الصفحة الدولية

في رسالة الى السيد الخامنئي ... القائد سليماني يعلن القضاء على" داعش" الارهابي


أعلن قائد فيلق قدس الإيراني، قاسم سليماني، الثلاثاء، نهاية تنظيم داعش الارهابي في العراق وسوريا.

وذكرت وكالة اسنا الاخبارية الايرانية، ان سليماني قال رسالة مطولة الى قائد الثورة الاسلامية في ايران، سماحة اية الله السيد علي خامنئي،  إن "القيادة الحكيمة لسماحته وصمود الشعبين والحكومتين والجيشين في سوريا والعراق، والقوات الشعبية والمجاهدين، الذين دافعوا عن العتبة المباركة من الدول الإسلامية الأخرى، کله يشكل أسباب انتصار جبهة المقاومة".

واضاف، إن "الشجرة الخبيثة لتنظيم داعش انتهت"، مشير الى أنها كانت "فتنة‌ خطيرة‌ نظير فتن عصر أمير المؤمنين علي، حرمت المسلمين من فهم الإسلام الحقيقي، وإنها كانت مسمومة بسم الصهاينة والاستكبار، کعاصفة مدمرة للعالم الإسلامي، بهدف إشعال النار فيه وإلقاء المسلمين في الصراعات مع بعضهم البعض من جانب أعداء الإسلام"، بحسب تعبيره.

وتابع قائلا، أنها "حرکة مشؤومة تحت عنوان (الدولة الإسلامية في العراق والشام) نجحت في الشهور الأولى من خداع عشرات الآلاف من الشباب المسلمين في البلدين المؤثرين في العالم الإسلامي، وإيجاد أزمة خطيرة للغاية وفرض السيطرة على مئات آلاف الکيلومترات من أراضيهما إلى جانب آلاف القرى والمدن والعواصم الهامة للمحافظات".

واوضح ان "داعش دمر آلافا من المصانع الى جانب البنية التحتية والطرق والجسور والمصافي والآبار وخطوط نقل النفط والغاز ومحطات توليد الكهرباء فيهما، إلى جانب المعالم الأثرية"، مضيفا ان حجم الأضرار في البلدين يقدر بنحو 500 مليار دولار ولا يمكن إحصاؤه.

وقال أن "الملايين من سكان البلدين تركوا منازلهم وأصبحوا مشردين في المدن والدول الأخرى، کما أنه تم تدمير الأماكن المقدسة للمسلمين وآلاف المساجد وتفجيرها بحضور المصلين فيها، حيث قام أکثر من 6 آلاف من الشباب الذين تم خداعهم تحت عنوان الدفاع عن الإسلام، بتنفيذ العمليات الانتحارية في الميادين والمساجد والمدارس وحتى المستشفيات والأماكن العامة والتي خلفت عشرات القتلى من الرجال والنساء والأطفال".

واكد أن "القيادة الحكيمة لروحاني والسيد السيستاني أدت إلى تعبئة جميع الإمكانيات لمواجهة "العاصفة المسمومة"، وأحبطت المؤامرة السوداء کما أنه دون أدنى شك، ساهم صمود الجيشين في البلدين وشبابهما وتحديدا الحشد الشعبي، والتواجد المقتدر والمحوري لحزب الله اللبناني، في إفشال هذه المؤامرة"،

مشيرا إلى "الدور الذي لعبته إيران بشعبها وحكومتها وتحديدا رئاسة الجمهورية والبرلمان ووزارة الدفاع والمنظمات العسكرية والأمنية في دعم الحكومتين العراقية والسورية".

وقال قائد فيلق القدس الإيراني في نهاية رسالته، "أعلن نهاية الشجرة الخبيثة بعد إکمال عملية استعادة البوکمال، باعتبارها الحصن الأخير للتنظيم "الصهيوأميركي" ورفع علم سوريا"، بحسب تعبيره

وكانت القوات العراقية اعلنت الاسبوع الماضي استعادة قضاء راوة غرب محافظة الانبار، معتبرة اياها اخر مناطق سيطرة داعش في البلاد، في حين استطاع الجيش السوري وحلفاؤه ان تستعيد بلدة البوكمال في محافظة دير الزور.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك