الصفحة الاقتصادية

سيمنس تعلن العمل فعليا في تنفيذ عقود المرحلة الأولى من تطوير الكهرباء بالعراق


اعلنت شركة سيمنس العالمية للطاقة، الاربعاء، عن العمل فعليا في تنفيذ عقود المرحلة الأولى من تطوير الكهرباء بالعراق، مبينة ان الهدف يتمثل في توفير امدادات طاقة بأسعار معقولة دون انقطاع.

وقالت الشركة في بيان لها انها "باشرت العمل فعليا في تنفيذ عقود المرحلة الأولى من العقد المبرم مع وزارة الكهرباء لاضافة قدرات جديدة لتوليد الطاقة بكفاءة فائقة،واعادة تأهيل محطات توليد الطاقة القائمة، والتوسع في شبكات نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية".

واضافت الشركة "اننا قدمنا للحكومة العراقية منذ أكثر من عام خارطة الطريق لتوفير الطاقة الكهربائية حتى تمكننا من التوقيع على أولى عقودنا معها"، مؤكدة ان "هدفنا الرئيسي يتمثل في توفير امدادات طاقة بأسعار معقولة دون انقطاع لكل منزل عراقي وفي كل مكان داخل العراق باعتبار ذلك من أهم المتطلبات الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في البلاد".

واكدت الشركة انها "نجحت بإقامة أكبر المشروعات في العالم مثل المشروعات التي تم انجازها في مصر، وهم يعرفون جيداً كيفية تسليم المشروعات وفقاً للجدول الزمني والموازنة المحددة"، لافتة الى ان "ألمانيا تلتزم بدعم العراق، وكذلك سيمنس، ولهذا ستتعاون سيمنس مع الحكومة الألمانية في توفير عدد من البرامج التدريبية والتعليمية للشباب العراقي".

واكدت الشركة ان "المشروع سيتيح توفير عشرات الآلاف من فرص العمل الجديدة للعراقيين، من خلال استخدام الموارد المحلية على سبيل المثال، كي يساهموا في اقامة بنية تحتية وطنية لقطاع الطاقة، بما يمثل حجر الزاوية لمستقبل الاقتصاد العراقي".

واشارت شركة سيمنس الى انها "اعلنت مؤخراً عن خطتها لبناء شركة متخصصة في الكهرباء والطاقة لذلك، قمنا بالجمع بين إمدادات الطاقة التقليدية والنفط والغاز وتقنيات الشبكات والطاقات المتجددة في شركة واحدة متخصصة".

ووقعت سيمنس على ثلاث عقود رئيسية ضمن المرحلة الأولى من خارطة الطريق، ويتضمن ذلك عقد بنظام الهندسة والمشتريات والانشاءات EPC لإقامة محطة توليد تعمل بالغاز الطبيعي بقدرة 500 ميجاوات في منطقة الزبيدية، مع تحديث 40 توربين غازي بأنظمة تبريد عكسية وهو ما يساهم في توليد 700 ميجاوات إضافية خلال فترات الذروة في فصل الصيف. بالإضافة إلى اقامة 13 محطة فرعية بجهد 132 كيلو فولت و34 محولاً بجميع أنحاء العراق لتوسيع شبكة نقل الكهرباء في البلاد. ولكن ما الذي يعنيه كل ذلك للعراقيين؟ لتحويل ما تحدثنا عنه تواً إلى أرقام ذات دلالة، فإنّ هذه المشروعات ستعمل على توليد 1,300 ميجاوات من الكهرباء وهو ما سيغطي احتياجات ما يقرب من 360,000 منزل عراقي خلال فترات الذروة في صيف 2020. هذه هي البداية فقط، حيث تُعد مشروعات الطاقة الرئيسيةالساعية لإيجاد حل دائم للعجز في إنتاج الكهرباء ب‍العراق، جزءا فقط من الاتفاقية الي وقعناها مع الحكومة العراقية في برلين، والتي سيتم التفاوض عليها والتعاقد بشأنها خلال الفترة القادمة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك