الأخبار

سوريا في صدارة مشاورات وفد حكومي روسي مع قادة العراق ولبنان


تصدرت القضايا المتعلقة بالتسوية في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط بأسره المشاورات التي أجراها وفد حكومي روسي رفيع المستوى مع قادة العراق ولبنان، خلال يومي الاثنين والثلاثاء.

وأوردت الخارجية الروسية، في بيان، أن الوفد بمشاركة المبعوث الخاص للرئيس الروسي للتسوية في سوريا، ألكسندر لافرينتييف، ونائب وزير الخارجية، سيرغي فيرشينين، وممثلي وزارة الدفاع الروسية، أجرا، يومي 17 و18 يونيو، مشاورات في بغداد مع كل من رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، والرئيس برهم صالح، ووزير الخارجية، محمد علي الحكيم، ورئيس أركان الجيش، عثمان الغانمي.

وجاء في البيان أن الجانبين بحثا وبشكل مفصل، الوضع في منطقة الشرق الأوسط مع التركيز على التطورات في سوريا، وخاصة ما يتعلق بمهام مواصلة مكافحة الإرهاب وجمع جهود بغداد ودمشق في هذا المسار، وحماية الأمن وضمان إرساء الاستقرار في سوريا، مع توفير ظروف مواتية لعودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى مساكنهم.

وأضاف البيان أن الجانب العراقي رحب أيضا بقرار روسيا وإيران وتركيا إشراكه في مسار أستانا بصفة مراقب.

وفي بيروت، أجرى الوفد، اليوم الثلاثاء، لقاء مع رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري. وأثناء اللقاء الذي حضره أيضا السفير الروسي لدى بيروت، ألكسندر زاسيبكين، دار الحديث عن التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة لا سيما في سوريا وموضوع النازحين، بحسب الوكالة الإخبارية اللبنانية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن لافرينتييف قوله: "أتينا اليوم لنبحث مع دولته ومع القيادات اللبنانية الوضع في سوريا وكيف يمكن أن نحل هذه الأزمة، وما هي تأثيراتها على لبنان وكذلك ما يمكن أن تفعله روسيا من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري. وكانت محادثات مثمرة مع الرئيس بري. كذلك بحثنا في موضوع النازحين السوريين في لبنان وضرورة تكثيف التواصل بين بيروت ودمشق لحل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن، كذلك سنبحث هذه المواضيع أيضا مع رئيسي الجمهورية والحكومة".

وذكر المبعوث الروسي أن الوفد سيبحث موضوع النازحين السوريين مع رئيس الدولة اللبنانية، ميشال عون، والحكومة اللبنانية.

ووفقا للأمم المتحدة فقد تجاوز عدد اللاجئين السوريين الفارين من الحرب إلى لبنان 1.5 مليون شخص بحلول مايو 2015، الأمر الذي يمثل عبئا ثقيلا على لبنان اقتصاديا واجتماعيا وأمنيا. وتوجه القادة اللبنانيون مرارا إلى المجتمع الدولي بطلب مساعدة بلادهم في حل هذه المشكلة، مشيرين إلى أن الوضع في سوريا أصبح آمنا بما فيه الكفاية للبدء في إعادة النازحين إلى أرض وطنهم، دون انتظار التسوية السياسية النهائية للأزمة السورية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك