سوريا - لبنان - فلسطين

بين أيديولوجيا الفَرد والجماعة، كيف يستمر حزبُ الله؟


 

د. إسماعيل النجار ||

 

كثيرون يجهلون طبيعة الفكر الأيديولوجي السياسي لحزب الله في لبنان.

وكثيرون يُحَلِّلون ويقتبسون، أو ينقلون عنه أشياءَ كثيرةً، ربما لَم يصيبوا بها بشكلٍ دقيق،بسبب عملية الإطباق الفولاذية الشديدة التي يُحَصِن نفسه الحزب داخلها، إذ لا يستطيع أن يعبر إليه أي نمط سياسي غريب، ولا يَخرجُ من بين جدرانهِ المحَصنَة أيُّ بصيصِ نور يستفيد منه الأعداء في الخارج.

فقد غَلَّفَ حزب الله كينونيِّتهِ الداخلية، بغَمامةٍ ناصعةِ البياض يصعُب خرقها واكتشاف ما هو مكنونٌ ومكنوزٌ تحتها!

فهوَ، بجناحَيْهِ: السياسي والعسكري المقاوم، يحمل أيديولوجيتين مختلفتين، بنفس الوقت يتعامل مع طبيعة الواقع كما هو، بشِقَّيْهِ السياسي والعسكري.

كمااستطاع التوأمَةبينهما، بقدرة عالية وبحنكة سياسية قَل نظيرها.

لكن، ما هي أوجُه حزب الله المعروفة لدى الخارج والداخل؟

1- وجه سياسي داخلي، ووجه خارجي مختلفان تماماً.

2- وجه عسكري داخلي، ووجه خارجي مختلفان كذلك.

*هنا تستطيع أن تتعرف على الحزب، من خلال طبيعة تعاطيه السياسي والعسكري، في الداخل وفي الخارج، حيث تَرَى اختلافاً جذرياً في سلوكه يتجلَّى لك، بشكلٍ واضح وظاهر بعنوانين متناقضين: رحيم.. وشديد.

الأولى يتم تسييلها في الداخل، رغم قساوة الخصوم وعدائيّتهم، إلَّا أن الشراكة في الوطن هيَ الشفيعُ لهم،

 والأخيرة يتم التعامل بها مع الأعداء الخارجيين.

هذا في طبيعة النمطين السياسي والعسكري للحزب.

 أما على الصعيد التنظيمي الداخلي، فتختلف أيديولوجيا الأفراد في قيادته، عن غيرها من فَردٍ إلى آخر، حيث طَغَت على واجهةصفوفه صورة تعاطٍ نمطيةٌ، شكَّلَت، لدى الرأي العام، وجهين سياسيين: صقور وحمائم، أصبحت جذورهما صَلبة، وضاربة عميقاً في الحزب،لكن ليس من الصعب تغييرها،

رغم اعتقاد الكثيرين أنهم يشكلون دعامات هذه المؤسسة الكبيرة والقوية، وتصعُب إزاحتهم.

في حزب الله تكمن نقاط القوة لدى القائد، بالنجاح والثقة، ومن دونهما يصبح المسؤول عُرضَةً للإزاحة، لأن مسيرة المقاومة وواقعها السياسي، وحالة الحرب التي تخوضها، لا يمكن التسامح أو التساهل مع التقصير فيها، لذلك فإن سِرّ بقاء مسؤولين موجودين في الواجهة الأمامية للحزب عقوداً، معقودة بِاستمراريّة عطائهم ونجاحاتهم في عملهم وولائهم، وهيَ غير مرتبطة بمحبة أو عدم محبة جمهوره لهم، كَون الحزب لا يعمَل على العاطفة السياسية.

وفي المحصّلة، لا بُد من اختلافٍ بالأيديولوجيا السياسية، بين بعض أفراد الحزب القياديين، لكن من خلال نظرة الجميع إلى طبيعة الأهداف المعادية، تتغَلَّب قوَّة الفكر الجماعي وتنهزم الأيديولوجيا الفردية، وفي كثير من الأحيان تصبح الفردية ثقافةً مَنفيَةً تصل إلى حدِّ الإلغاء، بسبب عدم السماح بالديالكتيكية غير المبنية على أُسُسٍ وقواعدَ سياسيةٍ إسلاميةٍسليمة.

حزب الله أكبر حزب سياسي وعسكري في منطقة الشرق الأوسط.

ويُعتَبَر لاعباً إقليمياً قوياً،بقيَ متماسكاً وسيبقى كذلك، مهما أفرزَت السنين بداخله، من شخصيات لها نمط تفكيرها الخاص وقَدَّمَت الشخصنَة على المصلحة العامة، وسيبقىَ رمزاً للمقاومات في أنحاء العالم، تُعقَد عليه آمال كبيرة وكثيرة، على مستوَى العالمين العربي والإسلامي، ولن تخيب تلك الآمال، بإذن الله، مهما تنمّر العقل الشيطاني الاستكباري، في هذا العالم.

 

بيروت في...

           6/1/2022

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك