الأخبار

وزير النفط يعد من البصرة بدعم حكومتها المحلية لتحسين الخدمات


أبدى نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة ووزير النفط ثامر الغضبان، الاثنين، استعداد الشركات النفطية العامة العاملة في البصرة لدعم الحكومة المحلية من أجل تحسين الخدمات، فيما أكد المحافظ أسعد العيداني على ضرورة توفير فرص عمل للعاطلين ومعالجة الأضرار الناجمة عن الصناعة النفطية.

وقال الغضبان خلال اجتماع مغلق عقده في البصرة مع مسؤولين في حكومتها المحلية، إن "وزارة النفط على استعداد تام لدعم الحكومة المحلية، وبخاصة في مجال توفير الوقود ومادة الاسفلت لتسهيل تنفيذ مشاريع الاعمار والبناء، إذ يهمنا تحسين أوضاع المحافظة، ولن نتوانى عن تقديم المساعدة"، مبيناً أن "من ناحية تجهيز الطاقة الكهربائية يهمنا أن يكون الوضع خلال الصيف المقبل أفضل من الصيف السابق".

من جانبه، قال محافظ البصرة أسعد العيداني خلال الاجتماع إن "الحكومة المحلية تتطلع إلى تعاون الشركات النفطية العاملة في البصرة للنهوض بالمحافظة، وبخاصة في مجالات توفير فرص عمل للعاطلين ودعم القطاعات الخدمية المختلفة"،

مضيفاً أن "المشاريع النفطية ألحقت أضراراً بالبيئة والبنى التحتية، وهناك شوارع في شمال المحافظة تضررت كثيراً بسبب حركة مرور الشاحنات والآليات العاملة في الحقول النفطية، كما تضرر القطاع الزراعي بشدة من عمليات استخراج النفط".

يذكر أن البصرة تعد مركز صناعة النفط في العراق، ومن أهم المدن النفطية في العالم، وتضم أضخم الحقول النفطية في العراق، منها مجنون والرميلة وغرب القرنة والزبير، وتعمل في المحافظة العديد من الشركات النفطية الأجنبية، إضافة إلى شركات حكومية كبيرة أبرزها شركة نفط البصرة، وشركة الحفر العراقية، وشركة ناقلات النفط، وشركة غاز الجنوب، وشركة مصافي الجنوب، ومن خلال المحافظة يتم تصدير معظم كميات النفط العراقي، حيث تضم البصرة مستودعات ضخمة للنفط الخام، وفي مياهها الاقليمية يوجد ميناء العمية وميناء البصرة النفطيين، فضلاً عن منصات عائمة للتصدير.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك