الصفحة الدولية

تفجير وأعمال تخريب في كنيسة بولاية لوس أنجلوس الأمريكية


أكدت السلطات الأمريكية أنها تحقق في أعمال تخريب وتفجير وقعت ليل أمس السبت، في كنيسة "First Works"، بولاية لوس أنجلوس الأمريكية.

ولفت موقع "THT HILL" إلى أن هذه الكنيسة كانت موضع جدل مؤخرا، بسبب لغتها ضد جماعة "LGBTQ (مجتمع الميم⁄ مثليي الجنس)، ومجموعات من الأقليات الأخرى.

ووفقا لمحطة "لوس أنجلوس" التابعة لـ"NBC"، استجاب مسؤولو "KNBC"، وإدارة شرطة "El Monte"، ومسؤولو مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI)، خلال الليل، لتقارير عن هجوم بعبوة ناسفة في كنيسة "First Works" المعمدانية.

وقال قائد شرطة المدينة، ديفيد رينوسو، في وقت لاحق من يوم أمس السبت، إنه يعتقد أن "عبوة ناسفة" هي مصدر الانفجار، لافتا إلى أن السلطات عثرت على عبارات بذيئة، وعبارة "اخرجوا"، مطلية برذاذ الأصباغ على واجهة الكنيسة، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

وأشارت لورا إيميلر، المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفدرالي في لوس أنجلوس، إلى أن السلطات لم تحتجز بعد أي شخص على صلة بالانفجار، وأن المسؤولين لم يحددوا الدافع بعد. وأضافت: "لم نستبعد أي شيء".

وأفادت قناة "KNBC" بأنه "لم ترد أنباء عن وقوع إصابات في الانفجار".

وقام المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بالتغريد في "تويتر"، للحصول على مساعدة عامة في تحديد المسؤولين عن الهجوم، وألحق التغريدة برقم هاتف، داعيا من يملك أي معلومات ذات صلة بالحادث، إلى التواصل مع المكتب.

ووفقا لصحيفة التايمز، قام بروس ميخيا، وهو قس في كنيسة "First Works"، بإبلاغ الشرطة قبل حوالي أسبوعين، أن الكنيسة تلقت تهديدا بالحرق، على وسائل التواصل الاجتماعي.

جدير بالذكر أن الكنيسة تعرضت للانتقاد في المجتمع، حيث تلقى الالتماس الذي يدعو عمدة مدينة "El Monte" إلى الاعتراف بالكنيسة كمجموعة كراهية و "إخراجهم من مدينتنا"، تلقى هذا الالتماس أكثر من 15000 توقيع تأييد له، وفقا لـ"THE HILL".

وكانت منظمة حقوق "LGBTQ" المحلية "Keep El Monte Friendly"، قد خططت في البداية لتنظيم احتجاج ضد هذه الكنيسة، لكنها ألغت الحدث بسبب التفجير.

 

وكتبت المجموعة بيانا في "إنستغرام" قالت فيه: "نحن في صدمة كبيرة ونأمل ألا يصاب أحد خلال هذه المأساة".

وأضافت: "كانت حركتنا تهدف إلى تسليط الضوء ونشر الوعي حول خطاب الكراهية الذي تلقيه هذه الكنيسة، ونحن نتفهم أن ما تروج له يمكن أن يثير غضب الناس، ومع ذلك، لن نشجع أبدا أو نتغاضى، عن أي  أعمال عنف، أو أعمال مؤذية".

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك