اليمن

اليمن/ قافلة أبناء أبين تسير..والكلاب تنبح..!


عبدالملك سام ||

 

علت أصوات المرتزقة وهم ينتقدون ويتهمون ويلعنون وفد أبناء أبين الزائر لعاصمة اليمنيين (صنعاء) للمطالبة بإطلاق ظابط أسير من أبناء أبين(فيصل رجب)، في حين أن المرتزقة يلتزمون الصمت دوما عن الذين يذهبون إلى الرياض وأبوظبي ليبيعوا ويشتروا في البلد والشعب!

بصراحة، لا أجد لفظا يتناسب مع دناءة وصفاقة وإنحطاط هؤلاء الخونة، ولذلك وجدتني أبحث في (جوجل) عن قاموس (مصطفى المومري)، لعلي أجد ضالتي، ولكن للأسف ما وجدته ينطبق عليهم لا يليق نشره في هذا المقال، ولكني سأقول: ( **)، وأترك لكم حرية تخيل ماهية الأوصاف التي بين القوسين.

بالطبع كان الاكثر دناءة ووضاعة هم حزب "إخوان الشيطان"، والذين هالهم أن يحدث أي إتصال بين أبناء الشعب الواحد، بل ومازالوا حانقين منذ مجيء الوفد السعودي إلى صنعاء في رمضان دون أن يكترث بهم، أو أن يكون لهم حضور فيه؛ فالجميع يتجاهلهم ولا يقيم لهم وزنا لمعرفتهم أنهم جماعة من الخنازير التنابل الإنتهازيين الذين لا مبادئ ولا اخلاق تحكمهم، وانهم على إستعداد لخيانة الله والشعب بثمن بخس!

موقف وفد محافظة أبين لا غبار عليه، فصفقة تبادل الأسرى لم تشمل سوى أبناء كبار الخونة وبعض المرتزقة من مناطق معينة، فيما تجاهل السعوديون مرتزقة أبناء المحافظات الجنوبية المخدوعين حتى لو كانوا ضباطا كبارا! فما كان من أبناء هذه المحافظات إلا أن يتجهوا إلى صنعاء للتفاوض بأنفسهم، وبالتأكيد فإنهم لن يعودوا إلا ظافرين، ولن يجدوا في صنعاء سوى إخوان لهم لن يرضوا إلا بمد يد الاخوة لهم.

حكومة المرتزقة والمليشيات التابعة لهم لم تملك موقفا مشرفا عندما قام المحتلون بضربهم وسجنهم وإنتهاك كرامتهم لعدد من المرات لا يعد ولا يحصى، وبشكل متواصل؛ فكل ما يهمهم هو المال الحرام الذي لا يحصلون عليه إلا وهم أذلاء!

ما يهم المرتزقة فعلا هي إستثماراتهم والعقارات التي يشترونها في الخارج، وهي أموال حصلوا عليها مقابل تواطئهم مع إحتلال اليمن ونهب ثرواته ودماء أبناءه، ولذلك فلا محالة فهم سيخسرونها في الدنيا قبل الآخرة، ونهايتهم ستكون تعيسة كما هي نهاية كل خائن عبر التاريخ، وكل من يصدقهم لن يناله سوى العار والخزي وسوء الخاتمة.. والعاقبة للمتقين.

 لاحظوا موقف حكومة المرتزقة مما حدث اليوم في المهرة، فقد قامت سفينة بريطانية بضرب قوات "يمنية" على أرض يمنية، وتقتل وتجرح عدد منهم بدم بارد!! وأما سياسة دس الرأس في التراب والسكوت فهي سياسة دائمة للمنافقين مع كل حدث أو إنتهاك يقوم به المحتلون ضد أبناء الشعب اليمني وضد اليمن!

 

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
جبارعبدالزهرة العبودي : في سورة مريم اكد اللنه سبحانه على اهمية المراة في الحياة من خلال الحمل والاولادة ...
الموضوع :
الى جماعة الجندر: من كنوز القرآن..تكريم المرأة ..!
جبارعبدالزهرة العبودي : الذين سبقوا الامام علي ليسوا بخلفاء لانهم سرقوا الخلافة من الامام علي عليه السلام فهو القائل (زفت ...
الموضوع :
عوامل ثورة الامام الحسين ع ومعطياتها - ١٢ -غياب روح المسؤولية عند الامة 
علي علي : مقال مهم يوضح انجازات لم تكن واضحة للجميع, وفق الله الكاتب من افضل ما قرات ...
الموضوع :
ماذا قدمت حكومة السوداني ؟!
علي عزيز : السلام عليكم عزيزي ورد ذكر بني معروف تقول إن إمارة المنتفق فيهم لكن لايوجد تفاصيل تاريخه حول ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
ستار العابدي : مثلك أقول إن التاريخ الوارد في اخبار معركة الطف كاذب ومزور وغير قابل للتصديق فعندما تراجع كتب ...
الموضوع :
لعبة العدد في القضية الحسينة..!
جابر شاهر جعفر : احسنتم شيخنا الفاضل الماسونية و الوهابية والسياسة العلمانية السنية واعلامهم المضل اخفت حقائق الإسلام المحمدي القويم وقاموا ...
الموضوع :
من العراق الى المغرب..رسالة إلى بابا عاشوراء
Azad : وهناك خيانة يقترفها مسعود منذ عام ١٩٩٢ والى يومنا هذا حيث قد جعل من الإقليم مستعمرة تركية ...
الموضوع :
مسعود البرزاني : العميل رقم ٤١
عبدالغني مرشد الحميري : سقف الحرية والجهل كحكومة ودولة مسلمة الاسلام دين لها وكتاب الله مرجعا لها وسنة رسول الله عليه ...
الموضوع :
السيد الملحد البخيتي وآليته في الجدال ونقاط ضعفه ة(البهيمية Zoophilia) أنموذجًا
مواطن : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم عجيب حين تخالف ارادة الانسان معتقده هو يرتجز باليقين انه ...
الموضوع :
لوحة الشمر بن ذي الجوشن ..  
فيسبوك