الصفحة الاقتصادية

نائب يكشف عن شبهات فساد في منح اربعة قصور رئاسية لمستثمر اماراتي


كشف عضو في لجنة الاقتصاد النيابية، الاثنين، عن شبهات فساد في منح اربعة قصور رئاسية بما وصفها "اغلى بقعة في العراق" الى رجل اعمال اماراتي بغية انشاء جامعة اميركية.

وقال عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية حامد الموسوي في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، إنه "خلال الايام الماضية اجرينا تحقيقات حول الاراضي التي تمنح باسم الاستثمار في مواقع حساسة من عقارات الدولة الى جهات لاتملك من الاستثمار غير الاسم وضمن صفقات فساد كبيرة"، مشيرا الى "منح مساحة الف دونم في قلب العاصمة ومعها اربعة قصور رئاسية لانشاء الجامعة الامريكية في بغداد".

واضاف ان "اغلى بقعة في العراق والقصور الرئاسية التي هي ملك للعراقيين، اعطيت بصفقة وضغط من رئيس الوزراء السابق"، مبينا ان "التحقيقات اثبتت ان مكتب رئيس الوزراء ضغط على هيئة الاستثمار الوطنية لتحويل ملكية القصور الاربعة والف دونم لانشاء الجامعة الامريكية". 

وتساءل "اي جامعة في العالم وليس العراق هذه التي تحتاج الى الف دونم في منطقة الرضوانية وهي اغلى بقعة في العاصمة، وتضغط رئاسة الحكومة السابقة ومكتب رئيس الوزراء ويتم تهديد موظفي الجهات الرسمية كما تبين في مجريات التحقيق".

واوضح ان "القصور الاربعـة والالف دونم منحت الى شركة ورجل اعمال لانشاء الجامعة الامريكية".

واشار الموسوي، الى أن "رئيس الوزراء رئيس مجلس مكافحة الفساد عادل عبد المهدي، جاء في مرحلة خطرة مع ارث كبير من الفساد المالي والاداري ويحيط بحكومته مافيات الفساد التي افسدت في الحكومات السابقة ومازالت حتى هذه اللحظة تعطي ارقاما مغلوطة وتوهم القيادات ان قضية الاستثمارات التي نشكل كثيرا عليها، هي التي ستنهض بالاقتصاد العراقي".

واضح ان "مجلس الوزراء ناقل 14 الف دونم ايضا الى هيئة الاستثمار الوطنية في مطار بغداد حيث يصل سعر المتر المربع الواحد الى اكثر من 10 الافر دولار ، وهيئة الاستثمار بدورها ستعطي تلك الاراضي الى شركة داماك العقارية العائدة للمستثمر الاماراتي حسين السجواني".

واضاف ان "شركة داماك حصلت على اكثر من 100 الف دونم في اقليم كردستان وكلفت حكومة الاقليم اكثر من مليار دولار لتسوية المزارعين مقابل مشروع استثماري الذي تركته لاحقا، كما حصل السجواني على عقود مشاريع كثيرة في العراق ، ومنها مشروع الاسواق المركزية الخمسـة التي منحتها وزارة التجارة وماتزال معروضة للبيع حتى الان "، مبينا ان "السجواني يحصل على عقود بعنوان مشاريع استثمارية مهمة في الدولة العراقية ثم يعرضها للبيع خلافا للقانون ".

واوضح ان "السجواني يسعى للحصول على المشروع الاستثماري قرب مطار بغداد بعنوان مطور وليس مستثمـر، لان المطور هو من يجهز الارض ويحولها لاحقا الى المستثمرين اي اشبه بالدلالة والسمسرة العقارية ".

واكد ان "لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ستعمل لايقاف بيع املاك وعقارات العراقييـن باسعار بخسـة التي تعطى تحت عنوان الاستثمار ثم تقطع حسب الطلب وتباع مرة اخرى"، مطالبا رئيس الوزراء "بتشكيل المجلس الاعلى للاعمار واضافة قطاع الاستثمار الى عمل المجلس الجديد، ومنع الجهات الحكومية من اعطاء اية مشاريع استثمارية دون موافقة مجلس الاعمار التي لانجد اي جدوى استثمارية واقتصادية لها عدا مشروع بسماية المدعوم من قبل الحكومة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك