما يمنع الأجسام المضادة من الارتباط به، في حين أن البعض الآخر يؤدي إلى فقدان كامل للتفاعل بين الأجسام المضادة والفيروس، مما يجعل الأجسام المضادة غير فعالة ضد الفيروس بدرجة عالية.

بدوره، أوضح كاملندرا سينغ، الأستاذ في جامعة ميسوري، أن "الغرض من الأجسام المضادة هو التعرف على الفيروس وإيقاف الارتباط الذي يمنع العدوى".

وأضاف: "التحصين الموجود (سواء من التطعيم أو العدوى السابقة) قد لا يكون قادرا على توفير الحماية المثلى ضد متحور أوميكرون".

وتجاوزت الإصابات، التي بلغت 1.44 مليون حالة مسجلة في جميع أنحاء العالم، الرقم القياسي السابق بسبب الموجة الجديدة التي يقودها المتحور أوميكرون، سريع الانتشار.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.81
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك