الأخبار

تفاصيل الدقائق الأخيرة في حياة طه ياسين رمضان قبيل إعدامه

4314 23:43:00 2007-03-23

الصحافي أياد عبد الرزاقمصادر عراقية ذات صلة بشخصيات حضرت عملية إعدام طه ياسين رمضان تحدثت عن تفاصيل الدقائق الأخيرة من حياة طه الجزراوي والتي تمت فجر الثلاثاء 20 آذار 2007 بحضور المدعي العام وممثل عن وزارة الداخلية ومستشار لرئيس الوزراء نوري المالكي وقاض من المحكمة الجنائية. وكشفت مصادر المنطقة الخضراء ببغداد عن تفاصيل جانب من عملية تنفيذ حكم الإعدام شنقا بالمجرم طه ياسين رمضان وما رافقها من أحداث. وقالت هذه المصادر أن عملية الإعدام تمت في ظروف طبيعية ودون أية انتهاكات قانونية وكانت معاملة المحكوم عليه إنسانية وجيدة.وقالت المصادر أن ما نشر من سرد لتفاصيل عملية إعدام طه ياسين رمضان من قبل بعض وسائل الإعلام العربية لم يكن دقيقا بل تم تحريف بعض التفاصيل وتم تزوير البعض الآخر من قبل محامي رمضان وذلك بسبب ارتباطات الأخير المالية مع أسرة رمضان ولعدم التشهير به. وأوضح المصدر أن السلطات العراقية المختصة ارتأت كما هو الحال في السابق عدم نشر أية تفاصيل حول تنفيذ عمليات الإعدام بحق المدانين ومن ضمنهم المعدوم طه ياسين رمضان.وكشفت المصادر المذكورة أن الجزراوي كان يُقاد بصعوبة من قبل حراسه الى منصة الإعدام وكان يمشي بخطوات ثقيلة وبمساعدة من حراسه الذين ساعدوه في بلوغه المنصة بعناء وكان محبطا يائسا، وسمح له الاتصال بأسرته عبر الهاتف النقال قبيل إعدامه ولم يكمل المحادثة، فقد كان مشوش الذهن غير منضبط في الكلام وقدماه ترتجفان .وأوضحت المصادر أن طه الجزراوي كان قبيل صعوده الى منصة الإعدام متوترا للغاية وكانت تبدو على قسمات وجهه علامات الوجوم والحيرة وكانت عيناه زائغتان تطبق بعضها على بعض وكان مغشيا عليه من هول الحدث المقبل. وقد طلب قليلا من الماء فمنح ذلك وعندما أراد شربه لم يستطع فغص به فرد الكوب للحراس.وأوضحت المصادر أن الجزراوي التقى قبيل تنفيذ حكم الإعدام بمحاميه لمدة عشرة دقائق وتحدث معه دون رغبة والحيرة بادية على وجهه وكان الحاضرون يسمعون خلال حديثه مع محاميه تساؤلات من رمضان عن أسباب استئناف الحكم الأول وتغير الحكم من السجن المؤبد إلى الإعدام، ونقل عن الجزراوي قوله لمحاميه.. // أنا والله برئ.. ليش يريدون يعدموني؟؟//وقالت المصادر أن الجزراوي طلب من حراسه إعطاءه الفرصة للتوضؤ فسمح له بذلك وتوضأ بشكل غير صحيح فقد أخطأ في ترتيب الوضوء، ثم طلب قراءة سورة الفاتحة قبيل الإعدام فسمح له ذلك باحترام فشرع الجزراوي بالتلاوة متمتما ولكن بشكل مسموع وعندما وصل الى وسط السورة لم يستطع إتمامها فتوقف في وسطها ثم أعاد تلاوة السورة من بدايتها ثم توقف مرة أخرى في وسطها ولم يستطع إكمالها ثم حاول للمرة الثالثة ولم يستطع أيضا تلاوتها فتركها مستاءا..!!وأكدت المصادر نقلا عمن حضروا عملية الإعدام أن الجزراوي كان فزعا منذ أن وطئت قدماه المبنى الذي أعدم فيه وكان يكرر تساؤله عن السبب الأساسي في استئناف حكمه الأولي ولماذا استبدل بحكم الإعدام وحين تلوا عليه قرار الحكم وقرار التصديق من رئيس مجلس الوزراء أصيب بالذهول وفقد توازنه وساعده حراسه ليقف على قدميه. وحين تم وضع حبل المشنقة حول رقبته زاغ بصره وشعر باختناق وحاول تحريك يديه الموثقتان الى الخلف حيث حسب أنه يستطيع أن يرفع الحبل من حول عنقه ولكن إشارة الإعدام كانت أسرع منه فهوى تحت المنصة متدليا../انتهى/
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد علي
2007-03-24
ياجزراوي الى جهنم وباس المهاد كما عذبت الاباء تعذب باذن الله في جهنم وباس المصير لعنك الله ولعناسيادك
ابو مريم المهاجر
2007-03-24
الى جهنم ايها القذر اللعين الا تعلم ان الله يمهل ولا يهمل ما ادري رفيق طاسه ياهين هههههههه رفيق دربك في حضرموت قام لك بالواجب قدملك فطور من الزقوم وحميم هنيئا لكم الخزي والعار او اريد تستقبلون جماعتكم ترى هومه راح يجوكم بالسره او هومه كلش كلش هوايه او انتو ماشاء الله دتزيدون فعليكم وعلى من هم على شاكتلكم لعائن الله
عراقية
2007-03-23
الحمد لله والشكر له اللي بقينا احياء وشفنا نهاية الاوغاء والبقية تاتي باذنه تعالى...عاش العراق الجديد
ماجد محمد
2007-03-23
النصيحة رفع هذا الموضوع عن النشر , لأنه يثير الشفقة على من لايستحق الشفقة , ولأننا نحمل من المشاعر الأنسانية ما لا يعرفها هؤلاء , ولنا قلوب بيض صافية لا تتجمل الشماتة حتى على أعداءنا , عكس من قلوبهم سود تتلذذ بعذابات الآخرين .
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمد : يالله وينكم بس تحچون اتفاقية الصين واتفاقية الصين وكل شي ماكو والصين جاهزين ١٠٠ بالمية اي وينكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... الشيح علي الكوراني يدعو رئيس الوزراء الى تفعيل الاتفاقية مع الصين
Mohamed Murad : ماهذا ...؟؟ هذه وصمة عار ...اين اهل الناصرية ؟؟ كيف يسكتون على هولاء الشاذين وابناء البغايا ... ...
الموضوع :
صدامات بين العشائر ومجاميع الجوكر بالناصرية بعد محاولة المجرمين منع تشييع جثمان الشهيد القائد ابو مهدي المهندس
ام فاطمة : لوانت فقير وماعندك شلون هيج بنات ..فدوة ...مرتبات وتعبانات بالجنط المدرسية تجيبهن؟؟ هذا يستهزأ بعقول الناس ...
الموضوع :
فضيحة ... السفارة البريطانية تجلب شخص ينتحل صفة متظاهر في ساحة التحرير يبيع بناته بكل وضاعة
احمد : لا تقولوا حشد شعبي إنما من الشعب من قلب غير صاف من الكادورات بل قولوا الحشد المقدس ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيان "العهد والوفاء" للمهندس
حسن : لما خرج هذا الاحمق الجاهل الجائع من العراق عام واحد وتسعون ليس هاربا من بطش النظام البائد ...
الموضوع :
بعد تصويت البرلمان ... العميل المرتزق الوضيع عدنان الزرفي : خسرنا حليفاً مفيداً وربحنا عدواً يخشاه الجميع
حيدر زهيره : تربطنا بالتراب علاقة وثيقة فمنه خلقنا كسائر البشر لكننا تفوقنا باتباعنا ابي تراب ...
الموضوع :
بالفيدو .... الشهيد القائد ابو مهدي المهندس ينفض التراب عن احد مقاتلي الحشد الشعبي
احمد : لعنة الله عليهم والملائكة والناس أجمعين الجوكر مثل الإعلام الأموي اوهم الناس ان علي امير المؤمنين عليه ...
الموضوع :
اكاذيب الجوكر
احمد : اللهم عجل لوليك الفرج اللهم فرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق قددا بحرمة اسمك الشريف الأعظم وصل ...
الموضوع :
فوكس نيوز: استقالة مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
احمد : الطرفين خارج والعراق حر ولا الجبناء الذين تترتعد فرئصهم خوف وجبن من اسم اميركا من أراد الحرب ...
الموضوع :
حرب نفسية يقودها الجوكر الإلكتروني ضد طرد الامريكان
فيسبوك