سوريا - لبنان - فلسطين

فلسطين قضية لا تباع ولا تخضع للارهاب


 

سامي جواد كاظم ||

 

عندما يصدر موقف من شخص او منظمة او حكومة يؤيد القضية الفلسطينية فانه بالتاكيد ايمانا منهم بقضيتهم العادلة ولا يوجد ما يرغمهم على موقفهم او ما ياملون الحصول عليه من امتيازات من فلسطين ، وهذه المواقف المشرفة هي مصدر قلق للكيان الصهيوني ومن يدعمها في المنطقة ، فمن الطبيعي تبحث امريكا عن من يقوم بنفس التصرف تاييدا للكيان الصهيوني ويجدون من هكذا اراذل باعوا شرفهم قبل قضيتهم كثيرين النتيجة من يؤيد الكيان الصهيوني ليس من منطلق ايمانا بهم بل بثمن او تملقا عسى ولعل ان يحصل على فتات الخبز ، وبالنسبة للحكام العربان فهو ثمن الكرسي .

عندما تصنف بريطانيا منظمة حماس منظمة ارهابية فانها اشارة الى عملائها بان تقطع علاقتها بها والا لا اعتبار لتصنيفهم لانهم اي بريطانيا احدى دول الارهاب العالمي .

لو قتلوا الرجال فالقضية تبقى حية وما يحدث للامة العربية هو نتيجة طبيعية للسكوت على الخونة الذين نصبهم الاستعمار ليحكموا العرب ، ولا اريد ان اكتب عن الامل بعبارات انشائية اشبه بالافيون ، او احث الاخرين على تاييد قضية العرب الاولى القضية الفلسطينية ، لو خضع الحكام للصهاينة فالشعوب لا يمكن لها ان تخضع اطلاقا لهم وكم من موقف مشرف اقدم عليه عرب في محافل دولية عندما تواجد صهاينة في نفس المحل فنجدهم اما طرد الصهاينة او الانسحاب من المحفل .

هنالك شخصيات غربية وتحديدا امريكية وبريطانية قامت بزيارة فلسطين المحتلة واطلعت على الاوضاع بحقيقتها فانقلبت على حكوماتهم واصبحوا دعاة للقضية الفلسطينية فبعضهم تم تصفيتهم وبعضهم تكتموا عليهم اعلاميا بل منع اي وسيلة اعلامية تتعاطى معهم .

في بعض التقارير التي عرضتها وسائل الاعلام اظهرت الاهانات التي تلقاها بعض عربان الخليج الذين قاموا بزيارة لفلسطين المحتلة ، واما زيارة الحاخامات لدول الخليج فهذا لا يثبت لهم دولة ولا يغير التاريخ فالفلسطيني الذي يقاتل بالحجارة وبالسكين وبالسيارة وبالطائرات الورقية فانه يؤمن بقضية لا يمكن للكيان الصهيوني ومن يدعمهم ان يقضي عليهم

قبل اربع سنوات طلب مندوب الكيان الصهيوني في اليونسكو الوقوف دقيقة حدادا على ضحايا اكذوبة الهولوكوست ، فقام بعض الحضور من نفس صنفهم الا ان مندوبة كوبا التي لم تقف كما اراد الصهيوني فانها تحدثت بكل وضوع عاتبت اولا رئيس الجلسة لعدم منع الصهيوني من طلبه هذا وردت عليه بانها بالمثل تطالب الحضور بالوقوف دقيقة على ارواح الضحايا الفلسطينيين الذين قتلهم الكيان الصهيوني فوقف الجميع نع التصفيق الحار لها ، هكذا موقف ليس من فلسطيني او عربي او مسلم من امراة صاحبة مبدا بينما الموقف الصهيوني هو من نفسه الصهيوني، طبعا المواقف كثيرة على هذه الشاكلة ومنها لعضو برلمان هولندا ورئيس برلمان الكويت وغيرهم .

كل شيء ملك الكيان الصهيوني الا القلوب والضمائر فانها تابى اللقطاء

مندوبة كوبا في اليونسكو : الكيان الصهيوني كالقمامة يحمل تاريخا مزيفا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1612.9
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك