سوريا - لبنان - فلسطين

بعد التوسُط الأميركي للقاء حزب الله، هل أدركَ الغلمان في لبنان مصيرهم؟


 

د. إسماعيل النجار ||

 

خُطابٌ لِمَن يفهم، والعاقل فقط مَن يُدرِك العواقب ويستبق الأمور.

حزب الله، هو الوحيد في لبنان الذي يعرف العقل الأميركي تمام المعرفة، كيف يُفَكِّر،وكيف يتصرف،ومتىَ يشتري ومَتَىَ يبيع.

أيضاً، حزب الله هو الوحيد الذي يعرف نوع البضاعه المُربِحَة، التي يجب أن يشتريها الأميركي، وتكون سَهلَة البيع كما كانت سهلَة الشِراء.

دورثي شَيَّا سفيرة الشيطان في لبنان، من مكان إقامتها في عوكر، تُرسِلُ إلى عبيدها قُصاصاتِ أوراقٍ صغيرة، توزعُ من خلالها المهام بين العبيد والغلمان، من دون أن تتَعَنَّى لمحادثتهم أو تتكَبَّد عناء استقبالهم والقيام عن كرسيها لهم لمصافحتهم.

وعندما يزور وطنَ الأرز مسؤولٌ أميركيٍ رفيع، يتسابق سنديان الدولة العميقة لتقبيل اليد التي تنعشهم بالعملة الخضراء،وإنحناءة النائب بطرس حرب أمام جيفري فيلتمان وتقبيل يده، المُوَثَّقَة بالصوت والصورة، هيَ خيرُ دليلٍ وشاهدٍ على ما نقول.

بينما عندما يرتبط الأمر بحزب الله، هنا تلعب الهيبة دورها الكبير.

طبعاً هنا الحديث ليسَ مع سمير جعجع أو فارس سعَيد أو سامي الجمَيِّل، أحفادَ يوضاس خائن دم المسيح.

لكن الحديث هنا مع القوَّة والهيبَة، مع نبرَةالوقار والسطوَة، مع الأسيادوالنِدِّية.

أمريكاوقادتها يَتَهيَّبآن المقاومة، فيرسل قادتها الكبار الرسائل عبر الوسطاء لحزب الله: أنِ اجلِسوا معنا ولكم ما تريدون،خذوا لبنان وما فيه من عبيد وغلمان.

لكنّ مافي لبنان رخيصٌ،

بنظرالمقاومة،رخيص لا يَفِي بالغرض.

ولأنَّ هذه المقاومة بحجم انتِصاراتها وصمودها وهيبتها، لا تقبلُ من الأمريكيين أثماناً بخسَة، لا تكفي لشراء أشعاث نِعال المقاومين،يكونُ الرفض سيد الردود، كقاعدة مركزية يعتمدها الحزب في خطابه مع أسياد البيت الأبيض.

إنَّ ثَمَن ابتسامة سماحة الأمين على الدماء، بوجه أمريكا، لن يكون ثمنها أقلَّ من فلسطين، كل فلسطين من البحر إلى النهر.

الطلبُ الأميركي، ورفضه من قِبَلِ قيادة المقاومة جاءا بنفس الوقت الذي زار فيه سفير مملكة بني سعود تلفزيون الجديد، لتوزيع المهام والشوكولاته؟!

الأمر الذي أكَّدَ المؤكَّد، وهو أنّ تحسين الخياط حَوٍَلَ قناةالجديد إلى دُكان للبيع والشراء، حيثُ بضاعته القديمة، التي نعرفها،بالية ومردودة له وعليه،وليست ذات فائدة أو منفعه، وآثارها على المقاومة، كانت أقرب إلى "الطوز" الصحراوي السعودي، الذي تنفخه الريح الحارّة في صيف المملكة اللاهب، فيمُرُّ من حولنا ناعماً هادئاً، فلا نتأثّر به.

بعد كل ما جرى اليوم، أصبحَت لدينا أشياءُ كثيرةٌ لِنُفْرِدَ هاعلى مرأى أولَئِكَ المنبطحين: بائعي الكرامة والوطن ونقول لهم:

أولاً : أنتم لستم سوىَ سلعة أميركية قابلة للمساومة، بالبيع كما بالشراء، ونأمُلُ أن تفهموا ذلك.

ثانياً : حبذا لو تتعظون من سايغون وكابول، قبل أن يُدرِككم السقوط من الجو وأنتم متمسكون بمهابط الطائرات، وتصبحون بلامغيث أومنقذ.

ثالثاً : إذا كنتم لا تريدون أن تتعظوا من سايغون وكابول، فافهموا معنى الطلب الأميركيّ المُلِحِّ للقاء حزب الله، أيُّها الأغبياء، دققوا في الأمر: أميركا تطلب اللقاء.

حزب الله يرفض.

أخيراً،نقولُ لكم:والله مانحن ظلمناكم، ولكنَّكم أنتم لأنفسكم ظالمون.

اللّٰهُمَ فاشهَد أنّنا قد بَلَّغنا ما بلغنا، وأطنبنا.

 

بيروت في....

               19/1/2022

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 79.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك